الارشيف / ثقافة وأدب

المتحف البريطانى يحتفل بهزيمة بونابرت الأخيرة فى معركة واترلو

  • 1 /4
  • 2 /4
  • 3 /4
  • 4 /4

Sponsored Links
احتفل المتحف البريطانى، بوجود العديد من اللوحات النادرة لمعركة "واترلو" الشهيرة، التى وقعت فى 18 يونيو عام 1815، فى قرية واترلو قرب بروكسل عاصمة بلجيكا، بحسب ما ذكر موقع "telegraph" التلجراف.

ويشار إلى أن هذه المعركة آخر معارك الامبراطور الفرنسى نابليون بونابرت، وهزم بها هزيمة غير متوقعة لقائد بعبقريته، وهذا ما جعل الإنجليز يصفون فيما بعد الشخص الذي يعانى من حظ سئ لأنه حارب بمعركة واترلو، وتعتبر هذه المعركة الفصل الختامى لإمبراطورية بونابرت.

اليوم السابع -11 -2015

Sponsored Links

اليوم السابع -11 -2015

وأعلن نيل ماكجريجور مدير المتحف البريطانى، أن لوحات معركة واترلو، أنشئت بعد أيام فقط من حدوث المعركة، وكانت هذة اللوحات يمتلكها أحد الرجال الأثرياء وبيعت هذه اللوحات بـ 100 ألف جنيه إسترالينى لتعرض فى المتحف البريطانى.

اليوم السابع -11 -2015

الجدير بالذكر أن هذة اللوحات رسمت من قبل الفنان توماس ستورى فى 20 يونيو 1815، بعد يومين فقط من معركة واترلو، وتتضمن اللوحات الإستعراضات الطويلة من ساحات القتال في ووترلو وكواتر براس، بالإضافة إلى لوحة مائية تصف قرية واترلو والمواقع الشهيرة فى المعركة، أما بالنسبة لباقية اللوحات تم إنشاؤها بواسطة رسام موهوب غيرمعروف، تظهر جثث الجنود الذين سقطوا على أرض الواقع، ويعتقد أنها أول صور من المعالم والمناظر الطبيعية للمعركة.



------------------------
الخبر : المتحف البريطانى يحتفل بهزيمة بونابرت الأخيرة فى معركة واترلو .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : الشروق - ثقافة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا