عائض القرني.. والاعتذار المنقوص

0 تعليق 32 ارسل طباعة تبليغ

العالم - مقالات

فتاوى القرني واشقائه من علماء السبعينيات والثمانينيات مثل عبد العزيز بن باز والمفتي الحالي عبد الله ال الشيخ وسفر الحوالي وسلمان العودة وسعد البريك، اضافة الى اخرين ادلجت فريضة الجهاد في الاسلام على حسب رؤيتهم ورؤية من يقول لهم يجوز او لا يجوز، وتحول بوصلة الجهاد من فلسطين الى افغانستان بقدرة قادر، لان الاميركي كان يريد ذلك بسبب وجود السوفيت فيها.

Sponsored Links

وبدعوة الجهاد هذه جلب الفلسطيني عبد الله عزام من الاردن على حدود دولته المحتلة، الى افغانستان حتى يجاهد! وعزام هو استاذ اسامة بن لادن، ليؤسسا معا "قاعدة الجهاد"، التي ستستقطب فيما بعد مئات الالاف من المسلمين والعرب ليكونوا في صفوفها في افغانستان والشيشان والقوقاز وغيرها من الدول ماعدا فلسطين.

القرني اعتذر من الشعب السعودي على هذه الفتاوى، ولكن لم يعتذر من السوريين والعراقيين واليمنيين والافغانيين والشيشانيين الذين إنكووا بنار فتاويه هو واشقائه من شيوخ السلطان، لان الجماعات المسلحة في هذه الدول جميعا تعمل بهذه الفتاوى، والكتب التي تحملها هي اما لابن باز او ابن عثيمين او الحوالي او اشرطة للعودة والقرني.

أمس كانت مقابلة لنفس البرنامج مع رئيس المجلس العسكري للقاعدة السابق السعودي علي الفقعسي، الذي اعترف ايضا بان من كان يحرضهم في الامس بات ينتقدهم اليوم. وقال انه تاثر بسفر الحوالي وسلمان العودة وعايض القرني وسعد البريك.. وطبعا كلامه كان صحيحا مئة بالمئة. انا مثلا كنت اعيش في السعودية منذ اوائل التسعينيات، وكنت ارى في المجمعات التجارية بشكل علني فيديوهات تمجد باعمال سامر السويلم او ما يعرف باسم "الخطاب" في الشيشان والقوقاز، وكانت تجمع له التبرعات بشكل علني بزعم "الجهاد" هناك.

الجميع يؤيدون التراجع عن الأخطاء والفتاوى الخاطئة والاعتذار عنها، ولكن ان كانت متعلقة بطريقة بغسل الجنابة او دخول الحمام بالرجل اليمنى او اليسرى، ولكن عندما تكون هذه الفتاوى تستهدف السواد الاعظم من الامة اي الشباب، وترمي بهم في مهاوي الردى، ومعظم هذه الفتاوى شوهت صورة الاسلام الحنيف الذي يعتمد على مبدأ ادع الى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة، واهم قاعدة في الاسلام هي لا اكراه في الدين، كل ذلك تم تشويهه بهذه الفتاوى، ومن ثم يقول القرني اعتذر للسعوديين فقط؟

كان من الافضل لعائض القرني بدلا من الاعتذار للشعب السعودي فقط، ان يقوم بحملة مع اشقائه من هؤلاء الدعاة، لاصلاح صورة الاسلام في الخارج الذي تم تشويهه بفضل فتاويهم، اضافة الى انه يجب ان يساهموا في اصلاح ما دمروه من شق صف الامة والاسلام والمذهب الواحد، وعليهم ان يبدأوا في سورية، لان نار الارهاب الديني التي اوقدوها قد اكلت الملايين وتقول هل من مزيد.. ومن ثم يأتي من يقول لك انا اعتذر.

إبراهيم شير - كاتب واعلامي سوري

------------------------
الخبر : عائض القرني.. والاعتذار المنقوص .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : قناة العالم - مقالات

0 تعليق