فضفضه .. خليك في حالك .. بقلم: رضوى إبراهيم

0 تعليق 148 ارسل طباعة تبليغ

الكلمه دي انا دايما مش بسمعها غير في الخناقات ... تلاقي اتنين سرسجيه بيتخانقوا ... وتلاقي واحد منهم يخبط علي ضهر التاني بايده ويبصله بالجنب وهو عاوج بقه ويقوم قايله ... بقولك خليك في حالك ...ودي بتكون الحاله  الوحيده اللي بنقول فيها الجمله دي ... ان كل واحد لازم يكون في حاله وبتكون الجمله دي للترهيب ... ال يعني الواد اللي بيقولها دكر ومرعب والواد التاني نايتي...ودا اللي جايبنا ورا ...أه طبعا... لو عرفنا المعني الحقيقي لكمله "خليك في حالك " وتمعنى فيها شويه ... هنلاقيها كلمه كبيره ... وليها فوايد متتعدش...ماتيجوا نشوف امثال في حياتنا ... بدل ما اننا مش بنستخدم الكلمه دي خالص !!!!
اللي لسه مجوزتش ازاي تتعتق من تحت ايدينا في الرايحه والجايه ... احنا مش هنفرح بيكي بقى ... ومن وراها ياعينى دا البت بنت ميرفت متجوزتش ياقلب امها لحد دلوقتي... طيب وانت مالك ما تخليكي في حالك...
او الشباب اللي بيصتادوا في الميه العكره وتلاقيه يستغل البنت اللي اتاخر سن جوازها ... ويجي يستغل ضعفها عشان اغراضه الدنيئه ... ولو رفضت ... يكون الرد هو انتي تطولي ... دا انتي بايره ... طيب وانت مالك ما تخليك في حالك....
دا غير لو راجل ومراته اتاخروا في الخلفه ... امتي بقى هنشوف عيالكم بيتنططوا حواليكم ولا في مشكله ولا يمكن جوزك مبيعرفش ... وانتم مال امكم اذا كان جوزها بيعرف ولا ي ي ي...وانتم مالكم ما تخليكم في حالكم...دا غير بعض الصحاب  من الطرفين بس عند الستات اكتر ...هو جوزك بيدكي مصروف كام؟ طيب بينام معاكي كام مره ؟؟؟ ولو جوز صحبتها بيديها مصروف اكتر من اللي جوزها بيديه ليها او صحبتها بتنام مع جوزها عدد مرات اكتر ... يبتدي شغل الحقد... وتطين عين جوزها... طيب ما ترضي وتخليكي في حالك ...
جارتك اتخطبت وانتى لسه ... تبتدي بقى اعراض تظهر عليكي علامات الغيظ .... وحواجبك تقفل علي بعضها ... وممكن توصل للعياط ... وامك بقي ... شوفتي يا موكوسه البنات الناصحه ... خليكي انتي كدا قاعده زي خبيتها ..  وتروحي بقى تباركي للعروسه ... تقومي تقوليلها ... مبروك يا حبيبتي ... بس فستانك لونه فاقع ... ومش لايق علي بشرتك ... الميكب اب تقيل اوي ... وتاخدي منديل وتعملي انك بتمسحلها عيونها اللي الكحل ساح منها ... المهم انك توتري العروسه وتخليها مش واثقه من نفسها ... انتقاما منها ... عشان ازاي تتخطب وانتي لا ... طيب وانتي مالك ما تخليكي في حالك ....

لما بتروح شغل جديد ... وعايز بقى تثبت نفسك ... في ناس مش بتبين شغلها .... لا ... دي بتبين مساوىء شغل زمايلها القدام ... عشان ال يعني هو الواد الدقرم ... اللي هيجي يطهر المكان ... ويدي زونب لزمايله ... طيب وانت مالك ماتخليك في نفسك واثبت انك حد كويس بقدراتك ... مش بالزنب لزمايلك....
في ناس تلاقيها تقعد تضحك او تتريق علي االلي كل شوية يكتب علي الفيس بوك ... مريض او مخنوق ... طيب انت تعرف هو في ايه ؟بدل لما تتريق اسال عليه يمكن عايز يحس بشوية اهتمام... او تخليك في حالك وتسكت...
يجي واحد في جامعه عندك ... او في شغلك ... او جالك ... الولد كلامه قليل جدا... ايه دا ... ازاي تسيبه في حاله ... دا جالك علي حجرك...ونبتدي رحله التريقه عليه كل لما تشوفه ... دا محطوط علي الفيبريشن ... ومعها ضحكه متقطعه شريره...وترمي كلمه والراجل ماشي... مبتراعيش انه ممكن الانطوائيه دي تكون وراها مجموعه صدمات او احداث حزينه ... مخلياه ملهي فيها ... ومش قادر يكلم او يفرح ... مش احسنلك تكون في حالك !!!طالما مش عارف تحاول تساعده او تعرف انت حكمت عليه غلط ولا صح؟...
وفي ناس لو شافت شخص بيكلم بسرعه وبيتهته ... يانهار ابيض ... اول حاجه يطلقوا عليه لقب تهته.... ويجبوه يكلم عشان بس يضحكوا ... علي فكره دا بني ادم ... عنده مشكله نفسية قدراته مش عارفه تستوعبها ... انسان بيحس زيه زيك بالضبط ... وكمان لحم ودم ... ماتحط نفسك مكانه عشان تحس بيه .. . ولا اقولك خليك في حالك احسن... وكفايه أذية...
ولما نشوف ناس علي طول مبتسمه ولابسه لبس حلو ... ونقول اه ياعم مادي ناس مش محتاجه وعلي قلبهم اد كدا !!!! مش زى حالاتنا ... بنطفح الكوتا عشان ناكل ونشرب ... هو انت تعرف ظروفه؟ طيب عارف هو سعيد ولا لا؟ علي فكره في ناس ممكن تكون فلوسها علي أدها اوي ... بس مبتسمه وراضيه وبتلبس كويس ومش بتشتكي ... من كتر رضاهم بحالهم الناس بتفتكرهم أغنيه... متخليك في حالك أحسن...
لما حد يجيب سياره جديدة ... تلاقي معظم الناس مركزه...هو جابها منين ... يابخته ابن المحظوظه ... وتلاقي الولد بعدها عمل حادثه متينه والعربيه ادمرت ... طيب ما تخليك في حالك واسعي وحاول تحسن من نفسك ...
لما نشوف حد وصل لمكانه معينه ... او حقق حلمه ... اه ياعم تفتكر هو وصل لدا كدا ... ماهي كوسا يدي الحلق للي بلا ودان ... وقيراط حظ ولا فدان شطاره ... علي فكره انت لو ركزت هتلاقيه درس وتعب وفكر وخطط ونفذ لحد ما وصل ... طيب ما تخليك في حالك  ... وتركز فيه عشان توصل ...
من راقب الناس ... مات هما ...اكيد طبعا ... انا لو ضيعت وقتي في مراقبه الناس والحقد عليهم ... هموت من الحسرة ... لاني مش هحقق حاجه ليا ولا لمستقبلي ...ما الوقت كله بيضيع في التركيز مع الناس ... هيتفضل وقت ليا فين عشان اعمل حاجه لنفسي....مقارنات مقارنات بغيرنا لا تنتهي
 ... اشمعنا ... الكلمه دي سبب البلاوي ... اشمعني فلان ... اشمعني هو عنده وانا لا .... اشمعني هو وصل وانا لا ؟!!!هو وصل لانه مركز في طريقه في حاله ... لكن انت مش  في حالك ... مركز مع غيرك ... بتعمل نفسك بتدي النصيحه ... وانت بتحاول تحبط اللي ادامك ... عشان ميوصلش ... عايز الناس كلها تبقى في نفس الخط بتاعك ... مبتحاولش انت اللي تطلع ...لازم نعرف ان ربنا خلقنا مختلفين عشان نكمل بعض مش عشان نحقد علي بعض... ربنا خلقنا كل واحد فينا متميز بحاجه عن الاخر لو ركز فيها هيوصل ولو شغل نفسه بغيره .... هينسي نفسه وحلمه وحياته .... ويركز مع غيره... فيفشل في تحقيق حلمه ... ويشوف غيره بيوصل ... فيحقد ويحسد ... ويخش في حالة اكتئاب ... وبرده مش بيعترف انه السبب ... خالص ... دا بيلوم علي القدر وان الحياه والبلد ماشيه بضهرها ... وبتدي اللي مش مستحق وانه اكتر واحد يستحق حياه افضل !!! طيب انت عملت ايه ؟!!! غير انك عمال تلوم علي الزمن ...نلوم زماننا والعيب فينا وما لزماننا عيب سوانا .... أقولك ... ما تجرب تخليك في حالك !!!!

Sponsored Links

0 تعليق