هدنة إدلب... فرصة تركيا الاخيرة

0 تعليق 25 ارسل طباعة تبليغ

العالم - سوريا

الجانب التركي جدد رغبته في "التطبيق الحرفي" للاتفاق، وفق ما جاء على لسان المتحدث باسم الرئاسة، ابراهيم قالن، الذي قال إن الرئيس رجب طيب "أبلغ هذه الرسالة" إلى نظيره الروسي فلاديمير بوتين، خلال زيارته الأخيرة إلى روسيا. كما أكد قالن أن رؤساء وإيران وروسيا سيعقدون قمة في أنقرة في 16 أيلول الجاري، ضمن صيغة اجتماعات "أستانا"، مشددا على ضرورة "وقف هجمات" سوريا في إدلب "بحجة وجود عناصر إرهابيين"، لكونها على حد قوله "تهدد بانهيار اتفاق إدلب".

Sponsored Links

حديث قالن لم يخرج عن خطاب أردوغان حين زيارته موسكو أخيرا، إلا أنه إشهار علني جديد لـ"التزام" أنقرة باستغلال المهلة الجديدة في تنفيذ بنود "اتفاق سوتشي"، وهو التزام لم يجد طريقه إلى التحقق منذ توقيع الاتفاق قبل نحو عام. وستكون ضريبة تعثر هذا المسار المدار تركيا (مجددا)، وعجز أنقرة عن تطبيق أهم البنود، ولا سيما تفكيك "هيئة تحرير الشام" وفتح الطرق الدولية، عودة العمليات العسكرية بدعم روسي لإنفاذ الاتفاق بالنار. وإلى حين انطلاق القمة الثلاثية المرتقبة منتصف الشهر الجاري، سيكون على الجانب التركي إظهار "نوايا وخطوات عملية" لتنفيذ التزاماته، بما يضمن له استمرار التعاون مع روسيا وإيران وعدم عودة الزخم العسكري في إدلب بشكل يهدد نفوذه هناك، وخاصة أن جنود جيشه لا يزالون معزولين في قاعدتهم القريبة من مورك في ريف حماة الشمالي، منذ سيطرة الجيش السوري على مدينة خان شيخون.

لافروف وظريف: مخاوف تركيا الأمنية تعالج عبر التعاون مع دمشق

وفي المقابل، تبدي روسيا وإيران إصرارا مشتركا على التصويب على العلاقة الأميركية - التركية القلقة. وفي اجتماع لافت بين وزيري خارجية البلدين، سيرغي لافروف ومحمد جواد ظريف، ركز الطرفان على حساسية الوجود الأميركي في شمال شرق سوريا، وخاصة في "المنطقة الأمنية" التي يجري العمل على إنجازها بين واشنطن وأنقرة، إلى جانب انتقاد الغارة الأميركية التي استهدفت موقعا داخل منطقة "خفض التصعيد" في محيط إدلب قبل أيام.ظريف اكد ان ايران تختلف في مجالات كثيرة مع تركيا وروسيا حول الوضع في سوريا، لكن الدول الثلاث تتفق على هدف واحد وهو انهاء العنف وعدم تعزيز الجماعات الارهابية في هذا البلد. بدوره، قال لافروف إن موسكو ستدعم في شمال شرق سوريا "الحلول التي تحترم سيادة سوريا فقط". وتوسع الوزير الروسي في الحديث عن إمكانية الحوار بين ضامني "أستانا" و"المجموعة المصغرة"، بعد اجتماع "اللجنة الدستورية" في جنيف.

الاخبار (بتصرف)

------------------------
الخبر : هدنة إدلب... فرصة تركيا الاخيرة .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : قناة العالم - مقالات

0 تعليق