الارشيف / ثقافة وأدب

"شيرين مصطفى" تستلهم من الشخوص الإنسان?ة "روح سيوة" بجاليرى"أوبنتو" للفنون

Sponsored Links
يستضيف جاليرى "أوبنتو" للفنون بالزمالك، معرضاً خاصاً بعنوان"س?وة روح المكان" للفنانة شيرين مصطفى، وذلك فى السابعة من مساء الأربعاء 18 نوفمبر، بمقر جاليرى "أوبنتو" للفنون بالزمالك.

وتقول الفنانة شيرين مصطفى، الشخوص الإنسان?ة مصدر إلهام، بما ?حملھ الإنسان من معانى، لسنوات طو?لة الإنسان بطل لأعمالى الفنية، مروراً بطفولتى، ذكر?اتى، ومذكراتى، فأصبحت حكا?ات ترويها، الشخوص من داخل الأعمال الفنية، الهم الإجتماعى،الس?اسى، العشوائ?ات، وعثرات ومشاكل المرأة المصر?ة، فى مشهد مغلق إلى المشهد المفتوح بخط الأفق، فكانت واحة س?وة، بدأت تجربتى ح?نما سافرت مع مجموعة من الفنانات الصد?قات، تركت القاهرة،طواب?ر الع?ش، الأناب?ب، ذاكرتى البصر?ة المكدسة، المبانى الأسمنت?ة المت?صقة، مشاجرات الهتاف الس?اسى، فقدان حالة الود والدفء العائلى.

وأضافت شيرين مصطفى، بدأ برنامج رحلة المراسم وكأننى خرجت من الحجرة الض?قة إلى مساحة أرحب، كطفل ?تجاوز الحبو إلى المشى والجرى، ھذا الجوع والنهم البصرى للطبيعةومناقشات عد?دة عن رسم المنظر، واسترجاعى فهم مقولة جمال حمدان "مصر فلتة وعبقر?ة جغراف?ة"، بدأت أتعا?ش مع مفردات المكان حتى تسلل تدر?ج?اً إلى عشق، ھذا العشق شحذ ذاكرتى البصر?ة، بمث?رات، مفردات، موضوعات، مناظر، مشاھد، ق?م، اسكتشات تحض?ر?ة، التقاط عشرات الصور التسج?ل?ة، والإحتفال?ة للمكان "واحة س?وة"، رجعت إلى القاھرة ومعى ھذا الأثر الباقى، خط الأفق، أك?اس رمال، بقا?ا حفر?ات متصلبة، النخلة الصامدة، زخارف نقش لنساء ?عشقن الح?اة البكر، وأطفال ?لعبن و?حفظن ترانيم مدح، خربشات سطح متراكم الدهانات، وكأننى أغرق غوصاً فى روح س?وة، ل?كون مرمى البصرى الأنى، أن أتجاوز رسم المنظر التسجيلى إلى حوار أخر ھو تأو?ل المشهد"روح سيوة".

Sponsored Links

------------------------
الخبر : "شيرين مصطفى" تستلهم من الشخوص الإنسان?ة "روح سيوة" بجاليرى"أوبنتو" للفنون .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : الشروق - ثقافة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا