الارشيف / ثقافة وأدب

غضب فى الوسط التشكيلى بعد الكاريكاتير الراقص بمعرض الهرم

Sponsored Links
أثار الملصق الدعائى الذى وضعته مؤسسة الأهرام لمعرض "تحيا مصر" الذى أقامته مؤخراً، ويحمل صورة أشخاصا راقصين بالعلم المصرى على خلفية كبيرة للفنان الإماراتى حسين الجسمى ـ غضب عدد من الفنانين التشكيليين، الذين أعربوا عن استيائهم منه.

وأعرب الفنان الدكتور أشرف رضا رئيس مؤسسة آراك للفنون، عن استيائه الشديد من الملصق، وقال: لقد أصابتنى الدهشة وأنا أشاهد ملصق هذا المعرض المزعوم باسم تحيا مصر، وأعتقد أن سبب هذه التسمية من من مؤسسة عريقة مثل مؤسسة الأهرام ما هو إلا رياء وتملق فى شعار الدولة الجديد الذى أطلقة رئيس الجمهورية من خلال خطاباته وأحاديثه، وعندما رأيت ملصق المعرض تعجبت من الرسم المصاحب الذى يحمل صورة كبيرة للفنان الإماراتى حسين الجسمى ومواطن وفلاح وفتاة يرقصون تحت زراعيه بطريقة مبتذلة ظنا من مصمم هذا الملصق أنه يقوم بمجاملة الشعب المصرى من خلال عرض أوبريت "بشرة خير"

وتساءل أشرف رضا، ما علاقة حسين الجسمى والراقصين والراقصات الموجودين بالملصق بمعرض للفنون التشكيلية الذى أقامته مؤسسة الأهرام وافتتحه رئيس مجلس إدارتها، ونقيب الفنانين التشكيليين، وما علاقة التصوير والنحت وأعمال الجرافيكس بأوبريت "بشرة خير"

Sponsored Links

وتابع رضا، أنا لا أرى إلا رياءً ومحاولة لمغازلة النظام بهذه الملصقات التى غالبا ما تأتى بنتيجة عكسية تماماً وتقلل من شأن الفن التشكيلى فى مصر.


وأعرب الفنان طارق الكومى، عن استيائه الشديد من الملصق الدعائى الذى وضعته مؤسسة الأهرام لمعرض "تحيا مصر" الذى أقامته مؤخراً.

وأكد الفنان طارق الكومى، إن المسؤلية تقع على قوميسير المعرض ماهر بدر، ومشكلة الصورة تكمن فى حجم الجسمى وحجم المصريين، وكأنها إسقاط لعلاقة الإمارات بمصر، فالصورة تظهر المصريين فى حجم عرائس الماريونت وتظهر الجسمى وكأنه فى حجم الفنان الذى يحرك العرائس كما أن حركتهم تعطى هذا الإيحاء.

وأضاف "الكومى، من المفترض أن القوميسير يكون رجل لديه رؤية وحصافة وقراءة لدلالة الصورة ومن الواضح هذا غير متوفر، وتساءل الكومى كيف أن مثل هذه المقومات يجهلها قوميسير المعرض.
رضا عبد السلام: لا يليق بمؤسسة الأهرام العريقة

وقال الفنان الدكتور رضا عبد السلام، إن الملصق فى حد ذاته يؤخذ عليه ولا يليق فهناك فرق أن أنفذ ملصق لفرق رقص فنون شعبية عن تنفيذ ملصق خاص لمعرض فن تشكيلى احتراما وتقديراً لقيمة الفن التشكيلى والفنانين، لذا فإن الملصق درئ والمصمم ساذج ولا يليق بأى حدث فنى، وكان لا يجب أن يمر على أحمد النجار رئيس مجلس إدارة الأهرام وقوميسير المعرض، وأنا أعتقد أن الدكتور حمدى أبو المعاطى رئيس قطاع الفنون التشكيلية، لم يرى هذا الشكل فى الدعوى قبل أن يذهب للمعرض.

وأضاف الفنان رضا عبد السلام، أن الأهرام تمتلك قاعة عرض مهمة جدا، ولا يوجد بها نشاطات، ليس إلا نشاط اشتركنا به العام الماضى وأيضا كان لنا عليه مأخذ كثيرة ولم يكن ناجحا بالقدر الكافى وا نحن نصتطدم بالنشاط الثانى، لذا فأنا أطالب مؤسسة الأهرام أن تقيم معارض بشكل جيد أو لا تقيم.

وأكد رضا عبد السلام، إن مؤسسة الأهرام تعتبر أكبر مؤسسة صحفية تقتنى أكبر عدد من الأعمال الفنية التشكيلية بين جدرانها، وطبعا هذا الفضل يرجع للكاتب الكبير حسنين هيكل وصلاح طاهر مستشارة الفنية، لذلك الأهرام ليست أقل من أن تنظم معارض كبيرة وناجحة، وليست أقل من تنظم معارض محلية ودولية على مستوى عالى جدا، والأهرام يجب أن يقتنع بدورة أن المادة الصحفية بجانب المادة البصرية إلى جانب الإبداع التشكيلى يكملوا الرسالة الإجتماعية والثقافية لإن هذا هو ما يعبر عن فكر الوطن ونضوجه.

وناشد "عبد السلام" مؤسسة "الأهرام" قائلاً، يجب أن تعين مشرف على قاعة العرض ومدير للنشاط يمتلك برنامج محترم سنوى يتضمن عدة معارض، من بينها معرض نحيى فيه فن الرسم الصحفى الذى لم يعد موجودا الآن فى الصحافة، وأنا أمتلك بيانات من الرسم الصحفى فى غاية الأهمية لذلك من الممكن أن نقيم معرض جيد عن فن الرسم الصحفى وكتيب فخم ، وهذا دور المؤسسة، التى يجب أن تقوم بطبع كتاب عن الرسامين الصحفيين الذين أثؤوا حركة الفن التشكيلى فى مصر.



------------------------
الخبر : غضب فى الوسط التشكيلى بعد الكاريكاتير الراقص بمعرض الهرم .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : الشروق - ثقافة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا