الارشيف / اسرار الابراج

فرصًا مهمة توصلك نحو النجاح والترقية على صعد عدة

أبرز أحداث الأسبوع الأول من شهر حزيران/يونيو 2018:
حظوظ دسمة
مهنيًا: تتحسن ظروف العمل  وتقوى فرص النجاح تحت تاثير المثلث الفلكي الترابي تتلقى معلومات جيدة تشجعك على التحرك لاستعادة  موقع حان الوقت لتكثيف العمل للتقدم  لكن لا تتصرف بعشوائية بل عن سابق تحضير وتصميم سوف تروقك الأجواء وتبعث في نفسك الحماسة، فتخوض كل التحديات بثقة بالنفس، وتشقّ طريقك واثقًا ومكتفيًا مع التغييرات المهمة التي تخدم مصالحك. سوف  يخفف الفلك من الحظوظ التي واكبتك اذ قد تحمل الايام الثلاثاء والاربعاء تحت تاثير المربع الفلكي بين القمر في الحوت والشمس في الجوزاء تهديدات متنوعة من تراجع صحي وخطر الحوادث الى توتر مهني قد لا تسير الامور كما تريدها وتشتهيها وتضطر في احيان كثيرة الى مسايرة الاوضاع والتكيف مع بعض المستجدات والتعامل بليونة رغم المعاكسات لذلك عليك التحفظ والعمل خلف الستار من اجل تحقيق كل الرغبات حاول الا تورط نفسك في نزاعات قانونية. يتغير الوضع الفلكي مع انتقال القمر الى الحمل فتنجح مساعيك ومفاوضاتك ومبادراتك، فتكون الأيام الخميس والجمعة مليئة بالشغف والجديد الواعد، وتواكبك معنويات ممتازة. تبرز اولويات لها علاقة بالحياة المهنية وتحقّق ما يستحق التهاني، وتتصرّف بطريقة حكيمة وذكية.

 عاطفيًا: ممتازة هي تاثيرات الزهرة من السرطان  بحيث يحالفك الحظ في إشاعة السلام والحب وفي تقريب وجهة نظرك ويقدم لك الحب والرومنسية  قد تتلقى خبرا استثنائيا يجعلك سعيدا او يطرأ ما يزرع الفرح في نفسك فتظهر مهارتك في التعاطي مع  الشريك.  

Sponsored Links

أبرز الأحداث الفلكية عن شهر حزيران/يونيو 2018:
انفراج وتقارب
مهنيًا: تشهد هذا الشهر إمكانيات حاسمة ومختلفة على الصعيد المهني، ستجري الرياح بسرعة وستجد نفسك نشيطا ومتفائلا فلا حدود لطاقتك ولا من يردعك او يحبط محاولاتك عزيزي العذراء وكأن الحياة تناديك للتحرك والخروج الى الضؤ ابتداء من تاريخ 13 مع انتقال عطارد الى تحمل فرصًا مهمة توصلك نحو النجاح والترقية والتطور على أصعدة عدّة. لقد حان الوقت لاستقبال تغييرات مهمة وكبيرة تدخل حياتك على الرغم من التوتر والقلق الذي تشعر به. إضافة الى ذلك، يتواجد كوكب عطارد الذي يحكم برجك في أيضًا ممّا سيشعرك بطاقةٍ قويّة في داخلك تدفعك تحو التقدّم والازدهار قد تكون محور اهتمام العديد من الأشخاص ممّا قد يسبّب لك التوتر والقلق خلال الأيّام العصيبة. من المهم جدًا أن تحافظ على الهدوء وأن تتحلّى بالمسؤولية. بمعنى آخر، يجدر بك أن تبعد مشاعرك عن أحكام عقلك وأن تتجنّب المشاكل والنزاعات. من جهةٍ أخرى، قد تصل الى مناصب مهمّة أو قد تحقّق إنجازات بارزة فلا تقبل بما هو عادي. بل إسعَ نحو الأعلى.

عاطفيًا: بداية شهر رومانسي بامتياز يفتح ابواب الحب والمغازلة والمصالحة باستطاعتك التمتّع بأوقات جيّدة مع الأحباء رغم المهمات الصعبة قد تتحسّن علاقتك بالحبيب عبر المرح وزيادة أماكن مختلفة وخوض تجارب جديدة. أمّا إذا كنت غير مرتبط، فقد تقع في شباك الحب أثناء رحلة أو خلال ورشة عملٍ. لكن دون شك،ابتداء من تاريخ 13 مع انتقال الزهرة الى الاسد فيخف الوهج فتميل الىبعض الانزواء وتعيش حالة من الروتين  ستحتاج الى الكثير من التعاطف والدعم العاطفي خلال هذه الفترة وذلك ليس لأنّك غير مستقرّ على الصعيد العاطفي، إنّما لأنّك تمرّ حاليًا في فترة مليئة بالضغط والتوتّر.

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر حزيران/يونيو 2018:
1-مهنيًا: توافقك الظروف لكي تعالج مشكلة سابقة أو لكي تتقدم بأفكار جيدة وجديدة، فتلاقي الدعم المطلوب.
عاطفيًا: أمور شخصية مربكة تشتّت أفكارك بعض الشيء، ويحصل ذلك من خلال مشكلة للشريك العزيز عليك.
صحيًا: تثير مسألة صحية دقيقة انتباهك إلى أنك مهمل بحق وضعك الصحي، فتقرر الاهتمام به.

2-مهنيًا: تثار نقاشات شديدة تتعلق بأعمالك ومشاريعك، ويتحدث هذا اليوم عن أسفار ورحلات وتحركات كثيرة.
عاطفيًا: يجب أن تتعامل مع الشريك بهدوء، وأن تتجنّب النزاعات العقيمة باحثًا عن حلول مقبولة من الطرفين.
صحيًا: لا تقع ضحية ضعفك أمام الحلويات، واعتبرها حين تنظر إليها كأنّها الآفة.

3-مهنيًا: توقع بعض الفرص الجيدة التي تفاجئك وتحيّرك إزاء الخيارات المتعدّدة، لكنك تحسن الاختيار.
عاطفيًا: يطلق الشريك مواقف تصعيدية حيال العلاقة بينكما، فتثير معه نقاشات حامية وتبين له خطأه وتسرّعه.
صحيًا: خذ قسطًا وافيًا من الراحة في العمل، وامض مع العائلة أكبر قدر ممكن من الوقت في الترفية والتسلية.

4-مهنيًا: تتصرّف بمهارة وتفرض نفسك في مجالك المهني، فتحصل على ترقية أو مكافأة مادية أو معنوية.
عاطفيًا: إذا كنت مرتبطًا تعيش فرصة الزواج غير مرّة مع الحبيب وتجددان شهر العسل في الخارج.
صحيًا: لا تكثر من السهرات اليومية حتى ساعات متأخرة من الليل، وحاول التخفيف منها لتعوض عن قلة ساعات النوم.

5-مهنيًا: تزعجك بعض المستجدات فحاول ألا تتوقف عند لحظات كهذه مدة طويلة ولا تؤزّم الوضع، بل عالجه بهدوء.
عاطفيًا: قد تلاحظ بأن الشريك الذي ارتبطت به منذ مدة طويلة يزداد تعلقًا وهيامًا بك، فتبادله بالمثل.
صحيًا: قم بسفر مع الشريك تستغلانه لتمضية أجمال الفترات الترفيهية ما ينعكس إيجابًا على الصحة.

6-مهنيًا: يدعوك هذا اليوم إلى التأمل والتفكير وإعادة النظر، أو الانسحاب من بعض الأماكن الخطرة أو الانتماءات الدقيقة.
عاطفيًا: ركّز اهتمامك على الحبيب، وحسّسه بالراحة والأمان، وأفصح له عن مكنونات قلبك وأحاسيسك تجاهه.
صحيًا: قد تصاب بوعكة صحية خفيفة ناتجة من تعرضك للشمس طويلًا بلا حماية.

7-مهنيًا: قرار رب العمل بصرف أحد الزملاء يفرض عليك التأني والانتباه إلى وضعك المهني.
عاطفيًا: لن تنفعك المواقف الصارمة والمتشدّدة مع الحبيب، بل تلك الهادئة والمرنة لحل المشكلات.
صحيًا: مارس الركض الخفيف صباحًا وأتبعه ببعض حركات الليونة قبل التوجه إلى العمل.

8-مهنيًا: يأتيك بالأخبار السارّة شخص لم تتوقع يومًا أن يحمل إليك ما يزرع الأمل في نفسك.
عاطفيًا: الحكم على الشريك قد يكون خاطئًا أحيانًا، خذ العبرة من التجارب السابقة واتعظ.
صحيًا: تلمس نتائج المشي اليومي: صحة، عافية، نشاط، ارتياح نفسي، ماذا تريد أكثر من ذلك؟.

9-مهنيًا: تتلقى الأجوبة التي طالما انتظرتها وتحصل على فرصة ثمينة لاظهار كفاءة وجدارة.
عاطفيًا: بعض الانفعالات والمواقف السلبيّة تفسد الأجواء الجميلة وتثير الحساسيات بينك وبين الشريك.
صحيًا: أبذل قصارى جهدك للقيام بساعة تمارين رياضية كل يوم، واتبع معها حمية غذائية مدروسة.

10-مهنيًا: يجعلك هذا اليوم تلمس لمس اليد كيف أن جهودك تعطي ثمارًا مفيدة ووافرة، وأن تعبك لم يذهب سدى!.
عاطفيًا: لا داعي إلى تقلّب المشاعر تجاه الحبيب، لأنّها مجرّد ضغوط عابرة يسبّبها تزامن الواجبات والمسؤوليات المتنوّعة.
صحيًا: ثابر على نشاطك اليومي في أحد الأندية الرياضية، وحاول المحافظة على جدول تناول الطعام بانتظام.

11-مهنيًا: تشعر بالكآبة أو بالعجز لفقدان أحد الزملاء المخلصين، وتضطر إلى الانتظار والترقب قبل تحريك الأمور.
عاطفيًا: لا تحاول تجنّب المواجهة مع الشريك، لأن نقاط الخلاف بينكما يجب أن تعالج قبل فوات الأوان.
صحيًا: خفف من النشاطات المرهقة لأعصابك، علمًا أنك لست مرغمًا على القيام بها.

12-مهنيًا: تحقق نجاحًا غير منتظر، وتكون مستعدًا لقطف ثمار الجهود التي بذلتها على مدى عام كامل.
عاطفيًا: دخول بعضهم على خط المصالحة مع الشريك قد يزيد الأمر تعقيدًا، فحاول أن تكون المعالجة بينكما فقط.
صحيًا: الإفراط في تناول المشروبات الغازية تكون له مضاعفات سلبية على صحتك.

13-مهنيًا: القمر الجديد في يحملك أعملًا إضافية ومسؤوليات مرهقة، وخصوصًا إذا كنت تبحث عن الفرص المناسبة.
عاطفيًا: تجد نفسك حائرًا في بعض القرارات الحاسمة، لا بأس إذا استعنت بالشريك لئلا تقع في الخطأ.
صحيًا: إبتعد عن المأكولات الغنية بالمكونات المسبّبة للإصابة بالكوليسترول.

14-مهنيًا: تتمتع بنسبة ذكاء عالية، وهذه الميزة تمهّد لك الطريق لتحقيق النجاح في اتجاهاتك المتنوعة ولا سيما في العمل.
عاطفيًا: تتاح لك فرصة جيدة لإيجاد قواسم مشتركة مع الشريك، أو للقيام بخطوة إيجابية  تجاهه، ويكون الحظ إلى جانبك.
صحيًا: إنتبه إلى وضعك الصحي الحرج وأقلع عن التدخين إذا أردت البقاء بصحة سليمة.

15-مهنيًا: تبدو متوتّرًا اليوم بعض الشيء، لكنّك سرعان ما تميل إلى التساهل والليونة لكي تتجنّب القطيعة مع الزملاء.
عاطفيًا: ابتعد عن الغيرة والشكوك، وكذلك العناد والتملّكية، وحاول تفهّم حاجات الحبيب.
صحيًا: حاول أن تختار كل ما يناسبك صحيًا من المأكولات، وانصح الآخرين أن يفعلوا مثلك.

16-مهنيًا: تعيش يومًا مهمًا على الصعيد المهني، فلا تسمح للمشكلات أو الضغوط بالتأثير سلبًا في ثقتك بالنفس.
عاطفيًا: عليك أن تحسم أمرك اليوم، وحاول أن تتوصل إلى اتفاق أو تسوية مع الشريك لأنّ هذا يصبّ في مصلحتك.
صحيًا: لا تنفعل أمام أي حدث بسيط قد يسبب لك أزمة عصبية أو انهيارًا.

17-مهنيًا: سلسلة من المواقف الحاسمة تضطر إلى اتخاذها قريبًا، وذلك يكون له مردود إيجابي على مستقبلك المهني.
عاطفيًا: تعمل على تبديد سوء التفاهم مع الشريك، لكنّك ترزح تحت الضغوط، ما يدفعك في بعض الأحيان إلى رفض الأمر الواقع.
صحيًا: أترك أمر تقرير ما هو مناسب من الغذاء لك لأصحاب الشأن، ما عليك سوى التقيد بالتعليمات.

18-مهنيًا: تظهر هذا اليوم قدرات كبيرة وتقفز إلى الأمام مستعينًا ببعض الأصدقاء، الذين يؤدّون دورًا كبيرًا في تطوّرك.
عاطفيًا: قرارات حاسمة تجاه الشريك، على الرغم من محاولات بعضهم تأخير المواجهة، لكن الأمور حتمية ولا تحتمل التأجيل.
صحيًا: لا تكن متردّدًا أمام عرض تتلقاه من أحد الأندية للانضمام إليه وممارسة الرياضة بأسعار متهاودة.

19-مهنيًا: يوم مريح يخلق لك أعمالًا كثيرة وتتحسن الأجواء المهنية، وقد تنهمك بشؤون متراكمة تنسيك الواجبات الأخرى.
عاطفيًا: تعيش واقعًا صعبًا أو تخضع لبعض الشروط التي كنت ترفضها في السابق، وتتكيف مع بعض الأوضاع وقواعد اللعبة.
صحيًا: اتعظ من التجارب السابقة التي خالفت فيها تعليمات الطبيب وعدت إلى ممارسة هوايتك في الأكل.

20-مهنيًا: باستطاعتك بحث المسائل المالية المتعثرة، لكن الحذر مطلوب في مثل هذه الأمور، ولكن الانفراجات قريبة.
عاطفيًا: الحوارات الغنية بالنصائح ترفع أسهمك عند الشريك، فحاول أن تستفيد من الوضع لتعزيز العلاقة بينكما.
صحيًا: أمام عدة حلول يمكنك اختيار أحدها للحفاظ على رشاقتك وصحتك وعافيتك.

21-مهنيًا: يشير هذا اليوم إلى أمر طارئ أو إلى خبر مفجع وانقلاب في بعض الأحوال أو إلى بعض المفاجآت.
عاطفيًا: تعيش أسرارًا في حياتك التي يحيط بها بعض الغموض، وهذا سلاح خطير لمواجهة الشريك.
صحيًا: أنت صاحب نخوة وعزيمة لا تلين، وهذا ما يتضح جليًا من خلال نشاطك الرياضي المتواصل.

22-مهنيًا: يسلّط هذا اليوم الضوء على قضية مهنية متداخلة مع شأن عائلي، ويتحدث عن إرباك بسبب إحدى العلاقات التي تجمعك بالزملاء.
عاطفيًا: إذا كنت وحيداَ تجد فارس الأحلام، وتعيش لقاءات مشوقة، وتلبّي دعوات مميزة، وتؤدي الصداقات دورًا في إسعادك أيضًا.
صحيًا: تقطع عهدًا على نفسك للقيام بكل ما  يلزم من أجل المحافظة على صحتك سليمة.

23-مهنيًا: تعيش أجواء جميلة من الإقدام والمغامرة وخوض مجال جديد تثبت فيه براعتك وتفوقك على المخضرمين.
عاطفيًا: لا تعاند من دون سبب حقيقي ولا تصدّق الأوهام والواهمين لئلا تورّط نفسك في مشكلات مع الحبيب.
صحيًا: إبتعد عن تناول المأكولات التي تعرف جيدًا أنها تضرّك صحيًا.

24-مهنيًا: التحلّي بالصبر ينقذك من عدة ورطات، وعليك ضبط حماستك تلافيًا لأي انعكاسات سلبية وخصوصًا في مجالك المهني.
عاطفيًا: التعامل بإيجابية مع الشريك مفيد، ولو كنت مضطرًا إلى تقديم بعض التنازلات.
صحيًا: خفف على نفسك القيام ببعض الأعمال غير المجدية التي تنعكس سلبًا على وضعك الصحي.

25-مهنيًا: يسرّع هذا اليوم النمط ويكثر من الأعمال والمشاغل ويحدث تغييرًا كبيرًا في أجوائك، فتتلقى الأخبار الجيدة.
عاطفيًا: لا تكون الأوضاع العاطفية جيدة، إذ تشير الحسابات إلى توتر وضغط ومشاعر سلبية ومواجهات مع الشريك.
صحيًا: لا عذر لديك للتقاعس ولا حجّة للتهرّب من تنفيذ الواجبات المفروضة عليك صحيًا.

26-مهنيًا: لقاءات ومشاورات تنعكس إيجابًا على صعيد العمل، وهذا يعزز موقعك من أجل مستقبل أفضل وأكثر إشراقًا.
عاطفيًا: تشعر بالثقة الكبيرة ويؤدي الشريك دورًا إيجابيًا في إيجاد المخارج والحلول لبعض العراقيل.
صحيًا: لا تعكّر صفو الأجواء السائدة في محيطك والمنعكسة إيجابًا على وضعك الصحي.

27-مهنيًا: تشعر بأنك قادر على قيادة شؤونك ولا تشعر بالعزل، وترى نفسك غير محتاج إلى من يرفع معنوياتك.
عاطفيًا: تبحث عن المشكلات بأيّ ثمن، فتجترّ بعض القصص المنسية وتعيدها إلى الساحة، في محاولة لتأزيم الأوضاع.
صحيًا: كن من أصحاب القرارات الحاسمة، وقرر التوقف عن التدخين والكحول.

28-مهنيًا: القمر المكتمل في يفتح أمامك آفاقًا جديدة ويتناغم مع ساتورن والشمس، ما يعني تلقيك دعمًا كافيًا.
عاطفيًا: العناد في العلاقة العاطفية له عدة سلبيات، فكن هادئًا وليّنًا لئلا تصل الأمور بينك وبين الشريك إلى حدّ التصادم.
صحيًا: لا تكثر من تناول المنومات عشوائيًا وبدون استشارة الطبيب.

29-مهنيًا: يحذرك هذا اليوم من غيرة بين الزملاء أو من نقاش مهني مع أحد الشركاء وتعرف المزيد من التطور في قدراتك العملية.
عاطفيًا: لديك أجمل الفرص لتطوير عواطفك وتحسين وضعك الشخصي، فإذا كنت عازبًا، يحالفك الحظ.
صحيًا: تبدو منفتحًا بصورة متكاملة فتلبّي الدعوات وتختلط بسهولة في أجواء مختلفة عن أجوائك.

30-مهنيًا: تتعثر بعض الأمور فترة محددة، لكنّ ذلك ينقلب سريعًا في مصلحتك، وتبدأ بحصد النجاح تلو الآخر.
عاطفيًا: لا تلق اللوم على الشريك، وكن مستعدًا لتحمّل المسؤولية حين تضطر إلى ذلك، وخصوصًا أن الصراحة هي عنوان المرحلة المقبلة.
صحيًا: جو من التفاهم في محيطك العائلي والمهني، وتتحرر من بعض القيود أو الأثقال، وترتاح نفسيًا وصحيًا.

------------------------
الخبر : فرصًا مهمة توصلك نحو النجاح والترقية على صعد عدة .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : مصر اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى