أسرار عربية / تونس

حفظ الصحة تنفي تلقي إشعار بوجود مسحوق حليب مهرب منتهي الصلوحية

تونس- الصباح

أعرب رئيس النقابة التونسية للفلاحين كريم داود عن انشغاله الكبير واستنكاره لما يتم تداوله من أخبار من مصادر وصفها بالموثوق فيها حول تسريب كميات من مسحوق الحليب "غبرة" منتهية الصلوحية من الجزائر، يقع خلطه وبيعه كمنتوج طازج محلي.

Sponsored Links

 وطالب في تصريح لـ"الصباح" الجهات الرسمية التحري والتدقيق في الموضوع على اعتبار خطورته وتشديد الرقابة على التهريب في الاتجاهين، سواء على رؤوس الأبقار التي يتم تهريبها خارج حدودنا ما تسبب في انخفاض لافت لقطيع الأبقار ينذر بنتائج وخيمة على مستوى إنتاج اللحوم والألبان، وكذلك على مستوى المنتجات والمواد المهربة التي تغزو المسالك الموازية.

  في معرض حديثه عن هذه الظاهرة تطرق كريم داود إلى مفارقة لا تستقيم على حد تعبيره بخصوص اختلال المعادلة بين التراجع المطرد في عدد رؤوس الأبقار في السنوات الأخيرة، بفعل التهريب ولكن أيضا بسبب توقف توريد الأراخي، في الأثناء يتواصل نسق ارتفاع الإنتاج من الحليب، مبديا الكثير من الريبة حول مصدر جزء من الكميات المروجة، مرجحا أن تكون متأتية من عمليات التهريب التي تهدد في مجملها عديد منظومات الإنتاج، منبها إلى ما ينجم عن الكميات المهربة المتداولة بالأسواق من مغالطة لمؤشرات الإنتاج الوطني، ما يستوجب  في نظره نجاعة أكبر في التعاطي مع الظاهرة وصرامة أقوى في التصدي للمهربين.

   للتحري مما أثاره المتحدث من مخاوف حول الحليب المهرب غير الصالح للاستهلاك اتصلنا بالدكتور محمد الرابحي مدير إدارة حفظ الصحة وحماية الوسط بوزارة الصحة وهي الجهة التي يعود إليها الإشراف على نشاط المراقبة الصحية أفاد عدم علمه بالموضوع وعدم تلقي إدارته أي معلومة في هذا الشأن، سيما أنه في حال تأكد ضبط العملية يكون أول من يتم إشعاره بالأمر.

وأوضح في الآن نفسه أن التهريب آفة مستشرية تتعزز جهود مقاومتها يوميا، ومحاولات تطويقها مستمرة.

 

  التهريب والأمن الفلاحي

 

 في سياق المطالب الملحة لعموم الفلاحين بسن قانون يحمي محاصيلهم الزراعية وقطيع المواشي ويؤمن سلامتهم الجسدية ويوقف نزيف الاعتداءات المتكررة التي يتعرضون لها أشار كريم داود إلى أن التهريب شكل أحد مظاهر الاعتداء على الفلاحين بالنظر للخسائر التي يتكبدونها جراء تسرب عديد المنتوجات ورؤوس الأغنام إلى الأسواق، وكذلك عبر استنزاف رأس المال الحيواني الذي ترتكز عليه منظومة تربية الماشية، ما يجعل من هذا الملف أحد المحاور الحارقة  التي ينبغي وضع إطار قانوني للتصدي لها.

 يذكر أن النقابة التونسية للفلاحين كانت من بين الأصوات المطالبة بتفعيل القوانين الزجرية للاعتداءات المسلطة على المنتجين وإحداث أمن فلاحي على غرار الأمن السياحي.

 منية اليوسفي

 

------------------------
الخبر : حفظ الصحة تنفي تلقي إشعار بوجود مسحوق حليب مهرب منتهي الصلوحية .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : الصباح التونسية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا