الارشيف / أخبار مصر / تقارير مصرية

سياسيون: النتائج إفرازات لسيطرة الفقر والجهل

Sponsored Links

اختلفت وجهات نظر سياسيين حول نجاح بعض الشخصيات فى الانتخابات البرلمانية وحصول البعض الآخر على نسبة عالية من الأصوات، ففى الوقت الذى يرى فيه البعض أنها طبيعة المنافسة فى الدائرة وقدرتهم على الحشد، رأى آخرون أنه فوز لحلف 30 يونيو ممن يرون أن ثورة 25 يناير مؤامرة.

قال الدكتور جمال زهران، أستاذ العلوم السياسية بجامعة قناة السويس، إن نجاح شخصيات بعينها فى الانتخابات البرلمانية، رغم النظرة السلبية لهم فى وسائل الإعلام أو عند النخب المثقفة، وحصولهم على الأصوات الأعلى، لا يعنى انفصام النخب عن الشعب، وهو قياس خاطئ، فالنخب تطرح آراء أو تنتقد تصرفات معينة فى المرشح، أما المعركة الانتخابية فهى اشتباك وتواصل مباشر بين المرشح والدائرة من ناحية، ومنافسة بين المرشحين وبعضهم البعض، وأحياناً تكون لعدم وجود بديل يطرح نفسه للناس.

Sponsored Links

وأوضح «زهران» أن نجاح توفيق عكاشة بأعلى نسبة أصوات فى هذه الانتخابات يعكس كيف نجح أن يطرح نفسه كإعلامى يصل بقناة فضائية صغيرة إلى هذا الجمهور، فخطابه موجه إلى فئة معينة، سواء فى الدائرة أو الإعلام، وإذا تغير الجمهور فلن يحصل على شىء، «ولا نتوقع أن ينجح عكاشة فى دوائر القاهرة مثلاً، لأن طبيعة جمهوره وناخبيه مختلفة».

وقال الدكتور أحمد دراج، المنسق الأسبق للجمعية الوطنية للتغيير، إن هذه النتائج إفرازات لسيطرة الفقر والجهل، ففى الوقت الذى يخسر فيه الدكتور عمرو الشوبكى، ينجح توفيق عكاشة وحساسين، وهذا يرجع إلى طبيعة الفئات التى شاركت فى التصويت، موضحاً أن عنصرى المرأة وكبار السن كانا الغالبين على نسبة المشاركين، وهاتان الفئتان تبحثان أكثر عن الاستقرار والعودة لما قبل 25 يناير، باعتبار أن الظرف قبل الثورة أفضل مما نحن عليه الآن.

وأضاف «دراج» أن الفقراء فى مصر ازدادوا فقراً من بعد ثورة 25 يناير، فأصبح اختيار الناس ينطلق من مبدأ الاستفادة المادية المؤقتة فقط، دون نظرة للمستقبل، فى الوقت الذى تعانى منه القوى السياسية الجديدة من ضعف الإمكانيات المالية، وجمهورها منسحب من الحياة السياسية أيضاً.

وتابع أن مصر تعيش فترة عدم اتزان، وتم تأجيل الانتخابات البرلمانية أكثر من مرة دون أى داع لذلك، حتى وصلت إلى حالة عدم الاتزان والاطمئنان للنتائج التى ستفرزها الانتخابات.

فيما قال أحمد فوزى، أمين عام حزب المصرى الديمقراطى الاجتماعى، إن نجاح هذه الشخصيات دليل انتصار حلف 30 يونيو ممن يرون أن ثورة 25 يناير مؤامرة، لأنه نجح فى استغلال الإعلام فى تشويه ثوار يناير من جهة، وتصَدَّر المشهد الإعلامى، للترويج لنفسه ضد كل المعارضين والأحزاب وأى صوت يعارض النظام أو الرئيس.

ولفت «فوزى» إلى أن نسبة المشاركة فى الانتخابات وصلت لـ22%، وهذه هى النسبة التى ترى أن عكاشة ومنصور وغيرهما يعبرون عنهم ويشتركون معهم فى موقفهم من أن ثورة 25 يناير كانت مؤامرة ضد مصر، بجانب قوانين الانتخابات التى استبعدت كل مَن له علاقة بالثورة.

------------------------
الخبر : سياسيون: النتائج إفرازات لسيطرة الفقر والجهل .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصري اليوم - أهم الاخبار

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى