الارشيف / أخبار مصر / محافظات

الزقازيق فى تطور ملحوظ مع الدكتور رضا عبد السلام

Sponsored Links

مدينة الزقازيق، التى كانت تلقب فى الماضى بعروس الدلتا، وأهملت بشكل فج على مدى عشرات السنوات حتى وقت قريب جدا، مما لقبها فى الفترة السابقة بأقذر مدن مصر، حدث بها الآن تطور بشكل ملحوظ جدا فى الوقت الحالى، فالشوارع أصبحت نظيفة واختفاء تام لأكوام القمامة وإشغالات الطريق أصبحت قليلة جدا.
عند استطلاع أمر هذا التغيير تبين أن هناك تعاونا لم يسبق له مثيل بين د. رضا عبدالسلام محافظ الشرقية واللواء سامى سيدهم نائب المحافظ والأستاذ فخرى عبدالعزيز السكرتير المساعد للتخلص من الفاسدين فى المحليات بالشرقية. ونتج عن هذا التعاون استبعاد مجموعة كبيرة من الفاسدين واختيار قيادات شابة مشهود لها بطهارة اليد والاخلاص والتفانى فى العمل مثل رئيس حى أول الزقازيق وحى ثان الزقازيق ومجلس مدينة منيا القمح وآخرين، لذا وجب الشكر لقيادات الشرقية على هذا التغيير ونتمنى من القيادات المحترمة الاستمرار فى هذا التغيير والدفع بالشباب الطاهر والتخلص من عجزة الفساد القابعين فى مواقعهم منذ سنوات عدة والتى يتباهون بتدويب خمسة محافظين وعندهم أمل فى تدويب المحافظ الحالى رقم 6.

مدينة الزقازيق، التى كانت تلقب فى الماضى بعروس الدلتا، وأهملت بشكل فج على مدى عشرات السنوات حتى وقت قريب جدا، مما لقبها فى الفترة السابقة بأقذر مدن مصر، حدث بها الآن تطور بشكل ملحوظ جدا فى الوقت الحالى، فالشوارع أصبحت نظيفة واختفاء تام لأكوام القمامة وإشغالات الطريق أصبحت قليلة جدا.
عند استطلاع أمر هذا التغيير تبين أن هناك تعاونا لم يسبق له مثيل بين د. رضا عبدالسلام محافظ الشرقية واللواء سامى سيدهم نائب المحافظ والأستاذ فخرى عبدالعزيز السكرتير المساعد للتخلص من الفاسدين فى المحليات بالشرقية. ونتج عن هذا التعاون استبعاد مجموعة كبيرة من الفاسدين واختيار قيادات شابة مشهود لها بطهارة اليد والاخلاص والتفانى فى العمل مثل رئيس حى أول الزقازيق وحى ثان الزقازيق ومجلس مدينة منيا القمح وآخرين، لذا وجب الشكر لقيادات الشرقية على هذا التغيير ونتمنى من القيادات المحترمة الاستمرار فى هذا التغيير والدفع بالشباب الطاهر والتخلص من عجزة الفساد القابعين فى مواقعهم منذ سنوات عدة والتى يتباهون بتدويب خمسة محافظين وعندهم أمل فى تدويب المحافظ الحالى رقم 6.
أيضا لابد أن يشمل هذا التغيير تغييرا جذريا تجاه بائعى الصحف وحل مشاكلهم لأن الصحافة والثقافة هى الواجهة الحضارية للمدن المحترمة والزقازيق الآن أصبحت مدينة نظيفة محترمة.

Sponsored Links

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا