اسرار الابراج

تحظى بشهر واعدٍ فلا تضيّع الفرص الجيّدة

أبرز الأحداث الفلكية عن شهر نيسان/أبريل 2018:
حركة وازدهار
مهنيًا: سوف تحظى بشهر واعدٍ فلا تضيّع الفرص الجيّدة التي ستصادف طريقك وتعيش اوقاتا مليئة بالفرح والسعادة وسوف تستمتع بالمهمات السهلة والأوقات الممتعة التي ستحظى بها في مكان العمل سوف تلائمك النتائج التي ستحصدها بعد المفاوضات عزيزي القوس وسوف تستمتع بالإجتماعات والمناقشات التي ستجريها في العمل. أنت متفائل ولا حدود لطموحاتك.  ان تواجد الشمس اورانوس وعطارد في الحمل ما يعني أنّك ستحصل على فرصة حلّ جميع المشاكل القائمة في العمل ويجعلك تتخذ قرارات مهمة في مجالات عدة ويرفع المعنويات فانت تتحلى بقدرات كبيرة تدفع باعمالك نحو القمة كما تشجعك الطوالع الفلكية  على السعي وراء الإنسجام والسلام في علاقاتك كافة وعلى طرح الاختلافات والاهتمامات الشخصية خارجًا. دون شك، إنه شهر مشرق لأنّك ستتمكن من تحقيق أهدافك بسهول سواء كنت تعمل في المجال الأكاديمي أو الاجتماعي أو المهني.

عاطفيًا: إن هذا الشهر رومانسيّ بامتياز وبالتالي ستحظى بالفرص المناسبة لحلّ أيّة مشكلة تعاني منها.ان وجود الزهرة في الثور يجعلك عطوفا مسالما ومحبا تبني على اسس متينة اكثر من السابق وسوف تلاحظ  ما من شيء مستحيل هذا الشهر فلا تتردّد في القيام الخطوة المناسبة. من جهةٍ أخرى، قد تحتفل بعودة شخص عزيز على قلبك أو بولادة فردٍ جديد في العائلة. من المتوقع أيضًا أن يتزوج البعض منكم أو أن يقعوا في شباك الحب. إن هذا الوقت مناسب لمصالحة الأحباء وتمضية أوقات ممتعة برفقتهم. أمّا إذا كنت غير مرتبط، فهذا الشهر ملائم للقاه وجوه جديدة حولك.

Sponsored Links

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر نيسان/أبريل 2018:
1-مهنيًا: بعد تردد استمر أشهرًا تقرر التخلي عن وظيفتك الحالية والانتقال إلى ممارس مجال مهني جديد تشعر أن السوق بحاجة ماسة إليه، بالتوفيق.
عاطفيًا: فرصة التقرّب من الحبيب مؤاتية جدًا اليوم، والظرف مناسب لتجديد الحياة العاطفية وتقوية الروابط كما ترغبان.
صحيًا: تتمتع بالحيوية المطلوبة للقيام بمختلف الأنشطة التي تعود على الصحة بالعافية.

2-مهنيًا: لا تتردد في التعبير عن آرائك بصوت عال إذا كنت مقتنعًا بها، ويكون سهلًا عليك حل الأمور العالقة.
عاطفيًا: عليك اليوم قبل الغد مصارحة الشريك بما تفكر فيه، الصراحة تعبّد الطريق أمامك نحو خطوات مستقبلية توضح المسار الذي يجب سلوكه.
صحيًا: الحساسية التي تصيبك سنويًا في مثل هذه الأيام لن تكون قوية بسبب قوة مناعتك.

3-مهنيًا: كن على استعداد لتتمكّن من مواكبة التطور المستجد في العمل، وأي تردّد تداعياته لن تكون خطرة على مستقبلك.
عاطفيًا: الإخلاص هو عنوان الأيام المقبلة مع الشريك، وهذا ما يخلق بينكما أجواء من الراحة والسعادة اللامتناهية التي تبقي العلاقة مستقرة.
صحيًا: الخوف من الإصابة بالتهابات حادة لا يزال يسيطر على نفسيتك، لكن الأمر لا يتطلب الخوف إلى هذا الحد.

4-مهنيًا: الجو العام في العمل اليوم يشير إلى بعض التغيرات المفاجئة في مجالك المهني أو في إدارة المؤسسة التي تنتمي إليها أو في سياستها العامة.
عاطفيًا: قدّم بعض التنازلات التي تغني العلاقة ومستقبلها، يتطلب منك الوضع ليونة ومحاولات متكرّرة إذا دعت الحاجة.
صحيًا: مزاجك المتقلب يدفعك إلى الابتعاد عن الاختلاط بالآخرين، وهذا لن يكون في مصلحتك على المدى الطويل.

5-مهنيًا: يعدك هذا اليوم بمشاريع بالجملة وتكون النتائج ممتازة، لكن تروَّ قبل أن تتخذ قرارات عشوائية لن تكون في مصلحتك.
عاطفيًا: يتحقق اليوم ما كنت تتمناه منذ مدة طويلة، الشريك يصارحك برغبته في مساعدتك لتكون حاسمًا في قرارات مصيرية.
صحيًا: العمل أكثر من الوقت المحدّد يصيبك بإرهاق ويحتّم عليك التخفيف قدر المستطاع.

6- مهنيًا: لقاءات ونقاشات عملية مثمرة، وخصوصًا لجهة تحديد مسار الأمور مستقبليًا وعلى نحو يضمن للجميع حقوقهم.
عاطفيًا: لا تستسلم ولا تقع ضحية فخ الأنانية، بل تصرّف بنضج ووعي كاملين لئلا تقع ضحية التسرع واللامبالاة والمبالغة.
صحيًا: المطلوب منك اليوم وكل يوم النهوض باكرًا والانطلاق في ساعة مشي فالطقس أصبح مقبولًا.

7-مهنيًا: يفتتح هذا اليوم دورة تعدك بالأفضل حتى آخر الشهر، وتُشَرَّع أمامك أبواب كثيرة لدخول مجالات جديدة تعود بالفائدة عليك.
عاطفيًا: توقّع من الشريك المزيد من العطف والحنان، لكن لا تستغل طيبته لأنك قد تدفع الثمن لاحقًا ولن تعوض قادرًا على التعويض عما فات.
صحيًا: عليك التوجّه إلى أحد الأندية الرياضية والقيام بحمّام بخار وجاكوزي يريحك تمامًا.  

8-مهنيًا: تجنّب النقاشات العقيمة والتحديات الاستفزازية، وانتبه من محاولة أحد الزملاء استدراجك لاتخاذ موقف متسرّع بشأن بمشروع ما.
عاطفيًا: تحكّم في عواطفك الجياشة والسلبية منها، وحاول أن تقوم بمبادرات بناءّة ترتد عليك بالنفع العام في مجالك العاطفي.
صحيًا: تحب الطعام ولا سيما الغني بالدهون، سمنة مفرطة وأمراض.

9-مهنيًا: يعدك هذا اليوم بتطورات إيجابية على الصعيدين المهني والشخصي، وتحقق نجاحات كبيرة تضعك تحت الضوء.
عاطفيًا: لا تعتقد أنّ طيبة قلب الشريك تفسح في المجال أمامك للمضيّ في الخطأ، فهو قادر على قلب الطاولة عليك ساعة يشاء.
صحيًا: تتراجع الضغوط النفسية وتهدأ أعصابك وتبدأ برؤية الحياة من زاوية إيجابية.

10-مهنيًا: بانتظارك اليوم مشروع خلاّق أو ترقية تستحقها في مجالك المهني بعد تفوقك في المشاريع التي أوكل تنفيذها إليك.
عاطفيًا: كن صريحًا مع الشريك لأنّ القدر دولاب، يمكن أن تنقلب الأمور عليك وتجد نفسك عاجزًا عن تحمّل ردود فعله التي قد تفسد كل شيء في لحظات متهورة.
صحيًا: نقاط ضعفك أمام المأكولات الشهية تجعلك تفرط في تناولها من دون أن تقدّر عواقب ذلك في المستقبل القريب.

11-مهنيًا: يتحدث هذا اليوم عن صداقة وفية، كن مستقيمًا في كلامك وتعهداتك، مطلوب منك الشفافية لئلا تدفع الثمن غاليًا .
عاطفيًا: يجب أن تقلب السلبيات إلى إيجابيات إذا كنت ترغب في المصالحة أو الوقوع في الغرام مرة جديدة وبناء حياة سعيدة.
صحيًا: يجب أن تعيد النظر في وضعك الصحي وضبط أعصابك والتخفيف من حدة توترك بعض الشيء.

12-مهنيًا: الوضع المضطرب المحيط بك في عملك يحتم عليك عدم التسرّع الذي يودي بك إلى اتخاذ مواقف بعيدة عن قناعاتك.
عاطفيًا: إذا أردت المضيّ في علاقتك الجديدة، عليك إنهاء علاقتك بالشريك لئلا تبقى أسير الضياع والضلال الذي يعقد العلاقة.
صحيًا: تفاءل دائمًا بالخير، ولا تفسح الطريق أمام اليأس ليتسلل إلى نفسيتك.

13-مهنيًا: كن أكثر جدية وانفتاحًا مع الزملاء، وكثرة المزاح تترك تأثيرات سلبية إذا تخطّت الحدود المسموح بها في مجالك المهني.
عاطفيًا: الغيرة من الأسباب السلبية في العلاقة بالشريك، حاسب نفسك قبل الآخرين فترتاح أكثر وتريح المحيطين بك.
صحيًا: ينتابك شعور بالتعب والإرهاق سببه طمعك في زيادة ساعات العمل لإنجاز مشاريعك بسرعة.

14-مهنيًا: طاقة جديدة وقدرات ومواهب تبرز في المرافعة والدفاع عن قضية، أو في حملة تبغي منها كسب التأييد.
عاطفيًا: لا تعلق أهمية كبيرة على سلبيات الحبيب، أما إذا كنت عازبًا فهذا يوم مناسب للتعرّف إلى أشخاص جدد.
صحيًا: حاول قدر الإمكان توفير جهودك لأمور تستحق الالتفات إليها وتفيدك صحيًا.

15-مهنيًا: يسهّل هذا اليوم أمامك الاتصالات ويدعوك إلى التصرف بهدوء وتحفظ، ولا سيما أنك تبدو متحمّسًا جدًّا وقد تسرّع الخطى باتجاه بلورة مشروع شخصي.
عاطفيًا: يقوى الوهج العاطفي ويتحوّل الاهتمام إلى بعض الأولاد والقضايا العائلية، والى مسائل الحمل والولادة والتفكير في المستقبل.
صحيًا: عليك أن تكون متزنًا ومعتدلًا في طعامك والتقيد بالإرشادات الطبية.

16-مهنيًا: القمر الجديد في يتناغم مع أورانوس، ما يعني حصولك على دعم من أرباب العمل في مواجهة مع أحد الزملاء .
عاطفيًا: سوء التفاهم مع الشريك إلى زوال، ويفضَّل أن تأتي المعالجات هادئة ومنطقية لكي يتم دراستها بهدوء والخلوص إلى النتائج المرجوة.
صحيًا: تجنّب قدر الإمكان الناس السلبيين وأصحاب النيات السيئة أو من يؤثرون في نفسيتك سلبًا.

17-مهنيًا: أجواء مريحة لطرح أفكار متطورة أمام أرباب العمل، حاول الاستفادة من ذلك ولا تفوّت الفرصة الذهبية المتاحة أمامك اليوم.
عاطفيًا: يكون تغاضي الشريك عن تهوّرك هو المرحلة الهادئة قبل الانفجار، هنا يفرض الحذر نفسه والتفكير مليًا في ما قد يستجد ويؤدي إلى الأسوأ.
صحيًا: التشنّج في الأعصاب الذي ينتابك بين حين وآخر قد يصيبك بالكآبة وبالشعور بعدم إيجاد الحل المناسب.

18-مهنيًا: يعيد هذا اليوم مشكلة قديمة إلى الواجهة كأن تتعرقل بعض المساعي من أجل شهادة تطلبها أو إثباتات  أو أوراق رسمية.
عاطفيًا: أخرج والشريك للقاء الناس وللتعارف ولا سيّما في هذا اليوم الربيعي بامتياز الذي يشجع على الخروج والاستمتاع.
صحيًا: لا تتردد في اصطحاب العائلة إلى أحضان الطبيعة والاستمتاع بكل لحظة في أحضانها.

19-مهنيًا: لا تصدّق وعودًا واهمة، فكلّما تضخّمت الأرباح الموعودة خفّت المصداقية، وكلما كثر الكلام قل الفعل والإنتاج والربح.
عاطفيًا: تكثر الضغوط المنزلية والعائلية فتهمل الحبيب أو تختلف معه حول كيفية معالجة الأمور، لكن حذار الاستمرار على هذا النحو.
صحيًا: ثمة خطران يهددان حياتك اليومية ألا وهما التوتر العصبي الزائد والنفسية المتعبة.

20-مهنيًا: أنت مدعوّ إلى مراجعة وتدقيق في كل عرض يتقدّم به أحدهم، وإذا أردت النصيحة أجّل كل قرار كبير في هذا الميدان.
عاطفيًا: باستطاعتك تحمّل التقلّبات وعدم التأثر بها شرط التحلّي بالروح المرحة والتسامح والتعاطي مع الأمور بجدية.
صحيًا: لا تترك هاجس العمل يسيطر عليك حتى في أيام فراغك أو فرصك، بل استفد من ذلك للترفيه عن نفسك.

21-مهنيًا: تتاح لك فرص كثيرة وتقوم بسفر ربما، أو تتلقى زيارة من آتين من الخارج يحملون إليك مفاجآت سارّة تنقلك إلى عالم آخر.
عاطفيًا: عليك الهدوء وتجنّب التحديات والتغيرات وعدم الاستسلام لليأس، بل حافظ على معنوياتك العالية للتقدم بخطى ثابتة نحو الأمام.
صحيًا: امنح نفسك المزيد من  الاسترخاء والراحة ولن تكون إلا سعيدًا ومرتاحًا.

22-مهنيًا: خيارات مهمّة ومصيرية تتخذها في مجالك المهني، وربما تكون لها تداعيات إيجابية تسجّل في مصلحتك على المدى المنظور.
عاطفيًا: طريقتك المميزة في الإقناع تحيّر الشريك، فيصبح متخوّفًا من فرض ضغوط غير معلنة عليه لتحقيق أهدافك ومشاريعك.
صحيًا: حاول قدر المستطاع الابتعاد عن الأجواء السلبية والكئيبة التي تطوقك هذا اليوم.

23-مهنيًا: يقوى اليوم النشاط المهني وتنجح محاولتك لتوضيح غايتك وأهدافك، وتحقق ما كنت تطمح إليه منذ مدة طويلة وتتقدم بأشواط إلى الأمام.
عاطفيًا: تسامح مع الشريك لأنه عفوي وطيّب القلب، ولا تتركه يدفع الثمن إذا تصلّبت في موقفك لأنك ستكون الخاسر الأكبر.
صحيًا: نتيجة وقوعك تحت ضغوط نفسية مصدرها العمل، قد تشكو تشنجًا في الأعصاب.

24- مهنيًا: تعقد اتفاقًا له علاقة باختصاصك المهني الدقيق، وتلزم عملك وواجباتك ولا تكون كثير التذمر، وتخفف من مطالبك التعجيزية نوعًا ما.
عاطفيًا:عليك أن تعرف كيف تتأقلم مع طباع الحبيب إن أردت الاستمرار في العلاقة الناجحة معه إلى أجل غير مسمى.
صحيًا: تشتهر في محيطك بحبك لممارسة الرياضة وتستمر في هذا الاتجاه وتشجع الآخرين على التمثل بك.

25-مهنيًا: تنتفض على أمر أُخفي عنك أو على سرّ لم تطّلع عليه، وتناقش أمرًا جديًّا جدًّا يتوقف مصيرك على نتائجه.
عاطفيًا: يتحسّن الجو بشكل كبير ويكون اليوم مناسبًا جدًّا للارتباط وللوقوع في الحب ولبدء صفحة جميلة من العلاقة العاطفية المميزة.
صحيًا: تختفي التوتّرات ويصبح بالإمكان التطرّق إلى المواضيع المهمّة من دون الوقوع في مطبّات الجدال.

26-مهنيًا: وضع مهني وانشغالات كثيرة وتحقق رغبتك في الحصول على قرض مهني، وتحصد ثمار جهودك أكثر ممّا تتوقع وتفرح بالنتائج.
عاطفيًا: تعرف ازدهارًا عاطفيًا يتناغم مع الازدهار المادّي، وقد تقيم علاقة بشخص قادر على دعمك في الناحية العاطفية والوقوف إلى جانبك في أصعب الظروف.
صحيًا: قد تصاب بارتفاع مفاجئ في ضغط الدم بسبب عصبيتك الزائدة وانفعالك القوي.

27-مهنيًا: كثرة التفكير لها انعكاسات سلبية على الصعيد العملي، فحاول أن تكون أكثر تركيزًا لتقديم أداء أفضل في مجالك المهني.
عاطفيًا: جميع الظروف مناسبة للانفتاح على الآخرين، تُتاح لك عندئذٍ فرص عديدة لتحسين العلاقة بالشريك وتطويرها وتخليصها من الشوائب.
صحيًا: قد تواجه اضطرابًا جسديًا ناتجًا من قلة النوم وعدم الارتياح النفسي.

28-مهنيًا: العون الذي حظيت به أخيرًا يتيح لك التخطيط بشكل أفضل لضمان المستقبل بكل تفاصيله، والتخطيط بهدوء لمشاريع جديدة ومفيدة.
عاطفيًا: إذا استنفدت الوسائل في معالجة الخلل في العلاقة، فقد تضطر إلى اعتماد استراتيجية جديدة مع الشريك ترى أنها المفيدة في ترسيخ أسس العلاقة مستقبليًا.
صحيًا: حاول استعادة قوتك المنيعة وعد إلى حياتك اليومية المعتادة.

29-مهنيًا: يحمل هذا اليوم بعض الفرص المهنية وخصوصًا أنه يشكل زاوية جيدة مع الزملاء وأرباب العمل لنيل ثقتهم مجددًا.
عاطفيًا: تفهم الشريك لك مهم للاثنين معًا، لكنّ التساهل أحيانًا يمكن أن يعقد الوضع بعض الشيء ويوصلكما إلى الطريق المسدود.
صحيًا: تطور الأجواء إيجابًا يشعرك بالراحة وتنعكس الأمور على الصعيد الصحي.

30-مهنيًا: القمر المكتمل في قد مؤشرًا لخسارة ما، وتكون تحركاتك حذرة وغير موفقة أحيانًا، وتفقد بعض أوراقًا تتضمن معلومات مهمة تفضح الكثيرين.
عاطفيًا: عليك أن تتخذ قرارًا حاسمًا بشأن علاقتك بمن تحب قبل تفاقم الأمور نحو الأسوأ والوصول إلى الطريق المسدود.
صحيًا: حان الوقت لاتخاذ القرار المناسب للتخلص من الإحساس بالضعف والانهيار.

------------------------
الخبر : تحظى بشهر واعدٍ فلا تضيّع الفرص الجيّدة .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : مصر اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا