الارشيف / الدين والحياة

من أشهر قصص الإسلام في عصرنا هذا و هي قصة إسلام ميريام فرانسوا /هي الممثلة و الصحفية البريطانية ميريام أو إيملي فرانسوا.

دائماً يقف الله بجانب الأشخاص الذين لديهم قلب صافي و إنسانية و سلام داخلي حيث يريهم ربهم طريق النور والهداية و اليوم سوف نتكلم عن قصة أسلام من أشهر قصص الإسلام في عصرنا هذا و هي قصة إسلام ميريام فرانسوا .

من هي ميريام فرانسوا هي الممثلة و الصحفية البريطانية ميريام أو إيملي فرانسوا التي عاشت وسط نجمات هوليود و كان أمامها الطريق مفتوح أكثر إلى المزيد من الشهرة و المال ، و بعد ما عملت مع النجمة كيت وينسليت و أيضاً النجمة إيما تومسون ، تخلت عن هذه الحياة التي يتمناها الكثير، و غيرت ملابسها ، لكي تصبح فتاة مسلمة محجبة و ملتزمة

Sponsored Links

نبذة عن حياة ميريام فرنسوا سيرا :
تاريخ الميلاد : ولدت ميريام في عام (1983)
محل الميلاد : فرنسا ، هي بريطانية من أصل فرنسي و أيرلندي
الدراسة : درست في جامعة كامبريدج .

بداية مسيرتها الفنية : لقد بدأت التمثيل في سن صغيرة حيث كانت تبلغ من العمر فقد أثنا عشر عاماً حيث قامت بالاشتراك بالتمثيل في فيلم العقل و العاطفة (Sense and Sensibility) و هو فيلم دراما تم إصداره في عام (1995) .

قصة أسلام ميريام : لقد بدأت ميريام دراسة الإسلام عندما كانت طالبة بالجامعة تدرس باللغة العربية ، حيث قالت ميريام بعد هجمات الحادي عشر من سبتمبر حدث جدل كبير جداً حول الإسلام و هذا كان الدافع الرئيسي لي في البحث في هذا الدين و خلال البحث وجدت في هذا الدين كل القيم الإنسانية و الرائعة و أشهرت ميريام أسلامها في (2003) .

لماذا أسلمت ميريام : قالت ميريام في أحدى الحوارات الصحفية من أكثر الأشياء التي لفتت نظري في الإسلام ، رسالة النبي صلي الله عليه و سلم التي يحثنا فيها على الاستجابة العقلية في كل شيء حولنا و كل ما نفعله ، أيضاً رسالته لنا أن ندفع السيئة بالحسنة و أن نستجيب للشر بالخير ، و حتى لو ظلمك الناس بشكل كبير ، و أيضاً الرسول صلي الله و سلم لا يريدنا أن تنرك فائض من الطعام و الشراب في بيوتنا لأن من المؤكد أنه يوجد شخص أخر يحتاج هذا الطعام ، و أنا أرى أن هذا أكبر نوع من الإخلاص و التضحية ، و لذلك  أن تكون مسلماً فهذا يعني أنك صوت من لا صوت له  و أيضاً العدالة الأجتماعية موروث و جزء أساسي مني كشخص مسلم، و اعتقادي إن المثالية من منظور إسلامي أن تحول الأخلاقيات إلى أمر نعيشه و نطبقه و أن تكون منظومة أخلاقية مطبقة على أرض الواقع و أن لا تبقى كما نرى للأسف غالباً حبيسة المسجد أو منفصلة عن واقع و حياة الناس .

رأي ميريام في الحجاب : قالت ميريام إن الحجاب في الإسلام يساعد النساء في التعامل مع الناس و المجتمع بدون النظر لهم بنظرة جنسية و دائماً عندما كنت أدرس بالجامعة كنت أقول حاسبوني على ما أقول و ليس على مظهري لذلك تعامل معي الجميع بشكل طبيعي جداً .

هل توجد صلاة محددة قريبة إلى قلبك : كان هذا السؤال الذي وجه إلى ميريام حيث ردت قائلة و هي تبتسم بالتأكيد أنها صلاة الفجر هي صلاتي المفضلة .. لان في هذه الصلاة علاقة رائعة و عميقة بين الإنسان و ربه لان في ذلك التوقيت يكون جميع الناس نياماً و الإنسان يثبت في هذا الوقت أنه يحب لقاء ربه حيث ينهض من نومه حتى من أجل هذا اللقاء الرائع .

 

 

 

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى