الارشيف / أخبار مصر / تقارير مصرية

أحمد عبدالعال رئيس هيئة الأرصاد الجوية:الشتاء المقبل الأشد برودة.. والإنسان أفسد «المناخ»

Sponsored Links

قال الدكتور أحمد عبدالعال، رئيس الهيئة العامة للأرصاد الجوية، إن سلوكيات الإنسان لها دور كبير فى الاضطراب المناخى، وإن الدول الغنية يرجع لها الدور الأساسى فى ذلك، فى حين أن الدول الفقيرة، خاصة فى أفريقيا، هى التى تتحمل تبعات التغيرات المناخية.

وأضاف، فى حوار لـ«المصرى اليوم»، أنه يجب التقليل من غازات الاحتباس الحرارى، وعدم القضاء على الأشجار والخضرة والغابات حتى نحذر غضب الطبيعة، مشيرا إلى أنه من المتوقع أن يكون الشتاء المقبل أكثر برودة من السنوات السابقة. وإلى نص الحوار:

Sponsored Links

■ ما أهم ما سيناقشه مؤتمر التغيرات المناخية الذى سيُعقد فى باريس غداً؟

- مؤتمر التغيرات المناخية يحضره معظم رؤساء الدول لسن قوانين واتفاقيات يتم فيها تقرير مصير الأرض، وهى اتفاقيات لحماية الأرض، وتوقع عليها كل دول العالم، وننتظر أن يتم اتخاذ إجراءات لمساعدة الدول الفقيرة والمتضررة من التغيرات المناخية، لأنها هى التى تتحمل تبعات التغيرات المناخية، حيث إن أمريكا تسهم فى ظاهرة التغيرات المناخية بنسبة 30%، وأوروبا 29%، والصين 28%، وأفريقيا كلها 2.6%، وهى أكثر تأثرا بالتغيرات المناخية.

■ ما سبب الاضطراب فى الأحوال المناخية؟

- نحن فى فصل الخريف، وهو من الفصول الانتقالية التى تشهد دائماً انخفاضا فى درجات الحرارة وأمطارا، وهو يختلف عن سنوات سابقة نظراً للتغيرات المناخية التى يظهر تأثيرها على مصر، كما ظهرت على جميع البلاد نتيجة التطورات المناخية التى أثرت على العالم.

■ هل للإنسان دور فى حدوث هذا الاضطراب؟

- نعم، بسبب الاستخدام المفرط لمشتقات البترول والفحم وغيرهما، وعلى العالم عامة والحكومات خاصة أن تقلل من ذلك الاستخدام الذى يؤدى إلى تصاعد غاز الميثان وغازات الاحتباس الحرارى، والتى تكون غطاء من الملوثات يمنع ارتداد الموجات الضارة بعد امتصاص الأرض لحرارة الشمس طيلة النهار، فهو يمنع خروج بعض هذه الإشعاعات التى تطلقها إلى الفضاء الخارجى والتى يسمونها غازات الاحتباس الحرارى ما يتسبب فى ارتفاع درجات الحرارة والاضطرابات المناخية، فعلينا الحذر من غضب الطبيعة، فهى لن تحترمنا ما لم نحترمها.

■ ماذا تعنى بغضب الطبيعة؟

- علينا أن نقلل من غازات الاحتباس الحرارى، ولكننا نقوم بالقضاء على الأشجار والخضرة والغابات، وهذه هى طريقة محاربة الطبيعة، فالإنسان يلوث الفضاء بثانى أكسيد الكربون، وأيضا يقضى على الأشجار الخضراء التى تمتصه.

■ يقال إن البرد سيكون قارسا هذا العام، فهل هناك سبب علمى لذلك؟

- يتم قياس التغيرات المناخية إذا كانت كمية الأمطار 10 أضعاف الكمية التى سقطت فى نفس الموعد من السنة التى سبقتها، وذلك فى فصل الخريف، وهذا العام كانت الأمطار أكثر من نفس الموعد فى خريف 2014، وبالتالى سيكون الشتاء المقبل أكثر برودة.

■ البعض يتساءل عن سبب اضطراب الطقس ما بين الحر والبرد؟

- نحن نعيش فصل الخريف، وليس فصل الشتاء أو الصيف، والشتاء سيبدأ فى 22 ديسمبر.

■ بعض الصفحات الإلكترونية قالت إن هناك بردا قارسا سيبدأ منتصف الأسبوع، ما حقيقة ذلك؟

- التوقعات إن لم تكن صادرة عن الأرصاد الجوية لا يعتد بها، ولكن بدءاً من الغد سيبدأ انخفاض فى درجات الحرارة من الشمال فى الإسكندرية ومرسى مطروح.

------------------------
الخبر : أحمد عبدالعال رئيس هيئة الأرصاد الجوية:الشتاء المقبل الأشد برودة.. والإنسان أفسد «المناخ» .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصري اليوم - أهم الاخبار

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى