الارشيف / اسرار الابراج

جمانة وهبي تعلن توقعات الأبراج للعام المقبل ٢٠١٨

 ترى جمانة وهبي أن هذا العام سيكون مختلفًا بالنسبة لمواليد الذين يجدون فيه عوضًا عن أعوام سابقة من الشقاء وخيبة الأمل، ويحققون إنجازات مهنية كبيرة ويحصدون أرباحًا مادية وتتحسن الحياة لديهم شيئًا فشيئًا، إذ يشهد مواليد الكثير من التغيرات على المستويات كافة، والتي تجلب لهم الحظ والسعادة كما يساعد تلاقي كوكبي ساتورن وجوبيتر على الإسراع بهذه التغيرات التي تحدث إنقلاباً نحو الأفضل في حياة مواليد عاطفيًا ومهنيًا واجتماعيًا فهي تعد سنة تحقيق الأمال والطموحات بالنسبة إليهم.

Sponsored Links

تتوقع جمانة وهبي أن يحمل هذا العام السعادة والطموح لمواليد الذين تعرضوا لمعاناة وخيبة أمل كبيرة رافقتهم طيلة ثلاث سنوات مضت والأن أصبح بإمكانهم تحقيق الأمال والطموحات التي حلموا بها كثيرًا ويساعد على ذلك انتقال كوكب جوبيتر إلى الترابي في شهر أغسطس/آب والذي يحمل معه انفراجة لهموم كبيرة وتحسن في المستوي الصحي، ولكن تحذر جمانة وهبي مواليد من التهاون والتخاذل وبخاصة في الفترة التي تسبق شهر أغسطس/آب وتنصح بضرورة التخطيط والتنظيم الجيد كما سيحقق أصحاب إنجازات مهنية كبيرة هذا العام كما ستتحسن أوضاعهم المادية بشكل كبير.

ويشهد مواليد هذا العام حالة من عدم الاستقرار على المستويات المهنية والصحية والعاطفية، ويتأثرون بالحركة غير المستقرة للكواكب فعلى الرغم من دعم كواكب جوبيتر لبرج الجوزاء والذي ينعكس على أصحابه بالسعادة والإيجابية ويجعلهم أكثر تجددًا ونشاطًا، إلا أن كوكب ساتورن يؤثر عليهم سلبًا ويحبط من عزيمتهم واندفاعهم، وتنصح جمانة وهبي مواليد بضرورة إعادة التفكير في بعض الأمور ومراجعة بعض العلاقات التي لم تعد تجدي نفعًا وبخاصة وهم مقبلين على مرحلة جديدة تتطلب منهم التغير والتجديد والصفاء الذهني.

يشهد هذا العام حالة من عدم الاستقرار بالنسبة لمواليد ، الذي يوعدهم الفلك ببعض الأوضاع الجيدة على الصعيد المهني وبخاصة في الشهور الأولى من العام الذي تشهد تحسنًا في الأوضاع المادية، ولكن سرعان ما يتغير الحال بعد مرور الربع الأول من العام الذي يشهد حالة من الخوف والقلق تصيب مواليد ؛ بسبب سوء الوضع الصحي وتتبدل أوضاعهم ويصبحون أكثر انفعالًا وتأثرًا بالأحداث وتسيطر العصبية والغضب على كثير من تصرفاتهم، وتنصح جمانة أصحاب بالهدوء والصبر وعدم الأستسلام للأفكار السيئة حتي يتم تخطي هذه المرحلة بسلام.

يجلب هذا العام الحظ الجيد لمواليد ، إذ يستعدون لاستقبال عام مليء بالنجاحات والأخبار السارة، ويدخلون في كثير من المشاريع المهنية التي تحقق لهم إنجازات غير مسبوقة، حيث يستعد مواليد هذا العام من أجل الانطلاق نحو حياة جديدة أفضل تحمل لهم الخير والسعادة والمتعة، ويشهد هذا العام اختلافًا كبيرًا بالنسبة إليهم مقارنة بالأعوام السابقة ويصبح الحظ حليفهم ويدعمهم للقيام بخطوات ناجحة على المستويات المهنية والعاطفية والصحية ، وتنصح جمانة وهبي مواليد بانتهاز الفرص هذا العام فالحظ معهم ويحمل لهم طاقة إيجابية تساعدهم على تحقيق الأمال والطموحات التي سعوا إليها كثيرًا.

يعد هذا العام هو عام التغيرات والتحولات لمواليد ، حيث تؤثر الأوضاع الفلكية عليهم وتوعدهم بمرحلة جديدة كليًا مليئة بالنجاحات والفرص، ويساعد على ذلك الحركة المستمرة لكواكب ساتورن في والتي تؤثر على مواليد فيصبحون أكثر نشاطًا وتفاعلًا مع المهام التي يتولوها كما يتجهون إلى إحداث التغيرات في حياتهم الشخصية بما يشمله ذلك من إعادة النظر في علاقات لم تعد تجدي وبناء وتكوين روابط وعلاقات مع أشخاص أكثر نفعًا، وتنصح جمانة وهبي مواليد الانتباه والتركيز الجيد في التعامل مع تلك المرحلة المهمة من حياتهم واستغلالها على نحو يحقق لهم حياة أكثر هدوءً واستقرارًا.

يستعد مواليد هذا العام للانطلاق نحو مرحلة جديدة أكثر سعادة وطمأنينة، حيث تتغير الأوضاع وتتبدل الأحوال وتؤثر التغيرات الفلكية على أصحاب وتعوضهم عن سنين مؤلمة مضت حيث يستعدون للدخول في مشاريع مهنية ناجحة، كما تتجه حياتهم الشخصية إلى مزيد من الأستقرار والهدوء، وعاطفيًا تؤثر حركة كوكب جوبيتر في أول ثمانية أشهر على مواليد وتضفي عليهم طاقة إيجابية تساعدهم على تحقيق الكثير من الأمال والطموحات المتعلقة بحياتهم الشخصية وينتقلون إلى حياة أكثر استقرارًا وسعادة من ذي قبل.

يعد هذا العام هو عام التغيرات الشاملة لمواليد ، إذ يشهدون موجة من التغيرات على المستويات المهنية والعاطفية والاجتماعية نتيجة خروج كوكب ساتورن من برجهم هذا العام، حيث ستنتهي المعاناة والألام التي عاشوها في السابق ويصبح أصحاب أكثر قدرة على الدخول في مشاريع مهنية ناجحة ويحصدون أرباحًا مالية وتتجه حياتهم العاطفية نحو مزيد من الاستقرار والهدوء ، وتنصح جمانة وهبي مواليد بالصبر والتروي وعدم الاندفاع في التعامل مع الأحداث والمتغيرات الجديدة.

يعد هذا العام هو عام الرخاء والازدهار لمواليد ، الذي يشهد تغيرات كبيرة تحولات غير مسبوقة على المستويات المهنية والاجتماعية والعاطفية فالحظ سيكون جيدًا والفرصة ستكون متاحة لهم من أجل الدخول في مشاريع وارتباطات ناجحة، كما يعد هذا العام عام المفاجأت لأصحاب فتحدث الكثير من الأحداث غير المتوقعة والتي ستجلب معها خير كبير وتنصح جمانة وهبي مواليد بالتعامل مع الأمور بشكل أكثر حكمة والتنظيم والترتيب الجيد من أجل تحقيق أكبر استفادة ممكنة.

يشهد مواليد عامًا مليئًا بالنجاحات واللحظات السعيدة حيث يؤثر انتقال الكوكب الخاص بهم ساتورن إلى عليهم إيجابيًا ويجلب لهم الحظ السعيد فهم على موعد مع الكثير من الأنجازات على المستويات المهنية والعاطفية والاجتماعية كما ستنتهي الأعباء والمتاعب التي عانوا منها في السابق، وتنصح جمانة وهبي مواليد بالحكمة والتروي في التعامل مع الأمور

تتوقع جمانة وهبي أن يتحسن الحال بعض الشيء هذا العام بالنسبة لمواليد ، وذلك يرجع إلى حركة وانتقال كوكب ساتورن التي تؤثر عليهم بالإيجاب وتمنحهم طاقة جيدة للقيام بالأعمال وتحقيق الإنجازات كما سيستقبل أصحاب هذا العام الكثير من الأخبار التي ستجلب لهم الفرح والسعادة.

يتعرض مواليد للكثير من المشاكل والعقبات هذا العام والتي تصبح أكثر صعوبة وتشابك مع منتصف العام ويتوقف الأمر على الطريقة التي ستدار بها الأمور والتي تحتاج إلى مزيد من الصبر ، وتنصح جمانة وهبي مواليد بالحكمة والتروي في التعامل مع المشاكل وعدم الأستسلام لها بل يتوجب مواجهتها والتغلب عليها.

------------------------
الخبر : جمانة وهبي تعلن توقعات الأبراج للعام المقبل ٢٠١٨ .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : مصر اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا