الارشيف / أخبار مصر / تقارير مصرية

أطباء:جلطات الرئة تصيب 10 ملايين مريض سنويا وتتسبب فى 1600 حالة وفاة يوميا

Sponsored Links
تعتبر جلطات الدم أحد الأسباب الرئيسية للوفاة بالعالم، ويرجع الأطباء السبب فى حدوث الجلطة إلى التدخين والسمنة وارتفاع ضغط الدم والسكر، وأكدت الدراسات أن جلطات الدم ترتبط أيضا بالإقامة فى المستشفيات لفترة طويلة دون حركة.

ففى بعض الدول التى لا يمكنها إسعاف مريض الجلطات بشكل سريع، يتعرض المريض للشلل أو الوفاة، خاصة أن الكثير من المستشفيات فى مصر غير مؤهلة لاستقبال حالات الجلطات، والأطباء فى أقسام الطوارئ غير مدربين على إنقاذ مرضى الجلطات، الأمر الذى يعرض حياتهم إلى الخطر.


وقال الدكتور عادل الأتربى أستاذ أمراض القلب بطب عين شمس، ورئيس الجمعية المصرية لأمراض القلب، إن جلطات الساقين، ينتج عنها الإصابة بجلطات الرئة، والتى تعتبر من أهم أسباب ارتفاع نسب الوفاة بالعالم، حيث تصيب هذه الجلطات أكثر من 10 ملايين مريض سنويا وتسجل 600 ألف وفاة، بمعدل 1600 وفاة يوميا نتيجة جلطات الرئة فى العالم.

وأضاف الأتربى فى تصريحات صحفية، أن هناك بعض الدراسات التى أوضحت كيفية الوقاية من تلك الجلطات والطرق المُثلى للعلاج منها، ويشمل ذلك طرق العلاج ومدته، مشيراً إلى أن الجمعية المصرية لأمراض القلب توصى بضرورة زيادة وعى المريض وتدعيمه بالمعلومات الكاملة عن الجلطات.

Sponsored Links
وأوضح رئيس الجمعية المصرية لأمراض القلب، أن ما يقرب من 60% من جلطات الرئة، تحدث داخل المستشفات وخاصة عقب عمليات العظام، والتى تعتبر أحد أهم مسببات حدوث جلطات الرئة، فضلا عن العمليات الكبرى التى تستدعى مكوث المريض أكثر من 3 أيام داخل المستشفى دون حركة، مشيرا إلى أنه لابد من معرفة الطرق المختلفة للوقاية من الجلطات، والطرق الحديثة للعلاج.
من جانبها قالت الدكتورة نيفين قاسم، أستاذ التحاليل الطبية وأمراض الدم ورئيس الجمعية المصرية للنزف والتجلط، إن منظمة الصحة العالمية منذ عام 2014 قررت عمل حملة توعية عالمية لمكافحة جلطات الدم، باعتبار أن هناك 1 من بين 4 أشخاص يتوفون بسبب جلطات الدم، كما أن 60% من جلطات الدم تحدث فى المستشفيات، مشيرة إلى ان اليوم العالمى للجلطة فى 2015 يعنى بتوعية الناس العامة ،والأطباء بضرورة تقييم جميع المرضى، داخل المستشفيات ،وإعطاء المرضى ذوى الخطورة العالية أدوية مضادة للتجلط، وكذلك توعية المرضى بأعراض الجلطة ،موضحة أنة تم إجراء بحث فى 9 دول، منها أمريكا، وهولندا، وإنجلترا، واليابان، وماليزيا واتضح أن 18% فقط منهم، يعلمون فقط ما هى أعراض الجلطة، وأسبابها، والنسبة الباقية لا يعلمون عنها أى شىء، بالرغم من أن هناك أمراضا أخرى مثل أمراض السرطان، والسكر والقلب يعلمون أعراضها بنسبة تصل إلى 90%.

وأوضحت أن قليلا جدا من المرضى يعلم أعراض الجلطة، ولذلك كان لابد من شرح الأعراض، ومطالبة المرضى عند الذهاب إلى المستشفى، باستشارة الطبيب لأخذ أدوية سيولة الدم، لان أى شخص يذهب، لإجراء أى جراحة أو جبس ومرضى السرطان، والذين يتطلب وجودهم فترات طويلة فى المستشفى بدون حركة، لفترات طويلة هؤلاء جمعيا، لابد من تناولهم أدوية للسيولة، لأنهم أكثر عرضة للإصابة بجلطات الدم.

وأكدت الدكتورة نيفين قاسم أستاذ التحاليل الطبية، وأمراض الدم رئيس الجمعية المصرية للنزف والتجلط، أن أعراض جلطة الساق تتمثل فى حدوث ورم فى الساق، واحمرار وسخونة، وألم ولابد من الذهاب إلى الطبيب لأخذ علاج خلال ساعات، وأن جلطات الرئة تتمثل فى حدوث نهجان وكحة والتعب لأقل مجهود وألم بالصدر.


وأشارت أن أى شخص يعانى من ضربات قلب غير منظمة، يجب استشارة الطبيب لأن هذه الأعراض تنذر ببداية جلطة بالمخ، إذا لم يأخذ علاج للسيولة، كما يجب على الناس ممارسة الرياضة والشخص الذى يتطلب سفرة لمدة 9 ساعات لابد من الوقوف كل ساعة لعمل تمارين رياضية داخل الطائرة، موضحة أن هناك شركات طيران بدأت تعى ذلك وتضع ضمن إرشاداتها بعض التمارين الرياضية لتمارين عضلة الساق.
وقالت إن جلطة المخ تظهر فى 3 أعراض تتمثل فى ثقل اللسان واعوجاج بالفم وتراخٍ فى اليد، ويجب أن تكون المستشفيات لاستقبال المرضى الذين يصابون بجلطة المخ لأنها تفرق معه فى إسعافه فى الساعات الأولى.

وقالت إن التدخين، والسمنة وارتفاع الكولسترول، والعامل الوراثى يؤدى إلى الإصابة بجلطات القلب، والضغط العصبى، والنفسى، والضغط المرتفع ومرض السكر كل هذه العوامل تؤدى إلى الإصابة بجلطات القلب.
ونوهت أنه لتجب الإصابة بالجلطات تنصح بضرورة الكشف الدورى، حيث إن ارتفاع الكولسترول بدون أعراض لذلك تنصح بالكشف الدورى عن الكولسترول بتحليل الدم.


وتنصح بتناول الغذاء الصحى وممارسة الرياضة، وعند الشعور بأعراض الذهاب إلى المستشفى فورا، وان يأخذ دواء للسيولة عند ذهابه لإجراء عملية جراحية، أو البقاء فى المستشفى لفترة طويلة وتنصح المرضى الذين يتعرضون لكسور والتعرض لعمل "جبس" لفترات طويلة قد تصل إلى شهر أو شهرين ان اخذوا أدوية السيولة لأنهم أكثر عرضة للإصابة بجلطة الساق، ويمكن أن تتحرك وتسير مع الدم وتصل إلى الرئة، وتسبب الجلطة الرئوية، والتى قد تؤدى إلى الوفاة موضحة أن الذين يعانون من سيولة الدم لا يعانون من الجلطة وأن هناك أدوية كثيرة للسيولة تناسب كافة المرضى، حسب حالتهم الصحية وتجنبهم الأعراض والمضاعفات التى قد تحدث منها.
وقال الدكتور سامح شاهين أستاذ أمراض القلب بطب عين شمس فى تصريح خاص "لليوم السابع" إن نسبة الإصابة بأمراض الشرايين التاجية فى مصر، وكما أعلنت عنه منظمة الصحة العالمية لاتزال مرتفعة ويبلغ معدل الوفيات من أمراض القلب 500 حالة وفاة لكل 100 ألف شخص مقارنة بـ100 حالة وفاة لكل 100 ألف شخص فى الولايات المتحدة الأمريكية.

وقال إن السبب يرجع لعدة عوامل، منها التدخين والسمنة ومرض السكر وارتفاع ضغط الدم فتمثل مصر أعلى نسبة تدخين بين الرجال فحوالى 48% نسبة المدخنين فى مصر، وتمثل أعلى نسبة سمنة فى السيدات، حيث تبلغ نسبة الإصابة بالسمنة 45% مقارنة بالدول العربية والشرق الأوسط وليس بالدول الغربية، بالإضافة إلى أنه لدينا نسبة مرتفعة من مرضى الضغط والسكر وهما من أهم مسببات أمراض الشرايين التاجية.

وأوضح أننا نتبع عادات غذائية سيئة جدا ،أهمها الاعتماد على السمن الصناعى، وهو من مسببات تصلب الشرايين، بينما الأصح هى الزيوت النباتية السائلة، مثل زيت الزيتون، وعباد الشمس وزيت الذرة، وكذلك الاعتماد على ارتفاع نسبة الملح فى الطعام، وهى من أكثر مسببات ارتفاع ضغط الدم.


وأشار الدكتور سامح شاهين أستاذ أمراض القلب بطب عين شمس، أننا محتاجين حملة توعية لسرعة علاج جلطة الشريان التاجى حتى يصل المريض إلى المستشفى ويتم علاجه بأدوية مذيبات الجلطة، أو تركيب دعامات ،ونحتاج للسرعة فى هذا المجال، لأن كل دقيقة تمر تزيد من فرص الإصابة بضعف عضلة القلب.

وقال إن أعراض جلطة الشرايين التاجية، غالبا ما تتمثل فى ألم فى الصدر أو حرقان، ولكن يمكن أن يشعر المريض بالنهجان فقط خصوصا لدى كبار السن، ومرضى السكر ففى هذه الأحوال يجب أن يتوجه المريض إلى أقرب مستشفى لعمل رسم قلب موضحا أن هناك ارتباطا بين جلطات القلب والمخ لأن المسببات واحدة وهى الإصابة بمرض الضغط والسكر والتدخين مشيرا إلى أن الوقاية من هذه الأمراض، يفيد فى الوقاية من جلطات القلب، والمخ فى آن واحد.


أولا: الامتناع عن التدخين السبب الرئيسى للجلطات والاعتماد على الأكل الصحى

ثانيا: الامتناع عن الدهون والدسم

ثالثا: ممارسة أنشطة رياضية معتدلة مثل المشى لمدة 30 دقيقة يوميا كافى للوقاية من الجلطات مؤكدا أن هذه الروشتة كافية للوقاية من الجلطات

وقال إن جامعة عين شمس تعد من المراكز القليلة المؤهلة، لاستقبال حالات جلطة الشريان التاجى 24 ساعة، فى اليوم 7 أيام فى الأسبوع، لاستقبال المريض وتركيب دعامة فى شريان القلب المصاب بالجلطة مجانا، ويخرج المريض خلال 48 ساعة من المستشفى ويتوجه المريض إلى المستشفى موضحا أن هناك سيارة إسعاف تقوم بنقل المريض لإسعافه فى الساعات الأولى من بداية الألم.

------------------------
الخبر : أطباء:جلطات الرئة تصيب 10 ملايين مريض سنويا وتتسبب فى 1600 حالة وفاة يوميا .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : اليوم السابع

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى