الارشيف / ثقافة وأدب

صفحات الماضي...و "الحلم سيد الــأزماتِ " خاطرتين للشاعر سيـــد منير عطيه

Sponsored Links

صفحات الماضي

طويت صفحات الماضي و كلما مررت بالذكرى..
ايقنت ان الصدق قد تاه بدروب العشق كالزهره
وان مفاتيح قلبي قد ضاعت بين انين الماضي وقلوب لا تعي الفكرة..
سألملم بقايا حروفي المنهكه ..
سأرسم على وجه القمر عذابات سنيني سأعلن التمرد ان لم يكن بالحياة مصيري ..
سيدتي..بالامس كنا نحلم .نعشق. نرتشف الحب من صبح اتي مهرول دون سابق انذار ..
واليوم انتِ من اختبأ بداخل جدار البعد واعلن الفرار..
لن اتي اليكِ فحبي بين ضلوعي تحاوطه نبضاتي ..
لن ارسم حزني فوق دفاتر اشعاري ..
علمني النبض حينما يسترسل الحنين من ظلام قلب لم يعد يلقاني ..
ان من يحبك يقترب مهما كان بعد المسافاتِ

Sponsored Links

-----------------------------------------------------

الحلم سيد الــأزماتِ

سأعزف لكِ بدموع تحجرت بعيني ..
سأهزم الوفاء حينما يأتي ..
سأرسم بذرات المطر ملامح وجهك وافترش الارض واكتب اسمك ...
لن أداعب صوتك ولن احتوي شفتيكِ ..
بل سأصمد امام اشتياق نفسي ..
سأعاقبها.. لانها هي التي جعلت من خطوات قلمي رسائل عشق لقلبك ...
لم تتذكــري وعـدك ..عفوا سيدتي فأنا استنشقت الحنين من زفير انفاسك حينما قبلتك ..
فكيف ابتعد وانا اتنفس من نسمات تحمل عبير وجنتيكِ ؟؟
كنت اظن ان الــامس بين جفون عينيكِ يحمل بلاد افكاري ..
كنت اظن ان الوطن هو ابتسامة صغيرة من شفتيكِ
حينما ترسميني بقلم كحل صغير وتعيدي حدود بلادي..
بين عينيكِ نداء القدر ..حب العمر ..وهج الــامل..هل اختفت بسماتي؟؟
ام كنت أحلم وان الحلم سيد الــأزماتِ..
غيبي كما تشائين..وانسي ما سطرته لاجلك..
كيف احيا بالحب ؟وانتِ من رسم حدود امنياتي..
غربتي انتِ حينما تعاقبين قلبي وتتلذذين باشتياقي

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا