الارشيف / اسرار الابراج

إطمئن هذا الشهر لأنك ستكون راضيًا وسعيدًا مهما حدث

أبرز أحداث الأسبوع الأول من شهر تموز/يوليو 2018:
تخوض تجارب وميادين جديدة 
مهنيا : ترى الحياة من منظار متفاءل وايجابي وتتحمس لخوض تجارب وميادين جديدة مولود العذراء ذكي قدير جدا جدا  تبحث عن الفرص وعن المشاريع الكبيرة التي تضعك امام تحديات تمتحن مهارتك وقدراتك لا احد يقوى على منافستك كما يعدك الفلك بفترة ممتازة مع وجود القمر في الثور يومي السبت والاحد والشمس في السرطان الصديق تدعمك وتعطيك قوة لتصحيح المسار وتحسين علاقاتك المهنية وتعدك بارباح وحب وحظوظ كبيرة ترافق اعمالك انها مرحلة انطلاق لمشاريعك الجديدة فانت تتمتع بنشاط ذهني وجسدي كبيرين انت سباق ورائد في حقل اختصاصك . لكن قد تعيش ظروفًا صعبة بين الاثنين والاربعاء مع وجود القمر في مواجهة برجك من الجوزاء فيكون بانتظارك واجب معين او مسألة صحية او اكاديمية لكن الحدث السعيد هو في عطلة الاسبوع مع انتقال القمر العملاق  الى السرطان الصديق ما يشير الى انسجام فلكي استثنائي  والى ارتفاع في المعنويات وكذلك الحظوظ والثقة بالنفس فتشعر بسعادة كبيرة لم تعرفها منذ فترة طويلة سيلمع نجمك قد تقوم برحلات وأسفار تبدو إيجابية، ويحالفك الحظّ في معظم المجالات. 

عاطفيًا: ان وجود كوكب الزهرة في الاسد حتى يوم الثلاثاء يسبب لك بخضات عائلية اجتماعية وشخصية فلا تتردد بتلطيف الاجواء فقد يؤثر الركود والهدوء سلبا على استقرار العلاقة حاذر من الفوضى والفتور والكلام المبهم الذي يولد التباسات سارع الى اعادة الامور الى مجاريها الطبيعية والى تصحيح العلاقات التي تزعزعت مؤخرًا. بانتظار وصول الزهرة الى برجك تاريخ 10 فتتحسن الظروف العاطفية والعائلية.
أبرز الأحداث الفلكية عن شهر تموز/يوليو 2018:

Sponsored Links

تناغم فلكي لصالحك
مهنيًا: ينتظرك شهر واعد فتتحسن الظروف وتعود الامور الى مجاريها في هذا الشهر الواعد بتحالفات كواكب كبيرة مع برجك الشمس من السرطان زحل من الجدي واورانوس من الثور اللذان يرعيان اوضاعك ويزودانك بقوة كبيرة واستثنائية لكي تتحدى الصعوبات ولكي تدفع باعمالك نحو النجاح عزيزي العذراء كما يحمل لك  الفلكل  اجواء مهنية مميزة ويعدم بالاستفادة من المكاسب المالية تبرع في اداء مهماتك وتلفت الانظار وتواكب المستجدات بحس عملي مدهش حاول القيام بكل الأعمال المهمّة وباتّخاذ جميع القرارات الحاسمة قبل حلول تاريخ 23 تموز (يوليو) لأنّ الأسابيع الثلاثة الأولى من الشهر هي التي تحمل الدعم والسند المناسبين. لا تستسلم لأنّك قادر على استثمار قدراتك الإجتماعيّة وتنميتها. إضافة الى ذلك، إنها أفضل فترة للدفاع عن قضيّة محقّة أو للمباشرة بمشروع مهم. أمّا بعد تاريخ 22 تموز (يوليو)، فستتأخر في إنجاز مهامك وقد تفقد الحماس الذي افتتحت به الشهر. من المحتمل أن تخسر صفقة أو أن تتوتر بسبب قلّة فعاليّة جهودك. لذا إبق بعيدًا عن الصفقات المعقّدة واستفد من هذا الوقت للتفكير بكل ما يجري معك. تفاد الاتفاقات والصفقات التجاريّة قدر المستطاع هذا الشهر إطمئن لأنك ستكون راضيًا وسعيدًا مهما كانت النشاطات التي ستختارها خلال هذه المدّة. ستستمتع بالشعبيّة التي قد تحظى بها في بعض الأحيان وستكتشف فرصًا جديدة تقرع بابك بطرق فجائيّة.

عاطفيًا: ان كوكب الزهرة يعزز اوضاعك العاطفية والاجتماعية ابتداء من تاريخ 10 ما يجعلك تلعب ورقة رابحة وتوظف طاقاتك الخلاقة وتخيم الرومانسية على ظروفك الشخصية والعاطفية إنه الوقت المناسب للاستمتاع بأوقات مليئة بالمرح ولصنع ذكريات تدوم طويلًا. إنّه أيضًا الوقت المناسب للتخطيط للقاء عائلي أو لشهر عسل ثانٍ. لا تبخل بالكلمات الجميلة والملاحظات الايجابيّة مع الحبيب لأنها ستعزّز العلاقة وتثبتها. إسع نحو التعويض عن الأوقات الضائعة، وقم بمصالحة الشريك أو بلقاء وجوه جديدة ، قد تشهد لحظات مليئة بالدفء والحنان.

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر تموز/يوليو 2018:
1-مهنيًا: تجد نفسك أمام مشكلات لا بد من حلها إن على الصعيد المهني أو على الصعيد العائلي.
عاطفيًا: يشكل فينوس طالعًا دقيقًا مع بلوتون، ما يولد بعض الظروف المقلقة قليلًا ويضيع عليك فرصة تمضية وقت ممتع مع الشريك.
صحيًا: القلق والأرق ينهكان جسدك، وعلى المدى المنظور تظهر آثارهما، لكنك تستعيد عافيتك.

2-مهنيًا: يهدّد بعض الأحداث وضعك المهني الذي يشهد انقلابات على إثر بعض التصرّفات التي تصدر عنك، ولكن ينتهي الأمر بنتائج جيدة.
عاطفيًا: دعم من الشريك أكثر ممّا تتوقع، ويسود العلاقة بينكما تفاهم كبير جدًا يحسدكما عليه المقربون والمحيطون.
صحيًا: عوارض أي مرض قد تظهر فجأة، لذا سارع فورًا لاستشارة الطبيب.

3-مهنيًا: يتيح لك هذا اليوم فرصًا استثنائية، ويشير الى حدث هائل يحصل، وتتعزّز علاقاتك المهنية.
عاطفيًا: تجد نفسك في موقف صعب بسبب تصرّفات الشريك، وهذا ما يدفعك إلى الحسم سريعًا إنما إيجابًا.
صحيًا: بادر فورًا إلى تنفيذ نصائح الطبيب، وابتعد عن التدخين وكل ما يضر رئتيك ووضعك الصحي.

4-مهنيًا: تكون مدركًا لوضع تراه بصورة أوضح، وتتخلى عمّن كان يزعجك أو يسبب لك المتاعب في العمل.
عاطفيًا: لا تحاول إرضاء الشريك بما لا تقتنع به شخصيًا، فذلك قد تكون له انعكاسات سلبية لاحقًا.
صحيًا: آلام الظهر التي تلازمك منذ مدة سببه الجلوس ساعات طوال، خفف قليلًا.

5-مهنيًا: تجد نفسك متفوقًا على آراء الآخرين وتكون الأمور لمصلحتك، وتحرز تقدمًا في مفاوضات شاقة تجريها منذ مدة.
عاطفيًا: العتاب هو غسيل القلوب، ويستحسن أن تكشف كل أوراقك على الطاولة لإيجاد الحلول مع الشريك.
صحيًا: تنزعج لسماع خبر يتعلق بصحة أحد الأشخاص الأعزاء على قلبك، لكن وضعه مطمئن جدًا.

6-مهنيًا: تشعر أن أحدهم يخفي عنك أمرًا ما، وربما تعيش بعض الالتباس لكنك تتخلص من العراقيل التي تطال وضعك المهني.
عاطفيًا: تعاطف كبير مع الشريك، لكن اعتبارات سابقة تعود مجددًا إلى الواجهة فتعيق تقدم الأمور بعض الشيء.
صحيًا: وضعك الصحي هذا اليوم يطمئن، ومع هذا اتصل بطبيبك وحدد موعدًا للكشف عليك.

7-مهنيًا: إستفد من فرص سانحة وأوضاع وظروف مناسبة جدًا تطرأ، إذ تلتقي جماعات مؤثرة أو تحصل على عرض استثنائي أو تنجز عملًا يثير الإعجاب.
عاطفيًا: العناد لن يفيدك، فتبادل الخبرات يعزّز أواصر العلاقة بالشريك ويرفع منسوب الثقة بينكما.
صحيًا: تعلم جيدًا أن ملازمة البيت فترة طويلة وعدم القيام بحركة يسببان لك مشاكل صحية.

8-مهنيًا: يسهل عليك هذا اليوم إعادة تصحيح المسار أو العودة عن قرار ما اتخذته وتبين لك في ما بعد أنك تسرعت في اتخاذه.
عاطفيًا: الشجاعة والثقة بالنفس هما عنوان المرحلة المقبلة مع الشريك، وهذا غير جديد عليك.
صحيًا: قم ببعض التمارين الرياضية الصباحية قبل التوجه إلى العمل، وخصوصًا تمارين العنق والكتفين.

9-مهنيًا: يتسبب أحد الزملاء ببعض المشاكل العابرة، لذا لا تتدخل في شؤون الآخرين، واحمِ علاقاتك من التحدّيات والجدالات العقيمة.
عاطفيًا: حاول أن تستعيد بعضًا من حنانك المعهود، فهذا مطلوب بشدة في المرحلة المقبلة لإبقاء العلاقة كما ترغب.
صحيًا: خفف من شرب القهوة والمنبهات، وأكثر من شرب العصير الغني بالفيتامينات.

10-مهنيًا: يزيل هذا اليوم بعض الغموض والالتباسات والأخطاء السابقة، ويجعلك أكثر اقبالًا على الحياة والعمل.
عاطفيًا: يدخل فينوس إلى برجك ويبشرك بيوم استثنائي مليء بالوعود والأفراح والفرص السعيدة.
صحيًا: تجاوز هذه المرحلة بأفضل ما يكون، وخطط للمرحلة المقبلة لكي تقوم بكل ما يفيد صحتك.

11-مهنيًا: يجبرك هذا اليوم على أن تتحرك من منطلق ايجابي بنّاء، وحان الوقت لتحقيق رغبتك ولتعزيز الروابط والقواسم المشتركة.
عاطفيًا: تثبت لك الأيام أنّ الشريك أكثر وفاءً مما كنت تتصور، وذلك يرفع المنسوب الإيجابي في علاقتكما.
صحيًا: لا تهمل صحتك على حساب أمور سطحية، وانتبه لها جيدًا فهي الأهم في كل حياتك.

12-مهنيًا: تبدو نشيطًا ومفعمًا حيوية وتفاؤلًا وتفرض رأيك وخياراتك في مباحثات تجريها مع نافذين بغية تنفيذ مشروع ضخم.
عاطفيًا: إنطلاقة جديدة تساعدك على تحقيق استقرار عاطفي، ولا سيما بعد الركود الذي عرفته العلاقة أخيرًا.
صحيًا: استمر في اتباع الحمية التي وصفها لك اختصاصي التغذية حتى لو كانت قاسية لكن نتائجها إيجابية جدًا.

13-مهنيًا: القمر الجديد في يبشرك بالحظ مجددًا، وإذا واجهت عرقلة فإنّك تجد العلاج والحلول المناسبة جدًا.
عاطفيًا: تستغلّ جاذبيتك لإقناع الشريك بوجهة نظرك، فتحقق نجاحًا لافتًا طال انتظاره.
صحيًا: لا تخف من الأوجاع الطفيفة التي تطرأ على صحتك، لكن هذا لا يمنع من زيارة الطبيب.

14-مهنيًا: تطلّ بعمل عام وجماهيري أو تذهب إلى لقاء أو تسافر فتشعّ بشخصية برّاقة، تشعر بالاتزان والفخر.
عاطفيًا: علاقة عاطفية في طريقها إليك، لكنّ الحذر واجب بسبب غياب الخبرة الضرورية في هذا المجال.
صحيًا: إنتبه إلى ضغطك نتيجة العمل المرهق الذي تقوم به، لكن ذلك لا يدعو إلى القلق.

15-مهنيًا: يتميز هذا اليوم بالإيجابيات وبانطلاقة سريعة، تتحرر من القيود المعنوية وتتقدم بانشراح وقوة مصممًا على اجتياز العقبات بشجاعة.
عاطفيًا: تفرض على الشريك وجهة نظرك من منطلق ثابت وبأسلوب مقنع نتيجته أفضل من السابق.
صحيًا: لا تكثر من تناول المشروبات الغازية، واستعض عنها بأنواع من العصير الطبيعي.

16-مهنيًا: تعيش هذا اليوم حالًا من القلق على المستقبل، لكنها مسألة أيام تعود بعدها إلى التفاؤل المعهود والنجاح.
عاطفيًا: الفوارق بينك وبين الشريك تزداد اتساعًا، وهذا بات يحتاج إلى معالجة جذرية وسريعة.
صحيًا: لا تقلق على صحة الشريك، فهو بخير، بل انتبه إلى صحتك جيدًا.

17-مهنيًا: يركّز هذا اليوم الضوء على دراسة بعيدة أو مهمة خارج البلاد أو سفر أو مشروع واسع الانتشار.
عاطفيًا: المناقشات العاطفية تأخذ وقتًا طويلًا، لكنّ الأهم يبقى المطلوبة التي تعود عليك وعلى الشريك بالفائدة.
صحيًا: قد تخضع لعملية بسيطة في المعدة، تخرج منها سليمًا معافى وأفضل من السابق.

18-مهنيًا: توقع هدية أو عرضًا أو دعوة مهمة، وتدخل معتركًا جديدًا وتزداد محبة الزملاء لك.
عاطفيًا: طلبات الشريك لا تزعجك إطلاقًا، فحاول أن تلبيها بكل طيبة خاطر ولن تكون إلا سعيدًا.
صحيًا: تعامل مع محيطك بلطف وهدوء، وانتبه لأعصابك وخفف من العمل المرهق.

19-مهنيًا: تتاح لك الفرصة لبعض المغامرة، وربما تحظى بدعم وموافقة من أحد الزملا الذي يثق بخطواتك.
عاطفيًا: لا تبالغ في ردّ فعلك مع الشريك، فهو حسّاس جدًا لكنه لا يحتمل الأخطاء المتكررة.
صحيًا: حاول أن تخفف من تناول الطعام مساء، وتناول وجبه خفيفة مكونة من بعض الخضراوات.

20-مهنيًا: لا تدفع الأمور نحو المواجهة المباشرة في العمل، لكن الظروف في مصلحتك في الوقت الحالي.
عاطفيًا: لا تدع الارتباك يسيطر عليك، لأنّ ذلك يدفعك إلى ارتكاب هفوات وأخطاء قد تكون مكلفة وغير مبرَّرة.
صحيًا: اتخذ خطوات حاسمة بشأن التقيد بالإرشادات الصحية المطلوب منك تنفيذها.

21-مهنيًا: تجابه بعض الأحداث التي تخربط منهاجك وتغيّر عاداتك، وتواجه معاكسات وعقبات سرعان ما تزول.
عاطفيًا: تقع تحت سحر أحد الاشخاص الذي ينسيك ما حولك أو ربما تغامر في مجالات جديدة باحثًا عن اللهو والمرح.
صحيًا: أكثر من شرب الماء ولا سيما في الصباح قبل تناول أي طعام، فهو يفيد الكليتين وينقيهما.

22-مهنيًا: يحثك هذا اليوم على تطوير الذات، لكن أساليب تحقيق ذلك قد تختلف بين إنسان وآخر وفقًا للظروف.
عاطفيًا: نوعية العلاقة بالشريك ترتقي إلى حدّ المثالية، فلا تدع المغرضين يزرعون الشك بينكما.
صحيًا: الحمضيات غنية بالفيتامينات التي تساعد على التخلص من عوارض الزكام، لكن تناولها باعتدال.

23-مهنيًا: يتطلّب منك الظرف دقّة ومرونة في التعامل مع الآخرين، ومنعًا لحصول أي مواجهة أوخلاف في محيط العمل.
عاطفيًا: قرارات حاسمة لكن إيجابية تجاه الشريك، وتجد نفسك غير مضطر إلى تحديد مسار الأمور في المستقبل القريب.
صحيًا: تباشر المشي مدة ساعة يوميًا بعدما أدركت أن صحتك بحاجة إلى ذلك.

24-مهنيًا: لا تتردّد في التعبير عن رأيك الصريح مهما يكن الثمن، الأمور أصبحت مكشوفة وتحتاج إلى الحسم.
عاطفيًا: لا تطلق العنان لمخيلتك الواسعة، بل حاول أن تعيش واقع الأمور مع الشريك كما هو.
صحيًا: لا تتردد لحظة عن القيام بكل ما يعود على الصحة بالخير والعافية.

25-مهنيًا: تجد نفسك أمام مفكّرة حافلة بالمواعيد، فحاول أن تنظم أوقاتك لئلا تقع في الفوضى غير المبرَّرة.
عاطفيًا: تحاشَ التهرّب من المسؤوليات، أنتَ بحاجة الى تعاطف الحبيب معك فلا تستفزّه على الإطلاق.
صحيًا: جدّد نشاطك واطرح على المقربين فكرة القيام برحلات ونزهات في الطبيعة إذا كان الطقس جيدًا.

26-مهنيًا: مضاربات مالية ودعم من قبل الزملاء ويكون الوقت مناسبًا لسفر والاتصال ببعض المؤسسات الكبيرة.
عاطفيًا: إذا كنت راغبًا في تحسين وضعك العاطفي، عليك تحضير الشروط المناسبة لطرحها على الشريك اليوم قبل الغد.
صحيًا: لا تدع الخمول يسيطر عليك، وكن حريصًا على صحتك هذه الفترة.

27-مهنيًا: القمر المكتمل في يعدك بنشاط مثمر، لا تُهمل عملك ولا تتكاسل ولا تتردد في الإقدام على خطوات جريئة.
عاطفيًا: لا تقف عند المحطة الأولى من الخيبة، لأنّ الأفق يبدو أكثر نجاحًا وفائدة ولا سيما في مجال المشاريع المستقبلية.
صحيًا: حاول أن تقوم بكل ما يعود على صحتك بالفائدة، الظروف ملائمة لذلك.

28-مهنيًا: استعد لمهامّك جدًّا وادرس خطواتك ومشاريعك بدقّة وتروٍّ، وبادر الى إنجاز الأعمال المهمة والصعبة.
عاطفيًا: حافظ على الهدوء المطلوب هذا اليوم، وخصوصًا أن بعض المواجهات قد لا تكون في مصلحتك كما جرت العادة.
صحيًا: قد تصاب بتقلص عضلي نتيجة الإرهاق الذي تتعرض له في العمل، لكن العلاج متوافر وفعال.

29-مهنيًا: تأتيك النصائح من بعض الأشخاص الناضجين، فاصغ إليها وتعلّم من تجارب الأكبر منك سنًا ولا تستهتر بما يقولونه لك.
عاطفيًا: تبحث الأوضاع العاطفية مع الشريك، لكن عليك أن تكون واضحًا ودقيقًا لإقناعه بوجهة نظرك.
صحيًا: قد تراجع الطبيب في مسألة تتعلق بصحتك أو بصحة أحد المقربين، وتكون محتارًا قليلًا.

30-مهنيًا: يوم صعب وأجواء متوترة قد تحمل خلافًا أو عقبة كبيرة تهدّد الاستقرار العام بعض الشيء ثم تعود الأمور إلى سابق عهدها.
عاطفيًا: مشكلات بسيطة تعيق تطوّر العلاقة بالشريك، لكنّ الحلول سهلة وبسيطة.
صحيًا: إصابة أحد أفراد الأسرة بوعكة صحية بسيطة تقلقك وترهق أعصابك بعض الوقت لكنه سرعان ما يتعافى.

31- مهنيًا: تضطر إلى مواجهة من يخططون لقلب الطاولة عليك، وتكشف الأوراق في الوقت المناسب، وتضع النقاط على الحروف وتسمّي الأمور بأسمائها.
عاطفيًا: تنفذ اليوم ما وعدت به الشريك منذ مطلع السنة، فتأخذه في رحلة استجمام تزوران خلالها عددًا من الدول السياحية الجميلة.
صحيًا: تحاول أن تكون معتدلًا في كميات الطعام التي تتناولها، لكنك لا تستطيع التحكم في الجوع الذي يسيطر عليك

------------------------
الخبر : إطمئن هذا الشهر لأنك ستكون راضيًا وسعيدًا مهما حدث .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : مصر اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا