الارشيف / اسرار الابراج

حظ مفاجىء يغمرك كما يزودك معنويات تجعلك تثق بقدرك

أبرز أحداث الأسبوع الأول من شهر تموز/يوليو 2018:
تراجع وخيبة أمل
مهنيًا: تفتقد الى الحيوية والنشاط والى الحكمة في معالجة الامور والاحداث الضاغطة تشتكي من تراجع في المعنويات ومن تأخير في المعاملات ومن بلبلة وملل وجمود تاموذلك عى كافة المستويات مع  بداية هذا الاسبوع  المتقلب مع وجود القمر في يومي السبت والاحد تساورك مخاوف وشكوك على مستويات متنوعة فتعيش اياما مليئة بالتحديات والاستفزازات  تتحسن الظروف وتتحول المعطيات الى صالحك لتصبح اكثر ايجابية وتفاؤلا وتنتقل من مرحلة الى مرحلة ايجابية مع انتقال القمر الى برجك بين الاثنين والاربعاء وتتغير الصورة  لتخوض تجارب كبيرة بنجاح وتميز مع نقلة نوعية ما يجعلك قادرا على مناقشة الاعمال بكل مرونة وموضوعية تتجاوب مع الاخرين وتعيد المياه الى مجاريها.كذلك ستتسارع الاحداث في عطلة الاسبوع مع انتقال القمر الى   لترضي طموحاتك حان الوقت المناسب لتحقيق امنياتك.

 عاطفيًا: لا يزال الزهرة يتنقل في آخر درجات برج الاسد الصديق ما يجعلك تحاط بمحبة كبيرة وعطف ورعاية، وتتمتع بشعبية لا مثيل لها ويسعى الكثيرون للتودد إليك، فتتلقى الدعوات من كل جانب، وتشارك في مناسبات كثيرة لتلتقي بوجوه جديدة ، إذا كنت  عازبا وتبحث عن شريك العمر قد تتاح لك فرص عديدة لملاقاة من يهتف له قلبك. 

Sponsored Links

ابرز الأحداث الفلكية عن شهر تموز/يوليو 2018:
تشعر بالانتصار
مهنيًا: إعمل جاهدًا هذا الشهر ولا تستسلم مهما حصل معك. فالمثلث الذي يحدثه الزهرة مع اورانوس بالاضافة الى الكسيوم 13 يشكل طالعا مهما جدا ويتحدث عن حظ مفاجىء يغمرك كما يزودك معنويات تجعلك تثق بقدرك بشكل فعال عزيزي الجوزاء إضافة الى ذلك، سيقدر الآخرون أعمالك وستجد نفسك في مناصب أفضل. من الممكن ان تحتفل بإنجاز لطالما سعيت للوصول إليه، ومن المحتمل أن تسمع خبرًا سارًا مثل الحصول على ترقية أو الانتقال للعيش في مكان آخر أو الحصول على عرض عملٍ جديد. ومن المتوقّع أن تحصل على مكافآت سارّة إنه شهر مثير للإهتمام تكثر فيه الرحلات والدراسات وورش العمل. يمكن القول إنه أفضل وقت في السنة للإنضمام الى أنشطة جديدة والإنخراط في الأوساط الاجتماعيّة. إذًا، في حال كنت ترغب في تثبيت أواصر صداقاتك، إنّ الفرصة سانحة لذلك الآن. تمنحك الأسابيع الثلاثة الأولى الحافز للعمل وتجد نفسك منخرطًا مع الزملاء أو الأصدقاء أو حتى العمل الاجتماعي. يفتح لك هذا الشهر أبواب الفرص الجديدة على مصراعيها فتساعدك على التعلّم واستكشاف المزيد.
 
عاطفيًا: إعمل ما بوسعك لمناقشة القضايا المهمّة وحلّها مع الشريك قبل الثالث والعشرين من الشهر، إذ يجب الإعتماد على الأسابيع الثلاثة الأولى من الشهر. خلال هذه الأسابيع، يكون الحوار سهلًا وبنّاءً. أما الأسبوع الأخير، فيحمل معه المتاعب بخاصّة للعلاقات غير المستقرّة. إنتبه قد تكثر في الأسبوع الأخير المشاكل المنزلية واعتماد أفراد العائلة عليك، وقد تكون الإصلاحات في المنزل غير مناسبة في هذه الفترة. إذا كنت عازبًا، إفعل ما بوسعك للتفاعل أو التواصل خلال الأسابيع الثلاثة الأولى من الشهر.

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر تموز/يوليو 2018:
1-مهنيًا: حاول ألا تثير النقمة أو التوتر والضغوط باعتمادك أسلوبًا تنافسيًا أو بتحديك بعض الأطراف في العمل.
عاطفيًا: تتقرب من الشريك أكثر من أي يوم مضى، فهو بحاجة إلى مزيد من الحنان والعطف والتفهم.
صحيًا: السعي وراء المتاعب يرهق أعصابك ويتلفها، انتبه مما ينتظرك في الأيام القليلة المقبلة.

2-مهنيًا: قدرتك على التكيّف مع أجواء العمل الجديدة من شأنها أن تسهم في فرض حضورك بقوة.
عاطفيًا: إذا حاولت التلاعب على الشريك سيكون الثمن باهظًا، فحاول أن تحسب حساب العودة.
صحيًا: لا تدع أمورًا تافهة توتر أعصابك، لاستدراجك إلى ارتكاب أخطاء تكلفك غاليًا.

3-مهنيًا: يشير هذا اليوم الى بعض البلبلة في حياتك المهنية، فيكوّن المشهد دقيقًا ويجب عدم الاستهتار به.
عاطفيًا: راجع ملفاتك مع الشريك حتى تتمكن من إيجاد فرصة جديدة للعلاقة بينكما.
صحيًا: احم نفسك جيدًا من تشرين الثاني، لئلا تصاب بالزكام أو بنزلة صدرية.  

4-مهنيًا: يتحدث هذا اليوم عن القيام بتفتيش دقيق في الحسابات عن السنوات القليلة الماضية لمعرفة الخلل والأخطاء المتراكمة.
عاطفيًا: تنتهي من الماضي مع الشريك وتطل على المستقبل بثقة بالنفس وبمعنويات عالية.
صحيًا: واظب على المشي ساعة يوميًا، أقله بعد العودة من العمل لترتاح من التشنجات.

5-مهنيًا: إذا واجهتك مشكلات مستجدة مع الزملاء في العمل، فإنّ ذلك يفرض عليك مزيدًا من الجهد لتجاوز العقبات.
عاطفيًا: يخضعك الشريك لاختبار قاس في حقيقة المشاعر، وخصوصًا بعد تلقيه أخبارًا عن نيتك في تركه بصورة مفاجئة.
صحيًا: استغل الطقس المعتدل للقيام بالتمارين الرياضية في الهواء الطلق.

6-مهنيًا: يدعوك هذا اليوم إلى الحذر من الغيرة والتملّكية والابتعاد عن الزملاء الذين يضمرون لك الشر.
عاطفيًا: يتحسّن وضعك العاطفي، ويدور حديث جدّي ومميّز بشأن تجديد العلاقة أو إنهائها أو التفاهم على نقاط مشتركة.
صحيًا: من المفيد استشارة الطبيب بشأن ما ينتابك من أرق ليلًا، فهو قادر على وصف العلاج المناسب.

7-مهنيًا: عدم الرغبة في تشارك العمل مع زملاء جدد، نتيجته امتعاض كبير تجاهك والشك في قدرتك وبراعتك.
عاطفيًا: تخيّبك التطورات العاطفية والرومنسية، يأخذ عليك الشريك بعض التصرّفات الماضية، ويعيد الى طاولة البحث ما اعتبرته قد مضى.
صحيًا: لا تنفذ كل ما يقوله الآخرون عن فائدة هذا النوع من الرياضة أو ذاك، بل استشر اختصاصيًا يصف لك النوع الملائم.

8-مهنيًا: محاولات حثيثة للقضاء على طموحك وتهديم ما بنيته بعرق جبينك، لكنّ ذلك يزيد من عزيمتك على المواجهة.
عاطفيًا: لا تفكر إطلاقًا في استفزاز الشريك او التلاعب بأعصابه، فقد يردّ عليك بعنف لم تنتظره منه.
صحيًا: لا تتكاسل ولا تتقاعس عن القيام بما يخفف من إرهاق أعصابك ويريحك.

9-مهنيًا: يفتح أمامك هذا اليوم آفاقًا واسعة، إنما عليك التحفظ إزاء أي جديد، وترغب جدًا في تحسين وضعك المهني.
عاطفيًا: المعالجة الهادئة لخلافك مع الشريك أفضل طريقة، ونتيجتها عودة المياه إلى مجاريها.
صحيًا: يستحسن توفير جهدك للقيام بالعمل المطلوب منك، وعدم التفريط فيه لأعمال سطحية.

10-مهنيًا: تتوضح بعض النقاط ويزول التباس سابق ابتداءً من اليوم، وتتقدّم في مهنتك أو في أعمالك وتشعر بشيء من الارتياح.
عاطفيًا: تنهال عليك الأخبار المفرحة، ما يساعدك على ترسيخ علاقتك بالشريك بما يتناسب ورغبتكما.
صحيًا: تتمتع بصحة جيدة وبنفسية مرتاحة، ما ينعكس إيجابًا عليك وعلى المحيط.

11-مهنيًا: تصبو الى الأفضل، ويفتح أمامك هذا اليوم الأبواب والأحلام من خلال بعض الزملاء المخلصين لك.
عاطفيًا: خطوات إيجابية تدفعك إلى التقرّب أكثر من الشريك، وتبحث معه الخطوات المستقبلية الحاسمة.
صحيًا: تزيدك النجاحات التي تحققها مهنيًا وعاطفيًا ثقة بالنفس تريحك جدًا.

12-مهنيًا: الضياع وتشتت أفكارك يجعلانك في حال من الضياع، فكن أكثر تركيزًا حتى لا تقع في الخطأ نفسه مرتين.
عاطفيًا: أجواء رومانسية تحيط بعلاقتك بالشريك، وتمضيان أجمل الأوقات وتستعيدان الذكريات السعيدة.
صحيًا: وازن بين العمل المتعب والراحة التي تستحقها، لئلا ينعكس الأمر سلبًا على صحتك.

13-مهنيًا: القمر الجديد في يشير إلى نفقات إضافية بسبب مسائل كثيرة مستجدة تفرض نفسها بقوة عليك.
عاطفيًا: غيوم بسيطة وغير مؤثرة في العلاقة مع الشريك، لكنها تدفعك الى التفكير بايجابية أكبر في المستقبل.
صحيًا: إذا بدأت تشعر بأن البدانة تظهر أكثر فأكثر، سارع إلى اتباع حمية مدروسة.

14-مهنيًا: تبدأ حركة مهنية جيّدة وتنطلق في بعض المبادرات متحديًا كل الصعوبات، وتنفتح أمامك آفاق جديدة.
عاطفيًا: سوء تفاهم مع الشريك حول بعض النقاط، لكنّ انعكاسات ذلك تبقى محدودة ولن تدوم طويلًا.
صحيًا: تتجنّب القيام بأعمال مرهقة هذا اليوم، وخصوصًا أنك لم تشف تمامًا من آلام الظهر.

15-مهنيًا: ابتعد عن الشكوك والأوهام، لأنّ أيّ خطوة ناقصة في هذا الإطار تؤدي الى ما لا تحمد عقباه.
عاطفيًا: محاولتك تبديل أسلوب التعامل مع الشريك يسهم في تحسي العلاقة بينكما وتحصينها، لا تجازف بماضيكما الجميل.
صحيًا: واظب على العمل بهدوء، وادرس خطواتك في كل ما تقوم به، وحافظ على أعصابك الباردة.

16-مهنيًا: لا تكن جازمًا في قراراتك، لأنّ بعضها يورّطك في مشاكل تعرف متى تبدأ لكنك لن تعرف متى تنتهي.
عاطفيًا: أفكار جديدة ورائعة يقترحها عليك الشريك، وتكون لها إيجابيات على المدى المنظور.
صحيًا: كلما أفرطت في التقاعس عن ممارسة الرياضة أفسحت في المجال أمام البدانة لتسيطر عليك.

17-مهنيًا: يغيب فريق أو شخص كنت تعوّل عليه الكثير وربما تضطر الى تأجيل رحلة بسبب بعض التعقيدات.
عاطفيًا: اندفاع الشريك لإرضائك يورّطه في بعض المشكلات، لكنّ ذيول هذه المشكلات تكون موقتة.
صحيًا: لا ترهق نظرك في كثرة المطالعة، وخصوصًا في المساء، بل خذ قسطًا من الراحة.

18-مهنيًا: تجد نفسك مجبرًا على التصرف مع بعض الزملاء بأسلوب ليّن وتحاول أن تكون هادئًا إلى أقصى حدّ.
عاطفيًا: تخرج من مواجهة شرسة مع الشريك بانتصار بارز، وذلك طبيعي لأنك صاحب حق.
صحيًا: تندفع للقيام بكل ما يعود بالفائدة على صحتك، وهذا أمر جيد ويسجل في مصلحتك.

19-مهنيًا: يوم ضاغط نوعًا ما، وينتابك الحزن والقلق لإهمال الزملاء أمرك، فهدّئ من روعك ولا توبّخ أحدا.
عاطفيًا: كُن صابرًا مع الشريك، تبدأ يومك معه بهدوء وتنهيه بطريقة رائعة تذهله.
صحيًا: تجنب كل من يحاول إثارة عصبيتك، وحاول الانزواء بنفسك للتخلص من متاعبك.

20-مهنيًا: الأعمال تسير كما هو مخطط لها، ويجعل هذا اليوم الأمور أكثر وضوحًا ويحثك على العمل الجدّي والوعي.
عاطفيًا: نظرات الشريك تزعجك، وتدفعك إلى القيام بردّ حاسم لقطع الطريق أمام شكه في جدية علاقتكما.
صحيًا: لازم البيت إذا شعرت بعوارض الزكام، فالطقس البارد يسهم في تأزيم الوضع.

21-مهنيًا: رفضك الوساطة في أي مجال يعزّز موقعك تجاه مسؤوليك ويثبت مدى كبريائك في الأمور الحساسة.
عاطفيًا: مستقبل العلاقة بالشريك ربما يتحدد اليوم ولا سيما أنّ ما حصل أخيرًا كان بمثابة إنذار.
صحيًا: خفف من الاعمال غير المجدية، ودع أصحابها يقومون بها، واسترح قليلًا.

22-مهنيًا: يحمل إليك هذا اليوم عملًا بنَّاء وتُتاح لك فرص استثنائية، لكي تنجح في حملة كبيرة تستقطب فيها التأييد.
عاطفيًا: لا تضغط على الشريك فهو يبحث عن مبرّر للانقضاض عليك، يستحسن استيعابه سريعًا.
صحيًا: لا تكثر من الجلوس وعدم القيام بحركة تفيد في تحريك عضلات جسمك.  

23-مهنيًا: أجواء رائعة ومبشّرة بالخير والتقدم، طباعك هادئة ولن تسمح بالتعامل معك بصورة مهينة أو تحط من قدرك.
عاطفيًا: استمع إلى نصائح الشريك واعمل بها، فإذا واظبت على ما أنت عليه تكون الخاسر الأكبر.
صحيًا: حاول القيام بالركض ولو عشر دقائق كل يوم، فهو مفيد للقلب.

24-مهنيًا: نقطة تحوّل في مسيرتك المهنية تعيد تصويب الأمور لمصلحتك، وهذا ضربة حظ صائبة من جانبك.
عاطفيًا: الشريك هو أكثر المهتمين بوضعك، فاستمع إلى نصيحته بانتظار تخطي هذه المرحلة.
صحيًا: جدد نشاطك وشجع العائلة للقيام برحلات في الطبيعة والمشي فيها.

25-مهنيًا: تستعيد الثقة بنفسك، وتسهل دروب السفر للعمل او للاستجمام وتطمئن الخواطر وتحصل على فرصة للمصالحة.
عاطفيًا: يخيّم جو من الرومانسية الرائع على حياتك العاطفية، وتحصل على أموال غير منتظرة تقرر على إثرها القيام برحلة العمر مع الشريك.
صحيًا: لا تحاول الإكثار من رفع أشياء ثقيلة تعتقد أنك قادر على رفعها، النتائج السلبية تظهر سريعًا.

26-مهنيًا: الفرصة مناسبة اليوم للتخلص من الضغوط وتجد أنّ جميع المحيطين بك يساعدونك في ذلك.
عاطفيًا: تتمتع بأسلوب إقناع يساعدك على إيصال الرسالة التي تريد إلى الشريك، من دون أي تعقيدات وتبريرات.
صحيًا: لا تدع سيف الإرهاق مُصْلَتًا على صحتك، بل مارس المشي يوميًا إذا استطعت ذلك.

27-مهنيًا: القمر المكتمل في يتحدث عن مغامرات وأسفار وتحركات ورغبة في التنقل والقيام بأمر جديد يلفت الأنظار.
عاطفيًا: حاول أن توضّح وجهة نظرك للشريك، لأنّ الغيرة بدأت تطرق بابه بقوة.
صحيًا: زيارة بعض المتاجر التجارية الكبرى برفقة العائلة أو الاصدقاء تنعكس إيجابًا على نفسيتك.

28-مهنيًا: تستغلّ جاذبيتك لإقناع بعض العاملين معك بوجهة نظرك، فتحقق صفقات لافتة طال انتظارها.
عاطفيًا: حلم جديد يرافق سعادتك مع الشريك، فحاول أن تنتهز الفرصة المتاحة للتقدم في العلاقة خطوات إضافية.
صحيًا: راقب دقات قلبك وطريقة تنفسك بعد قيامك بأي عمل أو صعودك الدرج.

29-مهنيًا: يتحدث هذا اليوم عن تغيير في الأفق يدل على نهاية مرحلة أو أمر ما مهم في حياتك يساعدك على تحقيق استقرار مهني.
عاطفيًا: أنت في بحث دائم عن الاستقرار، وهذا يحتاج إلى خطوات حاسمة مع الشريك على الرغم من المجازفة والعراقيل.
صحيًا: تنازل عن تقاعسك للقيام ببعض التمارين الرياضية المفيدة للصحة.

30-مهنيًا: يبتسم لك الحظ ويعني نجاحًا، لذا من الأفضل أن تبحث عن الأنسب لتفادي الوقوع في الخطأ.
عاطفيًا: كثرة الاندفاع قد تؤدي إلى عواقب غير محسوبة، فتريث وفكّر مليًا قبل القيام بأي خطوة.
صحيًا: إذا شعرت بألم في عنقك أو ذراعيك، فاقصد طبيبك بأسرع ما يمكن.

31- مهنيًا: تباشر يومك بتفاؤل كبير وسعي نحو الأفضل، وتكون معنوياتك مرتفعة والتوفيق حليفك في كل ما تنوي القيام به.
عاطفيًا: تنجلي الأمور وتتكشف الحقائق، ويعود نهر الحب إلى الجريان الطبيعي بينك وبين الشريك.
صحيًا: لا تقاوم البدانة بالتقاعس عن القيام بالتمارين الرياضية المناسبة، المطلوب أن تقوم بما يلزم.

------------------------
الخبر : حظ مفاجىء يغمرك كما يزودك معنويات تجعلك تثق بقدرك .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : مصر اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى