الارشيف / أسرار عربية / تونس

بعد التجميد المؤقت من قبل اللجنة الاولمبية.. أسامة الملولي يطرق باب الوزيرة للخلاص

السبت 7 جويلية 2018

-

Sponsored Links

لم تمر حادثة اعتداء السباح اسامة الملولي على رئيس البعثة الرسمية  للألعاب المتوسطية باسبانيا عادل زهرة  وما رافقها من ردود افعال دون موقف صارم..  وحتى تضع اللجنة الاولمبية حدا للغط الذي اثاره الاعتداء ولكل من تسول له نفسه القيام بممارسات مماثلة قررت الهيئة التنفيذية للجنة الوطنية الاولمبية إيقاف أسامة الملولي وقتيا عن اي نشاط  رياضي اولمبي الى حين استكمال الاجراءات من اللجنة المتعهدة بملف القضية..
وقالت اللجنة الوطنية الأولمبية في بلاغ أصدرته أمس، أنه بقدر حرصها على القيام بواجبها في دعم رياضيي النخبة وخاصة ذوي المستوى العالي من أبطالنا وتوفير أفضل الظروف لهم للقيام بواجبهم في رفع الراية الوطنية في كافة المحافل، فإنها حريصة كل الحرص على أن يتم ذلك في كنف احترام القيم الأولمبية ومبادئ الميثاق الأولمبي، وهو ما تسجله بكل اعتزاز في جانب أبطالنا باستثناء بعض الحالات الشاذة التي لا يمكن التسامح معها حماية لهم وخاصة الجيل الجديد منهم وحتى لا يكون أي طرف فوق القانون مهما كان مقامه..
على باب الوزيرة
لم يفوت اسامة الملولي امس تواجد وزيرة الرياضة ماجدولين الشاني في اروقة مجلس النواب (جلسة مساءلة) ليسجل حضوره هناك في سعي منه لشرح ما قام به تجاه رئيس البعثة التونسية وكسب ود جهة رسمية للوقوف الى جانبه في هذا المشكل الكبير ولكن الوزيرة لم تمنحه الوقت الكافي للحديث في الموضوع واكتفت بالقول انها ستنظر في الأمر.. في حين لم يجب الملولي على اسئلة بعض الصحفيين قائلا: «بدون تعليق»..
مراجعة الدعم
بعيدا عن مشكل الملولي وعادل زهرة فان السباح الاولمبي لم يشارك في الالعاب المتوسطية لانه كان ضيف شرف في هذه التظاهرة فحسب.. ولا ندري سبب عدم مشاركته في فعالياتها خاصة وانها مرحلة مهمة للإعداد لبقية المسابقات العالمية..
والنتائج المحققة في اسبانيا يجب ان تكون محل متابعة مشددة من قبل وزارة الرياضة  وان تعود الى مشاركات رياضيي النخبة في هذه الالعاب ومراجعة المنح المخصصة لهم فمن نجح في مهمته يجب مواصلة دعمه ومن فشل يجب تقليصها او إلغاؤها وتحويلها الى المواهب الشابة التي يمكنها في المستقبل ان ترفع راية البلاد في المحافل الرياضية الكبرى كالبطولات العالمية والألعاب الاولمبية...

 

اسمهان العبيدي

------------------------
الخبر : بعد التجميد المؤقت من قبل اللجنة الاولمبية.. أسامة الملولي يطرق باب الوزيرة للخلاص .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : الصباح التونسية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا