الارشيف / أخبار مصر / تقارير مصرية

«عثمان»: ارتفاع معدلات الزواج وغياب التوعية أهم أسباب زيادة المواليد

Sponsored Links

تعد مصر من أعلى الدول من حيث معدل النمو السكانى، وتتساوى مع كل من غانا والسودان، فيما يصل معدل النمو السكانى فى الجزائر إلى 1.9% والهند 1.5%، وفى ماليزيا وتونس 1.3%، أما فرنسا وإنجلترا وكوريا الجنوبية نحو 0.3%. وقال الدكتور ماجد عثمان، رئيس مركز بصيرة، إن مصر شهدت زيادة فى معدل النمو السكانى منذ عام 2006 بنحو 2.6%، ما أدى إلى زيادة معدل المواليد بين عامى 2006 و2012 بنسبة 40%، موضحا أن زيادة المواليد تحتاج إلى زيادة الإنفاق على إنشاء المدارس الابتدائية لاستيعاب الطلبة الجدد، فضلا عن زيادة ميزانيات شراء التطعيمات وتوسيع دائرة البطاقات التموينية، وكلها أعباء إضافية على موازنة الدولة فى الوقت الذى تعانى فيه من عجز متنامٍ على مدار السنوات الماضية.

وانتقد «عثمان»، لـ«المصرى اليوم»، عدم تطبيق الاستراتيجية السكانية التى تم إطلاقها فى نوفمبر من العام الماضى، وحددت أدوار كل وزارة لمواجهة الزيادة السكانية، لكن تم إلغاء الوزارة وبالتالى توقفت الاستراتيجية عن التطبيق لمواجهة ارتفاع معدل المواليد.

Sponsored Links

وحول أسباب ارتفاع معدل المواليد قال إن هناك تراجعا واضحا فى حجم المنح الأجنبية التى حصلت عليها مصر فى السابق لمواجهة زيادة المواليد، ما أدى إلى تدهور الخدمات المقدمة للمواطنين فى مجال الحد من الإنجاب واستخدام وسائل منع الحمل.

وتابع أن هناك تراجعا واضحا فى دور الدولة فى الجانب الخاص بالتوعية بخطورة زيادة أعداد الأطفال، فضلاً عن ارتفاع معدلات الزواج على عكس المتداول عن تراجع معدل الزواج.

وحول الاستفادة من تجربة الصين فى الحد من الإنجاب، والتى حددت سياسة الطفل الواحد، قال إنه لا يمكن إلزام المتزوجين فى مصر بإنجاب طفل أو طفلين، لكن لو تم رفع الوعى لدى من لديهم 2 من الأبناء للاكتفاء بهما وعدم إنجاب طفل ثالث سيشهد معدل النمو السكانى تراجعا بنسبة 1% ليصل إلى 1.6% بدلا من 2.6% حالياً.

------------------------
الخبر : «عثمان»: ارتفاع معدلات الزواج وغياب التوعية أهم أسباب زيادة المواليد .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصري اليوم - أهم الاخبار

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى