الارشيف / أخبار مصر / محافظات

الحرب الباردة تشتعل بين المرشحين فى دائرة منيا القمح

Sponsored Links
اشتعلت المنافسة الانتخابية فى دائرة منيا القمح بالشرقية والملقبة "بدائرة الشباب" لوجود نسبة كبيرة من مرشحيها فى عمر الشباب، والذين يتمتعون بثقل انتخابى ويلتف حولهم الناخبون.

ومن أبرز المرشحين فى الدائرة المخصص لها 3 مقاعد، الدكتور "صلاح عبدالبديع، محمد الطوخى، خالد مشهور، عبدالحميد دوريش، حسين جدوع، حسن جاويش" بالإضافة إلى سيدة واحدة أقل من 30 عامًا هى الصحفية عبير تقبية.

ومن المرشحين البارزين، والذين تم ملاحقتهم بالشائعات يأتى فى المقدمة الدكتور صلاح عبد البديع وكيل كلية الحقوق بالزقازيق، الذى خاض انتخابات 2011 ونجح للدخول فى جولة الإعادة أمام القضب الإخوانى أمير بسام، إلا أن الأخير استطاع الفوز عليه.

Sponsored Links

ويواجه "عبد البديع" حرب شرسة مع منافسية مما دفع بعضهم إطلاق شائعات انتمائه للإخوان، لمحاولة تفتيت الأصوات حوله، الأمر الذى دفع حملته الانتخابية لنشر عدد من الصور ومقاطع الفيديو عبر صفحته الرسمية تحمل موقفة الوطنية تجاه 30 يونيو، وما بعدها ولقاءات تلفزيونية تسجل تلك المواقف للرد على تلك الشائعة، أكدت أن المرشح يشغل منصب قيادى فى الجامعة، وضيف دائم فى التليفزيون المصرى وعدد من القنوات لكونه أستاذ قانون دستورى التى من الصعب أن ينالهم شخص مشكوك فى انتمائه .

وكذلك لاحقت مرشح مستقل "محمد الطوخى" شائعة تنازله عن الترشح، والتى نفاها بعقد عدد من المؤتمرات ومسيرات هو على الحصان وسط موكب بالطبل والمزمار جاب فيه نطاق الدائرة، والمرشح ينتمى لقطاع الشباب ولعائلته ثقل انتخابى، فضلاً عن أنه أحد رجال الأعمال الناجحين.

ومن المرشحين البارزين أيضا يأتى مرشح مستقبل وطن "خالد عبدالرحمن مشهور" وهو نجل النائب الأسبق "عبد الرحمن مشهور" والذى دفع نجله لظروفه الصحية، ويتمتع بثقل انتخابى كونه والده على مدار دورات متعددة ورصيد من الخدمات.

ويتصدر المشهد الانتخابى فى الدائرة عدد من الشباب وبالرغم من انهم يخوضون التجربة للمرة الأولى، كمستقلين دون أى دعم حزبى، إلا أنهم استطاعوا تكوين قواعد شعبية وتكتلات صويتية، تؤكد أن "الشباب قادمون لا محالة" ومن أبرزهم "عبد الحميد دوريش" هو أحد مؤسسى ائتلاف أمناء وأفراد الشرطة ويشغل سكرتير النادى حاليا، هو يتمتع بثقل انتخابى بسبب التفاف الشباب حوله لمواقفه المعروفة مع ائتلاف الأمناء، وكذلك تأييد قريته الولجا له، كذلك يأتى رجل الأعمال الشاب حسين جدوع ابن قرية العزيزية والتى لها تكتل صوتى هو واجورها لا يستهان بهم.

ونجد أيضا الصحفية عبير تقبية، بنت قرية شبرا العنب والتى استطعت تكوين قواعد لها بالرغم من أنها سيدة واحده فى موجه شرسة مع تكتلات قوية والشابين "محمد عاشور، نبيل قاسم" الذين عمرهم 27 عاما، إلا أنهم كونوا قواعد لهم فى الدائرة .

وكذلك خليفة ابوعنتر قرية الشلشلمون، حسام فواز من الولجا، أحمد وهدان، مجدى زويلة، عصام عرفان وآخرين.

ولم تختف الأحزاب عن المشهد الانتخابى بالدائرة، بل دفعوا بعدد من المرشحين والذين بالفعل يتنافسون على المقاعد ومن أبرزهم "حسن جاويش" عن حزب الحركة الوطنية ابن قرية القراقرة والتى تتكتل خلفة، " أحمد حسين عطا الله" حزب النور والمدعوم من التيارات السلفية، "عصام فايد" الوفد الذى لعائلتة ثقل انتخابي، عصام محمد عليوة" فردى عن حزب المصريين الأحرار وله ثقل انتخابى ودعم عائلى، "خالد قنديل" حماة الوطن والذى لعائلتة ثقل انتخابى.


ومن المستقلين والذين لهم تواجد وثقل انتخابى وتدعهم عائلاتهم النائب الأسبق نايف جير الله والذى يتنافس مع نجل شقيقة محمود فيصل، إيهاب لاشين، السيد النجا، حشاد عبد الله، عبد الموجود عامر، سعيد دوريش، وليد مراد، أحمد شوقى، حمدى الرباط، سمير غينم، هشام عمار، خير دياب، عبد المنعم غنيم، حمدى الحسينى، أحمد نصار .

------------------------
الخبر : الحرب الباردة تشتعل بين المرشحين فى دائرة منيا القمح .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : فى الجول

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى