فريق طبي نسائي ينجح في الكشف عن التركيبة الجينية لفيروس كورونا في تونس

0 تعليق 142 ارسل طباعة تبليغ

رغم العتمة التي تخيّم على تونس وعلى العالم بأسره بسبب انتشار فيروس ، ورغم الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية التي جدّت على البلاد ورغم الظروف النفسية التي يمرّ بها التونسييون، خبر جديد في المجال الطبي استبشر له الجميع وبعث بصيصا من الأمل في نفوسهم رغم غياب الكثير من التفاصيل بخصوصه.

هذا الخبر أعلنه وزير الصحة عبد اللطيف المكي أمس على أمواج إذاعة موزاييك، إذ أكّد أنّ المخبر المرجعي بمستشفى شارل نيكول تمكن من التعرف على التسلسل الجيني لفيروس كورونا في تونس وهوما سيمكن من المقارنة بين في بلدان أخرى على غرار الصين وإيطاليا نظرا لتغيّره.

Sponsored Links

واعتبر المكي هذا الاكتشاف مكسبا علميا تفخر به الأسرة العلمية والطبية وتونس.

قامت بهذا الانجاز الدكتورة إلهام بوطيبة رئيسة المخبر المرجعي صحبة فريق من العمل نسائي بحث، وهذا الانجاز يُعد الأول في تونس منذ أن بدأت الأزمة وهو الأول أيضا على المستوى العربي.

وقد أكّد الدكتور والناشط في المجتمع المدني سامي العلاقي في تصريح لـ"الصباح" أنّ "هذا الانجاز يُعدّ مفخرة علمية لتونس لسببين أولهما أنه انجاز حقّقته طاقات نسائية من أبرز الكفاءات الطبية في تونس، وثانيهما أنه بحث نُفذ بإحدى مؤسساتنا الصحية العمومية بإمكانيات متواضعة".

وأضاف الدكتور العلاقي"اكتشاف التركيبة الجينية للفيروس لن يكون انعكاسات مباشرة على وضعية الوباء في تونس أو على العلاج، ولن يكون هناك أي تغيير فيما يهمّ المعطيات اليومية، لكن أهمية هذا الانجاز تكمن على مستويات أخرى".

هذه المستويات تتمثل أوّلا، وفق الدكتور سامي العلاقي، أنّه "تبين الآن وبوضوح أنّ فيروس الكورونا هو فيروس غير عادي وبه خصوصيات تمكنه من التحول والتغيّر من بيئة إلى أخرى، مثل ما تغير من الصين مرورا بايطاليا وايران، وبالتالي تونس في مربع ضيق بين هذه البلدان ما يمكنها على مستوى كوني من إثراء المعطيات العلمية التي تعمّ بالفائدة على الانسانية ككل".

وأضاف "هذا البحث العلمي سيثري بقية البحوث العلمية التي أنجزت بدول أخرى من أجل الوصول إلى علاج أو لقاح، والتي سيتم اعتمادها من قبل منظمة الصحة العالمية".

وبيّن "كلّ المعطيات العلمية التي تمّ انجازها في تونس يتمّ تحويلها إلى مراكز البحث العلمية بمنظمة الصحة العالمية، وليست أي دولة يمكنها أن تتقدم بهذا المستوى الرفيع والعلمي من البحوث وهذا الذي يُشرف تونس"

وأوضح محدثنا أنّ "الدكتورة إلهام بوطبيبة من خيرة الكفاءات الطبية في تونس، وقد نجحت في هذا الانجاز رفقة فريق طبي متميز يتكون من ستة أو سبع نساء، وهذا الانجاز هو الأول على المستوى العربي والافريقي".

وأضاف الدكتور سامي العلاقي "هذا النجاح يُعطي صورة واضحة وجلية عن المستوى الطبي في تونس رغم الوقت الضيق ورغم ذروة انتشار الفيروس ورغم الامكانيات القليلة وبالتالي هذا يُعد أيضا مفخرة للطب العام بما أن الدراسة العلمية أنجزت بمستشفى عمومي سيتمّ المساهمة بها على مستوى كوني".

إيمان عبد اللطيف

------------------------
الخبر : فريق طبي نسائي ينجح في الكشف عن التركيبة الجينية لفيروس كورونا في تونس .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : الصباح التونسية

0 تعليق