الارشيف / أخبار مصر / تقارير مصرية

بالفيديو..كارثة بمستشفى الهرم.. طفل خضع لجراحة بقدمه اليسرى فبترت له 3 أصابع من اليمنى

Sponsored Links
“بدأ الأمر بحادث سيارة أمام المنزل أثناء لعبه للكرة فقمنا بنقله لمستشفى 6 أكتوبر وقمنا بعمل تركيب مسمار بقدمه اليسرى”.. هكذا بدأ طارق عبد الرحمن عامل بإحدى شركات السياحة والد الضحية عبد الرحمن ضحية الإهمال بمستشفى الهرم التى دخلها بعد الحادث بـ8 أشهر.

وأكمل حديثه أنه بعد العملية أصبح على ما يرام حتى بعد العملية بـ 8 أشهر حيث ظهرت بعض الأعراض حيث حدث اعوجاج بقدمه اليسرى حيث أصبح يسير بجانبه، وقال الطبيب المعالج لابد من إجراء عملية ليتم عودة قدمه لطبيعتها، وبالفعل اتجهنا لمستشفى الهرم لإجراء العملية وبعد تأخر العملية سألنا الأطباء عن التأخر فأخبرونا أن عبد الرحمن فى غرفة الإفاقة.

Sponsored Links

وأضاف والد عبد الرحمن، أن عبد الرحمن ظل فى غرفة الإفاقة ما يقرب من 4 ساعات وعندما عاد الطبيب إلينا قام الطبيب بنزع الجهاز من قدم عبد الرحمن وعندما سألناه عن السبب أخبرنا أن قدم الطفل بها جلطة، فقلت للطبيب كيف تكون لديه جلطة دون أن أعلم بالتأكيد هناك خطأ ولكن الطبيب طمأننى وقال لى لكننا سنقوم بعمل فتحة 4 سنتيمتر فرددت عليه فليكن مادامت الحالة تطلب ذلك ولكن قبل عمل شىء يجب إخبارى بذلك.

وأوضح طارق أنه “بعد تأخر العملية أكثر من اللازم ثار غضبى وطالبت برؤية ابنى وعند ذلك دخل التمريض للطبيب الذى خرج لى ليخبرنى أن عبد الرحمن أصبح على ما يرام ولكن سيتم وضعه فى الرعاية المركزة فقلت للطبيب رعاية ليه هو الولد فيه حاجة، فرد على الطبيب للاطمئنان على الطفل فعندما دخلنا إلى غرفة العناية وجدتها مهملة بدون تكييف كأنها مقبرة فجلست بجوار ابنى أحاول التهوية علية لترطيب الجو الحار حولنا وأنا أرى قدم ولدى سوداء وبررت ذلك ربما بسبب العملية”.

وتابع طارق:”بعد جلوسى طوال الليل أتت الأم صباح اليوم التالى فتركت لها عبد الرحمن تقوم بالتهوية عليه لأن يدى لم تعد تحتمل وذهبت أنا إلى الخارج وفور خروجى سمعت صراخ زوجتى فهرعت إليها فإذا بها تصرخ بى أن العملية تم إجرائها بقدم عبد الرحمن اليمنى فلم أصدق فى البداية فنزعت الغطاء من فوقه وكانت المفاجأة”.

يقول طارق: غضبت وأخذت أصرخ أن الولد لم يعان من قدمه اليمنى أصلا وأنى أتيت به ليعالج قدمه اليسرى فأتى إلى الأطباء لتهدئتى وعلمت بعد ذلك أن هناك شريان تم قطعه بالقدم اليمنى وتم أخذ شريان من قدمه اليسرى والتى أتينا أصلا لعلاجها وأخبرونى أن هناك عملية يجب إجرائها لإنقاذ عبد الرحمن قبل بتر قدمه.

وأضاف “وبالفعل بعد ذلك تحسنت حالة عبد الرحمن بعد العملية الأخيرة وتقريبا تم إصلاح الخطأ وفى يوم ونحن جالسين فى غرفة عبد الرحمن أتى الطبيب وطلب من عبد الرحمن بأن ينهض من السرير ولكنى شعرت بالقلق على عبد الرحمن فقلت للطبيب الولد لسه تعبان فقال الطبيب أنا استشارى وأنت متفهمش فى الطب، وبالفعل قام الطبيب بإجلاس عبد الرحمن على السرير وإنزال قدمه على الأرض وبعد ذلك طلب منى إحضار جهاز من أحد أماكن بيع الأجهزة التعويضية”.

وتابع طارق:”بعد إحضارى للجهاز رأيت قدم عبد الرحمن قد أصبحت سوداء تماما فطلبت أطباء الأوعية الذين سألونى عما حدث فأخبرتهم أن الطبيب أتى وأجلس عبد الرحمن فثاروا واتصلوا بالطبيب وصرخوا فيه و كيف تفعل ذلك وطالبوه بعدم دخول غرفة عبد الرحمن مرة أخرى”.

“وجاء دور عملية أخرى لكنها فارقة فى حياة عبد الرحمن”، هكذا أكمل طارق والد عبد الرحمن قصة عبد الرحمن مع الإهمال الطبى بمستشفى الهرم حيث قال إن “هذه العملية سيتم فيها قطع 3 أصابع من قدم عبد الرحمن اليمنى وقبل العملية كنت قد أحضرت أطباء واستشاريين كبار وأخبرونى أن الحالة سيئة ولا داعى لنقلها خاصة بعد أن أخبرنى مدير المستشفى بأنه تم إبلاغ الوزارة وعمل تحقيق فى الشئون القانونية ولن يتم ترك حق عبد الرحمن”.

كما أضاف أن الطبيبة التى كانت بغرفة العمليات وقامت بالصراخ أن ما يحدث خطأ وقد تم تحويلها للتحقيق لأنها قالت ما رأته فى التحقيقات وهى الدكتورة رحمة.

وتابع:”كما أن وزير الصحة عندما زار المستشفى أتى لعبد الرحمن وسأل عن حالته فأخبرته بحالة عبد الرحمن وظننت أن الوزير سيتحرك لعلاج عبد الرحمن، ولكن الوزير استمع لما قاله الأطباء من حوله وظلت حالة عبد الرحمن لما هى عليه كما أن المتحدث الرسمى لوزير الصحة أخبر الوزير أنه على تواصل مع الحالة، ولكنه لم يكلمنى سوى مرة وعندما اتصلت به لم يرد على مرة أخرى وأقول له حسبى الله ونعم الوكيل فيك والكرسى مش هايدوم لك وقد وصلت حالة عبد الرحمن الآن لقطع 3 أصابع من القدم اليمنى بالإضافة وتم قطع جزء كبير من كف نفس القدم”.

وقال عبد الرحمن أنه دخل المستشفى لإصابته بقدمه اليسرى فتم إجراء عملية بقدمه اليمنى وقد حضر الوزير ولم يقوم بعمل شىء لى وأصبحت أخاف على قدمى خاصة بعد أن تم قطع 3 أصابع، ولم يعد لدى سوى إصبعين يتحولون للون الأسود كل فترة ولكنى أخاف أن يقطعوا قدمى وأنا أكتر واحد تعبت ومش قادر ومش عايز أدخل غرفة عمليات مرة أخرى ولى أكثر من 4 شهور لم يسأل أحد عنى ولم يتم عمل أى خطوة إيجابية .

وناشد عبد الرحمن الرئيس بعمل العملية فى الخارج وختم كلامه قائلا “حسبى الله ونعم الوكيل فى محمد الديب وحسبى الله فى المتحدث الرسمى لوزارة الصحة لأنهم سبب ما وصلت إليه الآن”.

------------------------
الخبر : بالفيديو..كارثة بمستشفى الهرم.. طفل خضع لجراحة بقدمه اليسرى فبترت له 3 أصابع من اليمنى .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : اليوم السابع

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى