اسرار الاسبوع | لبنان: بنوك تضع سقفا لسحوبات حرفائها بالدّولار… و غليان شعبي كبير ضدّ هذه الإجراءات

0 تعليق 30 ارسل طباعة تبليغ

0 مشاركة

يعيش لبنان فترة سياسية واقتصادية صعبة منذ بداية الحراك الشّعبي، حيث تحوّلت أزمة الشّارع هذه المرّة إلي البنوك التّي وضعت قيودا علي سحب الدّولار وسقوفا لكافة السّحوبات بـ 100 دولار أو ما يفوقها، مما تسبب في عدّة مشاكل للمواطنيين اللّبنانيين بمختلف طبقاتهم الإجتماعية.

Sponsored Links

الأزمة المالية إندلعت في لبنان مع تقلّص تداول الدّولار الأمريكي و قد تمّ في الثّلاثي الأخير من 2019 تسليط عقوبات مالية على البنوك اللبنانيّة مما عمّق الأزمة.

الإضطرابات الإجتماعية و السياسية في لبنان و التي انتجت أزمة اقتصادية شديدة، انعكست سلبا علي الاستيراد و التّصدير و خلال شهرين من بدأ الأزمة، و بعد استقالة حكومة الحريري بدأت أسعار العملة الوطنية تتهاوي و تتخفض ممّا استدعي ان تغلق بنوك ابوابها لمدة اسبوع و اكثر. و لهذا السبب اتاخذت جمعية المصارف اللّبنانية، عدّة قرارات منها عدم صرف كامل الرّواتب ومنع السّحب من وادئع الدّولار و منع التّحويل إلي الخارج ممّا زاد في تاجيج المظاهرات و انعكس ذلك علي قطاع الصّحة و التّعليم… حتي أنّ وزير الصّحة حذر من انهيار قطاع الصّحة لعدم وجود أموال لاستيراد الأدوية الضّرورية للعلاج.

هذا و تداولت كذلك وسائل اعلام لبنانية تصريحات لمحافظ البنك مركزي، أعرب فيها مخاوفه من أنّ الودائع قد تصرف لأصحابها بليرة لبنانية، و هو ما أدّى إلى اعتداءات على البنوك للمطالة حيث طالب الحرفاء اللبنانيين باسترداد أموالهم، و من جهة أخري لم تمكّن البنوك هؤولاء الحرفاء إلّا من 200 دولار كأعلى سقف للسحوبات.

و كان رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري صرّح بأنّ المواجهات أمام المصرف المركزي اللّبناني تستهدف بيروت ودورها كعاصمة ومركز اقتصادي، و أنه لن يقبل أن يكون شاهد زور على مهمات مشبوهة يمكن أن تأخذ لبنان إلى الخراب.
و كتب في تغريدات على تويتر: “إنّ الهجمة التّي تعرض لها شارع الحمرا غير مقبولة تحت أي شعار من الشّعارات، و هي هجمة لا أريد تحميلها لثورة الناس وغضبهم على المصارف، ولكنّها كانت لطخة سوداء في جبين أي جهة أو شخص يقوم بتبريرها وتغطيتها”.
وأشار الحريري إلى أنّ “الأمر يستدعي تحرك القضاء لملاحقة العابثين بسلامة العاصمة، مثلما يستدعي تحمّل الجيش مسؤولياته في ردع المتطاولين على القانون والمتلاعبين بالسّلم الأهلي”.

في المقابل ألقى مسؤول أممي رفيع المستوى اللّوم على الطّبقة السّياسية اللّبنانية المتسبّبة في هذه الازمة الاقتصادية في لبنان و التي أدت إلة غليان شعبي و ربّما غلى ثورة في لبنان كانت قد  أجهضت قبل ولادتها بقليل.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

0 مشاركة

------------------------
الخبر : اسرار الاسبوع | لبنان: بنوك تضع سقفا لسحوبات حرفائها بالدّولار… و غليان شعبي كبير ضدّ هذه الإجراءات .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : تونس الرقمية

0 تعليق