هل ستواجه تونس أزمة غذاء في ظل العجز الكبير في ميزانها التجاري الغذائي؟

0 تعليق 46 ارسل طباعة تبليغ

حذر مدراء وكالتين تابعتين للأمم المتحدة ومنظمة التجارة العالمية من خطر حصول "نقص في المواد الغذائية" في السوق العالمية بسبب الاضطرابات في التجارة الدولية وسلاسل الإمدادات الغذائية جراء تفشي المستجدّ.

هذا التحذير يجب ان تأخذه الحكومة التونسية بعين الاعتبار وتستبق الأزمة الغذائية المنتظرة لو تواصلت الأزمة الحالية الناتجة عن فيروس كوفيد 19 لوقت طويل خاصة أن تونس تعيش ومنذ سنوات عجزا كبيرا في ميزانها التجاري الغذائي الذي تضاعفسنة 2019 بنحو ثلاث مرات ليصل إلى 1،398 مليار دينار مقابل 0،476 مليار دينار قبل ذلك بسنة في ما بلغت نسبة تغطية الواردات بالصادرات 75،3 بالمائة مقابل نسبة تغطية في حدود 91،1 بالمائة في 2018.

Sponsored Links

وشهدت قيمة صادرات تونس الغذائية سنة 2019 تراجعا بنسبة 13 بالمائة (4،2 مليار دينار) مقابل زيادة الواردات بنسبة 5،4 بالمائة (5،6 مليار دينار)، وفق ما نشره المرصد الوطني للفلاحة.

ولا يمثل عجز الميزان الغذائي سوى 7،2 بالمائة من العجز التجاري الجملي لتونس، الذي تعمّق (زيادة بنسبة 2 بالمائة مقارنة ب2018) ليصل إلى مستوى 19،408 مليار دينار.
ويعزى تعمق قيمة عجز الميزان الغذائي، بحسب المرصد، إلى ارتفاع قيمة الواردات وخاصة منها تلك المتعلقة بالحبوب تبعا لارتفاع أسعارها على مستوى السوق الدولية وتراجع نسق تصدير زيت الزيتون التونسي.

وأرجع المرصد، توسع العجز، الى ارتفاع نسق الواردات الغذائية بفعل صعود أسعار الحبوب إلى جانب تراجع نسق صادرات زيت الزيتون علما وان قيمة الصادرات الغذائية ارتفعت بنسبة 13،4 بالمائة في حين ارتفعت الواردات بنسبة 8،8 بالمائة.

وتواجه تونس مثلها مثل بقية دول العالم غموضا حول توفر الغذاء في الاشهر القادمة خاصة انها دولة موردة وتعيش عجزا في ميزانها الغذائي..وهذه الصعوبة في توفير الغذاء يمكن ان  تستفحل في صورة اقرار بعض الدول التي نورد منها منتوجات بعينها قيودا عل تصدير  المواد الغذائية في ظل التباطؤ المسجل في حركة العاملين في قطاعي الزراعة والغذاء جراء الحظر الصحي وكذلك الحد من التصدير والمرور اكثر الى التخزين في ظل الخشية من النقص في الغذاء..

سفيان رجب

------------------------
الخبر : هل ستواجه تونس أزمة غذاء في ظل العجز الكبير في ميزانها التجاري الغذائي؟ .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : الصباح التونسية

0 تعليق