الارشيف / مقالات

بعد إغتيال سفيرها في أنقرة ، هل تمنع روسيا مواطنيها من السفر لتركيا ، كما فعلت مع مصر !!! ,,, بقلم // نصر الديب

كتب - نصر الديب

وجه الكرملين الروسي ضربة قاسمة للإقتصاد المصري في أعقاب سقوط الطائرة الروسية أكتوبر 2015 ، ولا شك أن انقطاع السياحة الروسية عن مصر، أدت إلى تدهور الوضع فى شرم الشيخ والغردقة، وخاصة أن قطاع السياحة فى مصر  يعتمد بشكل كبير على السياحة الروسية، التى كادت تصل إلى 3 مليون سائح سنويا بحلول عام 2016، ولكن استهداف الطائرة الروسية فى سيناء أكتوبر 2015، أدى إلى منع السياح الروس من زيارة مصر بأوامر من القيادة الروسية ،وبالتبعية ضرب الاقتصاد المصري في مقتل ..

Sponsored Links

 واليوم بعد اغتيال السفير الروسي في أنقرة ، هل سيتخذ الدب الروسي ، قرار مشابه لما اتخذ ضد مصر ومنع مواطنيها من السفر الي ، فأنا اري أن اغتيال السفير الروسي له صدي أكبر ، بحسبة بسيطة اذا توصل الارهابي الي السفير الروسي في وقتله بكل سهولة ، رغم التدابير الأمنية التي تحيطة ، فكيف يأمن السائح الروسي علي نفسة .


 

مما لا يجعل مجالاً للشك أن روسيا لن تقدم علي اتخاذ مثل هذا القرار وتمنع المواطنين من السفر الي ، وتأكيدي هذا نابع من المواقف السابقة حيث قررت روسيا مقاطعة في أعقاب اسقاط طائرتها الحربية علي الحدود التركية و بالسلاح التركي وعمداً ، لكن سرعان ما تراجع الدب الروسي لأكثر من سبب أولها الجانب الاقتصادي  والناتو والدروع الصاروخية والأزمة السورية ومكافحة الارهاب ,, فالمبدأ القذر الذي يحكم السياسة العالمية الأن هو ,,,, المصالح تتصالح  .

لكن من المفترض أن الوضع اليوم مختلف لأن الموضوع في هذا التوقيت الحرج يخص أمن المواطن الروسي كما حدث مع الطائرة الروسية علي الأراضي المصرية ,,, فهل تجرؤ روسيا في اتخاز قرار منع مواطنيها من الذهاب الي !!!!!  

 


 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا