اسرار الابراج

تكون هذا الشهر من الناجحين في وسطك المهني

أبرز الأحداث الفلكية عن شهر تشرين الثاني/نوفمبر 2017:
مفاجآت واحداث جميلة
مهنيًّا: تعتبر هذا الشهر من الناجحين في وسطك المهني وتتمتّع بنشاط وحماسة بالرغم من المربع الفلكي بين زحل ونبتون الا انك تفرض سلتطك وتتناغم مع الاحداث وتقوم بعملية ابداعية انت متفائل وتحلم بترقية أو تقدّم وقد تكون احلامك في محلها عزيزي القوس.  يبعث فيك المريخ وعطارد من العقرب الحماسة لتطلق مشاريع جديدة برفقة من تتفق معهم على القناعات والاستراتيجيات اللازمة وتقيم حسابات ناجحة وتربح جديدًا وتتسهّل الأعمال لتعود عجلة الحياة اليومية الى الدوران بشكل اعتيادي ومنتظم. يعجبك كما يحمل أحداثًا جميلة وتطوّرات مفيدة ومنعشة، فبعد عذاب وتقلبات الشهر الماضي، تنحسر المشاكل لتتركك بسلام. تتحرك أعمالك بشكل تقدمّي، تعود عليك وعلى محيطك بالنفع والمكاسب. كما تنعم هذا الشهر بحلفاء قادرين على مساعدتك ودعمك، على الأقل معنويًا، فتنظر الى الواقع بمنظار إيجابي ومتفائل وتتّخذ قرارات حكيمة وصائبة. يبتعد عنك الخصوم كما بسحر ساحر، لتبقى الساحة خالية تنتظر منك مبادرة أو خطوة لقطف الثمار.

عاطفيًّا: تحدد اهدافك وتدرك ما تريد وقد تفتح صفحة جديدة في حياتك العاطفية فتحب انسانا من دون قيود او تشعر انك تنطلق بعواطف تجعلك تحلق نحو سعادة مطلقة وتعيش لحظات جميلة جدًا تستعيد خلالها ثقة الأحباء بك فأنت حبيب جريء وجذاب وهذا الأسبوع يفسح لك في المجال لإظهار شهامتك وصفاتك المميّزة لكن تجنّب الغرور، إذًا إنه الوقت المناسب لإدخال التجديد وربّما التنويع وروح المغامرة على حياتك العاطفية. يدخل كوكب الزهرة الى العقرب  لتشعر ببعض الركود العاطفي. أدعوك الى تفادي الأزمات والى النظر إلى محاسن الحبيب. أمّا إذا كنت تنتظر تجاوبًا كبيرًا من قبل الشريك فأنت مخطىء، إذ تكون الأسابيع الثلاثة الأولى الاخيرة هادئة بعض الشيء،فالقلب في مكان والعقل في مكان آخر كن واقعيًا اكثر كما  يتوجّب عليك الحرص على مشاعر ومتطلبات الحبيب.

Sponsored Links

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر تشرين الثاني/نوفمبر 2017:
1-مهنيًا: تبدو مقبلًا على الدنيا، مرتاحًا إلى التطورات، ملاحقًا الأحداث التي تتزاحم وتحثّك على العمل والانطلاق.
عاطفيًا: تجد نفسك أحيانًا مجبرًا على تنفيذ طلبات الشريك، فتنشأ بعض الشكوك لكنها تكون عابرة.
صحيًا: قاوم شهيتك وضعفك أمام المأكولات الدسمة، وفكّر في النتائج المترتبة على كثرة تناولها.

2-مهنيًا: تكون جريئًا في طرح الموضوعات والدفاع عن حقك، لكن شرط التحرك في الإطار الصحيح.
عاطفيًا: المساواة بينك وبين الشريك تكون لمصلحة الطرفين، وهذا ما يعزز الثقة والتفاهم بينكما.
صحيًا: كثرة الضغط الذي تواجهه في العمل ومحيطك ينعكس موقتًا سلبًا على صحتك ونفسيتك.

3-مهنيًا: قد تطل على يوم أكثر انكماشًا وتقوقعًا يفرض عليك منحى جديدًا ويكشف سرًّا ماضيًا.
عاطفيًا: البحث في ذكريات الماضي لا يؤدّي إلى شيء، ويترك انعكاسات غير ضرورية على العلاقة بالشريك.
صحيًا: ينتابك شعور بالاشمئزاز من كل ما يدور حولك، ويجعلك تعيش في حالة اكتئاب ورغبة في الابتعاد عن الجميع.

4-مهنيًا: القمر المكتمل في يدعوك إلى الوقاية وعيادة الطبيب إذا شعرت بأي وهن، أو إلى مراجعة بعض الاختصاصيين في مجال الدواء.
عاطفيًا: إذا أردت الإقدام على خطوة جديدة فكّر جيدًا فقد تكلفك أكثر مما كنت تتوقع في العلاقة مع الشريك.
صحيًا: حاول أن تلهي نفسك بممارسة المشي أو الركض الخفيف ولو نصف ساعة يوميًا.

5-مهنيًا: يدخل كوكب مركور برجك ويوسع لك الآفاق ويجعل محادثاتك ممتازة، فقط انتبه لإشكال يحصل على صعيد شراكة ما .
عاطفيًا: إذا كنت إلى جانب الشريك في الأوقات الصعبة، فإنك تجده إلى جانبك عند أول اختبار صعب تواجهه.
صحيًا: أن تحرم نفسك من بعض المأكولات المضرة، معناه أنك تحرم جسمك من الأمراض في المستقبل.

6-مهنيًا: يفرض عليك هذا اليوم قواعد وقوانين جديدة من السلوك والتعاطي في حياتك المهنية عليك التقيد بحذافيرها.
عاطفيًا: يتغيّر مصير العلاقة هذا اليوم، وتحسم قصّة مهتزّة وتحصل بعض المواجهات العابرة.
صحيًا: تخلّ عن كسلك للقيام بما يعود عليك بصحة سليمة معافاة، وبادر إلى ممارسة الرياضة.

7-مهنيًا: تنعم بتناغم مهني قل نظيره فتحصد نتائج مساعيك الماضية، أو تدخل مفاوضات جديدة، ويؤدي معارفك دورًا في إنجاحها.
عاطفيًا: الشريك يحتاج إلى حنانك على الدوام، وهذا اختبار لمدى جدية العلاقة بينكما.
صحيًا: أضبط شهيتك وحاول أن تتقيد بمواعيد الوجبات، واجعلها خفيفة قدر المستطاع.

8-مهنيًا: تدفعك كثرة انشغالاتك هذا اليوم إلى بذل جهود مضاعفة، لكنّ تسعدك كثيرًا وتحفزك على المزيد من العطاء.
عاطفيًا: يكون تغاضي الشريك عن تجاوزاتك فرصة لك لتغير تصرفاتك إزاءه، وهنا يفرض الحذر نفسه.  
صحيًا: الصحة السليمة نسعى إلى إبقائها سليمة ما استطعنا إلى ذلك سبيلًا، فلا تحاول التفريط فيها.

9-مهنيًا: عليك استغلال الأجواء الايجابية في العمل الى أقصى الحدود، وخصوصًا أن الفترة المقبلة قد تشهد ركودًا وعدم استقرار.
عاطفيًا: يبشرك هذا اليوم بفترة جيدة من الحياة العاطفية، وتعد الشريك بمشاريع كبيرة تنفذها.
صحيًا: راع ظروفك الصحّية لأن طاقتك ضعيفة ومناعتك خفيفة، ومع الوقت يتحسن الوضع.

10-مهنيًا: تجبر على إلغاء بعض المواعيد للعناية بزميل أو لمعالجة أمر طارئ، ويبدو المزاج متعكرًا وتتجنّب الجدال والنقاش الحاد.
عاطفيًا: مواقف غير منتظرة إطلاقًا من الشريك، بسبب ردود الفعل التي ظهرت أخيرًا من قبلك وقد تكلفك الكثير.
صحيًا: بعض الآلام العابرة في المعدة أو في الرأس سببها التعصيب أو قلة النوم فلا داعي إلى القلق.

11-مهنيًا: يتحدث هذا اليوم عن آمال مشرقة على الصعيد المهني، وتصحح بعض المسار الذي يشير إلى مصالحة مع أحد الزملاء.
عاطفيًا: قدرتك على الإقناع تذهل الشريك، فيصبح متشوقًا لسماع اقتراحاتك بشأن كل ما يفيد العلاقة بينكما.
صحيًا: تجنّب الخوض في نقاشات عقيمة قد تتسبب في ارتفاع ضغطك، وابق أعصابك هادئة.

12-مهنيًا: يشهد هذا اليوم تواصلًا ممتازًا وتمريرًا لرسالتك المهنية والمطلبية بصورة إيجابية.
عاطفيًا: لا تقدّم على قرارات عشوائية للفت نظر الشريك، فهو راضٍ عمّا قدمته حتى اليوم ولست مجبرًا على بذل المزيد.
صحيًا: لا تتباه أنك تتمتع بصحة جيدة، المهم أن تحافظ عليها على المدى الطويل.

13-مهنيًا: تشعر بالارتياح نوعًا ما وتستفيد من بعض الفرص في حياتك المهنية، وقد تحقق أمرًا مذهلا.
عاطفيًا: جبهة العلاقة بالشريك هادئة، وتبدو الأمور عادية بعد سوء التفاهم الذي ساد بينكما أخيرًا.
صحيًا: تميل هذا اليوم إلى تناول المأكولات الدسمة، حذار المضاعفات لاحقًا.

14-مهنيًا: أشرك الزملاء في فرح أو مناسبات جميلة، واهتم ببعضهم وحاول أن تلبّي دعوة أحدهم وتوجَّه إليهم بأفكار مبتكرة وحديثة.
عاطفيًا: لا تستعجل شيئًا في الحب، التعارف مدة طويلة أفضل بغية درس شخصية من ستقرر تمضية بقية حياتك معه.
صحيًا: كن واعيًا لما يقدم إليك في المآدب، واحرص على اختيار ما يفيدك صحيًا.

15-مهنيًا: تستاء من زميل يمارس عليك سلطة أو يتحداك أو يتوجّه إليك بكلام لا يرضيك، فلا تحقد عليه لأن الأيام كفيلة بمحاسبته.
عاطفيًا: سوء التفاهم غالبًا ما يؤدي إلى مضاعفات قد لا تحمد عقباها، لذا، يستحسن أن تأتي المعالجات هادئة.
صحيًا: إذا حاول الزملاء دعوتك إلى مرافقتهم في رحلة ترفيهية، فلا تتردد في الموافقة، فهي مفيدة لك.

16-مهنيًا: تردّدات الأمور العالقة ترخي بظلالها على وضعك العملي، وهذا لن يدوم طويلًا، فالاستقرار يعود تدريجيًا.
عاطفيًا: من الأفضل أن لا تكون متحفّظًا مع الشريك، فهو قد يحاسبك على أبسط الأمور.
صحيًا: بادر إلى القيام بحركة شبه يومية تعود عليك بالفائدة وتنشط دورتك الدموية.

17-مهنيًا: يدعوك هذا اليوم إلى تحمّل مسؤوليات مهنية جديدة، وقد تجبر على تأجيل بعض المواعيد تلبية لواجب مهني.
عاطفيًا: قد يكون كظم غيظ الشريك عن تجاوزاتك هو الهدوء الذي يسبق العاصفة، يمكنك تفادي ذلك بالتقرب منه.
صحيًا: حافظ على سلامتك وانتبه لئلا تنسى موعدًا أو ارتباطًا أو التزامًا لأن الثمن قد يكون غاليًا جدًا.

18-مهنيًا: القمر الجديد في يتحدث عن التزامات تكون قادرًا على تنفيذها، وهذا الأمر قد يضعك أمام اختبارات صعبة ومكلفة.
عاطفيًا: إستمع إلى توجيهات الشريك، فهو يدرك أكثر من غيره مصلحتك جيدًا ولن يفرّط فيها مهما كانت الظروف.
صحيًا: من المفيد أخذ قسط من الراحة بعد الجهد الذي بذلته لإنجاح أحد المشاريع، والاهتمام بوضعك الصحي.

19-مهنيًا: يبلغ التشنّج أوجه بسبب لقاء مهم، لا تراهن على تطور الأحداث، لكن حافظ على التفاؤل ودافع عن صلاحياتك ومصالحك بصورة إيجابية.
عاطفيًا: تعيش رغبة داخلية قوية لتطوير وضعك العاطفي، ذلك قد تكون له مضاعفات إيجابية متعددة، فتفاءل بالخير.
صحيًا: أنت سريع الانهيار أمام أي خبر سيىء، ما ينعكس سلبًا على صحتك، فحاول أن تضبط أعصابك.

20-مهنيًا: حين تعمل بجهد كبير فإنّ الجميع يسعى إلى أن تنال حقك، وهذا يشعرك بارتياح وسعادة كبيرة.
عاطفيًا: عليك أن توضّح بعض النقاط العالقة، وإلا فإنّك قد تبقى رهن الشكوك، وذلك لن يكون في مصلحتك.
صحيًا: كن على ثقة أن الحمية التي ما زلت تتبعها تفيدك على المدى المنظور، والنتائج قريبة ومبشرة.

21-مهنيًا: تستقطب التأييد والإعجاب، وتحقّق أهدافًا كثيرة مرّة واحدة، ما يعزّز ثقتك بنفسك ويُحدث تغييرات ايجابية في مجال عملك.
عاطفيًا: لا تستخدم نفوذك لفرض رأيك على الشريك، فهو بات يحسب الخطوات جيدًا لمواجهتك.
صحيًا: نسق وقتك بين العمل والقيام بالنشاطات الترفيهية والرياضية التي تعود عليك بالفائدة.

22-مهنيًا: يوضح لك هذا اليوم أحد المسؤولين نقاطًا كانت غامضة، وتشرق بجاذبية كبيرة، ويؤدي حدسك دورًا في اكتشاف بعض الحقائق.
عاطفيًا: حذار غيرة يظهرها الشريك قد تتحول إلى شراسة، فلا تؤجج نيرانها يا عزيزي، بل اعمل على إخمادها في مهدها.
صحيًا: أنت أكبر من أن يغريك الآخرون لمخالفة أوامر الطبيب المتعلقة بالاهتمام بصحتك.

23-مهنيًا: اعتراضاتك غير المبرّرة تثير إشمئزاز الآخرين، وتبعدهم عنك في وقت تحتاج فيه إلى أكبر دعم ممكن، لكنك سرعان ما تستدرك الأمر.
عاطفيًا: تمارس تصرّفًا في غير مكانه، لكنّ تسامح الشريك يعفيك من دفع الثمن المستحق إزاء ذلك.
صحيًا: تهتم بقضايا صحية بغية المحافظة على رشاقتك، ويستشيرك المقربون في قضايا مهمة على هذا الصعيد.

24-مهنيًا: تفوّقك في العمل يزعج بعضهم لكنّه يفرح بعضهم الآخر، وهذا طبيعي حين تكون في دائرة الضوء.
عاطفيًا: محاولات مساعدة الشريك يجب أن تتواصل حتى النهاية، ولا تستسلم للعراقيل مهما تكن صعبة.
صحيًا: تابع البرامج الخاصة بالتمارين الرياضية أو تلك التي تنصح لك بتناول المأكولات الصحية.

25-مهنيًا: تقوم بدور فاعل بين الزملاء، وذلك لن يكون وليد مصادفة، بل هو ثمرة جهد متواصل منذ فترة.
عاطفيًا:  تعيش أجواء خياليّة من المغامرات تكتفي بجمالها وروعتها مع الشريك.
صحيًا: من المفيد أن تقرر السفر والترفيه عن نفسك، فأنت بحاجة إلى ذلك.

26-مهنيًا: تضطر الى مواجهة واقع لا يروقك، أدعوك إلى تأجيل البدء بمشاريع جديدة والانصراف إلى التفكير العميق والتخطيط.
عاطفيًا: تسلّم قلبك من النظرة الأولى، فتعجب بشخص تصادفه على غير موعد.
صحيًا: قرار الاستمرار في التوجه إلى النادي للقيام بتمارين رياضية مفيدة رهن يديك.

27-مهنيًا: أحذرك من هذا اليوم وأرى تشنّجات خلاله وعتبًا وأعطالًا يجب أن تصلحها قبل أن تتفاقم الأمور وتزداد تعقيدًا.
عاطفيًا: التفاهم مع الشريك هو أقصر السبل للوصول إلى علاقة سليمة بعيدًا عن الشوائب والمطبات.
صحيًا: قد تثير أعصابك بعض التطورات وتعبّر عن نفسك بغضب كبير، لكن سرعان ما تهدأ.

28-مهنيًا: مسؤولياتك كبيرة وتزداد يومًا بعد يوم، فحاول ألا تتسرع حتى لا تقع في المحظور وتدفع الثمن غاليًا.
عاطفيًا: تجد الشريك إلى جانبك في كل الخطوات المقبلة، وهو قد يفاجئك بتقديم أفضل الأفكار البناءة والمفيدة لك.
صحيًا: لا ينفع الندم بعد أن تكون قد تسببت بالسمنة لنفسك، عندها يكون قرار التخلص منها غير سهل.

29-مهنيًا: يشير هذا اليوم إلى مرحلة جديدة تعيشها، أو إلى دورة مهنية مميزة تعدك بالنجاح، وتتعزز قدراتك الفكرية وتهتم ببعض الدراسات.
عاطفيًا: التواصل الدائم مع الشريك يوفر عليكما الكثير من العراقيل، ويساهم في تثبيت العلاقة بينكما على أسس متينة جدًا.
صحيًا: هل أجمل من أن تكون مشيق القد رشيق الحركة والنشاط؟ حاول أن تتوصل إلى ذلك.

30-مهنيًا: قدّم خدمة إلى من يطلبها منك ولا تتهرب، فقد ترتد عليك إيجابًا في ما بعد، وتتحقق أحلامك بالسرعة التي تتوخاها.
عاطفيًا: عليك أن تكون أكثر صبرًا في التعامل مع الشريك، فالعصبية غير مبرّرة وهي تضعك في مواجهة غير مجدية معه.
صحيًا: لا تكثر من تناول الفيتامينات من دون استشارة الطبيب، فلهذا الأمر مضاعفات سلبية.

------------------------
الخبر : تكون هذا الشهر من الناجحين في وسطك المهني .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : مصر اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا