الارشيف / ثقافة وأدب

شارع الذكريات .. بقلم الاديبة: سحر اليوسفي

Sponsored Links

في كل ركن من أركانه ذكرى ! ، حب ولهو وخيال ، تلك هي الشجرة على جذعها حفرنا اسامينا،ليراها كل من يمر هناك ، كم كنا نلملم ثمر التوت المتساقط كنا نجري ..نهرب بخيالنا ..كم كنا نحلم بحضن وعناق أصبح ذكرى هنا الحديقة التي قطفنا منها ورداً وارتوينا عشقاً، هنا وقعت من يدي الحلوي ... هنا ابتسم..هنا تلاقينا على ناصية الحب وتاهت معنا الذكري .. وهنا ترعرعت ... وهنا أتممت طفولتي .. وهناك كان مرسمي .. وتلك هي مدرستي .. وهنا بيت صديقتي... هناك تواريت عن معلمتي ... وهنا التقيت حبيبتي وهنا قبلت شفتيها وتأملت سحر عينيها .. وهنا توالت ضحكاتها وهناك كانت تقبع مقبرتها ... كتب عليها ... ماتت شوقاً وأضناها البعد حينما مررنا بالذكرى

Sponsored Links

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا