الارشيف / أخبار مصر / تقارير مصرية

أصحاب «الحناطير»: إحنا الأصل.. والمرور مش راحمنا

Sponsored Links

من ينسى فرقة رضا العظيمة، وصوت الفنان الراحل محمد العزبى، وهم يغنون «الأقصر بلدنا بلد سياح فيها الأجانب تتفسح»، بمشاركة الحناطير المميزة لشوارع الأقصر، التى كانت أصل «الفسحة» هناك.. لكن كما تأثر كل شىء فى السياحة، تأثرت الحناطير أيضا.

ترى الأحصنة والعربات تتراص متجاورة فى الموقف المحدد لها، أمام معبد الأقصر، بينما يقرر بعض أصحاب العربات التجول داخل المدينة بحثا عن زبون «مصرى» أو أجنبى، الأحصنة هزيلة بالفعل، إلا قليل.

Sponsored Links

سيد شكا الحال معهم، قائلا: «إحنا من المتضررين من وقف السياحة بعد ٢٠١١، والدولة مش واخدة بالها مننا، الأقصر أصلها الحنطور فى الفسحة، وقبل الثورة كنّا بنعمل اللفة فى المدينة كلها بـ٣٠ جنيها، ودلوقتى لو لقينا توصيلة بـ٥ جنيهات، يبقى كويس، والمرور مش راحمنا حتى، لو حاولنا نقف عند المرسى عشان ندور على رزقنا، بيجرى ورانا وياخد «شلتة الجلوس» ويدفعنا ١٥٠ جنيه، وعشان نرجعها لازم ندوخ».

بينما أكد آخر أن الدولة تدعم الحناطير بغلة الأحصنة، لكنها سيئة للغاية، وتصلح لطعام الطيور، وليس الأحصنة، وتخرج من فم الحصان، ما يضطرهم لشراء غلة من جيوبهم الخاصة، فى الوقت الذى يعانون فيه من عدم توافر العمل.

بينما طالب آخر بمساواتهم مع البعض الذين يتم دعمهم من صندوق العاملين بالمحافظة، لحين عودة السياحة.

------------------------
الخبر : أصحاب «الحناطير»: إحنا الأصل.. والمرور مش راحمنا .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصري اليوم - أهم الاخبار

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى