الارشيف / أخبار مصر / تقارير مصرية

الجامعة الأمريكية تطور حمام السباحة لمساعدة الطلاب ذوى الإعاقة

أسرار الأسبوع .. الأحد 20 ديسمبر 2015 02:47 مساءً ... بدأ مركز الرياضة بالجامعة الأمريكية فى تطوير حمام السباحة الخاص بالجامعة لضمان وجود وسيلة سهلة تسمح للأشخاص ذوى الإعاقة بالنزول والخروج من حمام السباحة، وذلك عن طريق تثبيت سلم منحدر فى حمام سباحة بول هانون بالمركز الرياضى.

وقالت لويز برتينى، مدير الرياضات المائية بالجامعة، حسب بيان إعلامى، إن هدفنا أن نقوم بخدمة جميع أفراد مجتمع الجامعة والسماح لذوى الاحتياجات الخاصة بسهولة استخدام حمام السباحة، وأنه تم تصميم الحرم الجامعى بالقاهرة الجديدة بشكل يناسب استخدام الأشخاص ذوى الإعاقة فيمكن استخدام الكراسى المتحركة بجميع المناطق بالحرم الجامعى كما تتوفر عربات الجولف الصغيرة للتنقل فى جميع أنحاء الحرم الجامعى من خلال ترتيب مسبق.

ووفرت الجامعة من خلال جهود الجامعة الأمريكية بالقاهرة لتمكين ومساعدة الطلاب ذوى الإعاقة فى الدراسة بالجامعة، أفضل التسهيلات والموارد اللازمة، كما قدمت الجامعة نوعين من التكنولوجيا التكيفية يتضمنان برمجيات ومكونات كمبيوتر مبتكرة لمساعدة الطلاب ضعاف البصر، وهما تكنولوجيا Job Access with Speech (JAWS)، والتى تعد بمثابة قارئ للشاشة يقوم بتحويل النص الموجود على الشاشة إلى صوت اصطناعى، إلى جانب تكنولوجيا Kurzweil 1000، التى تُستخدم فى ترقيم مواد الطباعة مثل كتب المكتبة أو المقالات، أو الفروض الدراسية والاختبارات إلى صيغة تتمكن تكنولوجيا JAWS من قراءتها.

Sponsored Links

كما وفرت الجامعة ماكينة طباعة برايل التى تقوم بطباعة الكتب الإلكترونية، ووثائق البى دى إف، والنصوص باللغة العربية بطريقة برايل. وهناك أيضاً Braille Note Display، الذى يعد جهاز محمول لتدوين الملاحظات بطريقة برايل، حيث يتمكن الطلاب من استخدامه داخل الفصل. كما يوجد جهاز Plextalk، وهو جهاز صغير محمول للتسجيلات الصوتية أثناء المحاضرات.

ويستخدم سبعة طلاب فى الوقت الحالى، بينهم طالبان بالدراسات العليا، هذه التكنولوجيا أثناء دراستهم بالجامعة التى تتراوح بين الفلسفة والعلوم السياسية إلى الاقتصاد.

وتشير مروة منصور، مدير مساعد العمليات بالخدمات التكنولوجية الأكاديمية بالجامعة، إلى أنه يتم تعليم وتدريب بعض الطلاب على استخدام طريقة برايل، البعض منهم يعرفون كيفية استخدام تكنولوجيا JAWS بشكل جيد للغاية، والبعض الآخر يعتمد على التسجيلات فقط، كما نقوم بتعليم الطلاب استخدام جميع التكنولوجيات المتاحة لدينا بالجامعة."

وقالت إنه يتم تركيب البرنامج الخاص بتكنولوجيا JAWS بالمجان على أجهزة الكمبيوتر المحمولة الخاصة بالطلاب ضعاف البصر أثناء فترة دراستهم بالجامعة. ومن أجل تقديم دعم أكبر للأشخاص ذوى الإعاقة، تعتزم الجامعة الحصول على عدسات مكبرة محمولة كى يستخدمها الطلاب ضعاف البصر داخل الفصل والاستثمار فى الحصول على تكنولوجيا المسح المتقدمة لتحويل الوثائق المكتوبة إلى ملفات رقمية، والتى يمكن بدورها تحويلها إلى ملفات صوتية أو كتابة بطريقة برايل، لدى الخدمات التكنولوجية الأكاديمية بالجامعة مسئول للعمل مع الطلاب ضعاف البصر، حيث يقوم بتدريب الطلاب على استخدام برنامج JAWS ويساعدهم فى مسح وطباعة الوثائق، وتركيب وإعداد البرامج على أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم.

وفقاً لمنظمة الأمم المتحدة، لدى شخص واحد من كل سبعة أشخاص حول العالم شكل من أشكال الإعاقة الذهنية أو الجسدية، ويعيش نحو 80 بالمئة من الأشخاص ذوى الإعاقة فى الدول النامية بموارد ورعاية طبية محدودة. وفى خطوة لتمكين الأشخاص ذوى الإعاقة وزيادة التوعية فى هذا الشأن، خصصت منظمة الأمم المتحدة يوم 3 ديسمبر ليكون اليوم الدولى للأشخاص ذوى الإعاقة، وموضوع عام 2015 هو "انضمام الجميع: وصول وتمكين الناس من جميع القدرات".

------------------------
الخبر : الجامعة الأمريكية تطور حمام السباحة لمساعدة الطلاب ذوى الإعاقة .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : اليوم السابع

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى