الارشيف / مقالات

حقوق الإنسان في مصر وحقوق الحيوان في ,,, بقلم // نصر الديب

كتب - نصر الديب 

العالم الغربي والهيمنة العالمية ، تكيل جميع الأمور بمكيالين ، وسياسات حكومات الدول الكبري تسير علي مبدأ من ليس معي فهو ضدي ، ومن هذا المنطلق تتحكم السياسات الخارجية للدول المتقدمة وتستخدم منظمات حقوق الانسان بجانب الاعلام المضلل والمأجور ، لتنفيذ أجندات وسياسات غامضة ، لتخدم المصالح الخاصة بتلك الدول دون النظر الي أي اعتبار آخر .
وأقف الأن أمام موقفين مختلفين ، لأرصد تحركات دول العالم الغربي تجاههم ، وهو ما جعلني أندهش من رد الفعل المتناقض ، الأول هو  مايحدث من الرئيس التركي من اعتقالات موسعة وشاملة ضاربين حقوق الانسان عرض العائط  ، وما استفزني رد فعل منظمات حقوق الانسان العالمية حول ما قام به الرئيس التركي أرودغان من "إعتقال" نائب رئيس التركي دون أي حكم قضائي أو سند قانوني ،، ولا يوجد أ رد فعل ,,, معقول هذا!!! بل وحقوق الانسان!!  اين هم الأن ؟ بل أين هم من عشرات الألاف من الاتراك الذين اعتقلوا من قبل نظام أرودغان  ؟؟!! ششششششش ... أي ،،  لا يتحرك ساكن..!!!!
وما يزيدني استفزازا ً منظمات حقوق الانسان العالمية مع الجانب الأخر " مصر " هياج إعلامي لأي سبب تافه أو كلام من أي ناشط حقوقي أو تابع لهذه المنظمات الحقوقية المشبوهة ، تخيلو معي  لمجرد منع  أسماء محفوظ  من السفر خارج البلاد علي ذمة في القضية رقم 173، والمعروفة بـ«التمويل الأجنبي». وهي في بيتها وليس اعتقال , لكن ممنوعة من السفر لحين حكم المحكمة  .. نجد الحكومات الغربية وبخاصة ،أمريكا ومؤسساتها الحقوقية المشبوهة تنادي بحقوق الانسان في مصر ،مما دعي محاميين دوليين يقوموا بالدفاع عنها !!!  نعم ؟!!! 

Sponsored Links

 هذا بخلاف حالات من اي اتجاه  أطلقو عليه مؤخراً " الاختفاء القصري" ، وتناست أمريكا الاعتقالات التي تقوم بها الداخلية في بلادها والعنصرية بين الابيض والاسود الموجوده حتي الأن و.... والكثير من الانتهاكات في بلادها ، طبعاً بعيداً عن الانتهاكات الفجة والجرائم القذرة التي تقوم بها مع دول العالم ,, وكأن حقوق الانسان صنعت لتطبق في مصر فقط .

الي هذه الدرجة العالم الانساني أعمي عما يدور ويحدث في  و لا يوجد في منظمات محلية أو عالمية لحقوق الانسان ..... وعيونهم تتصيد أي شئ في مصر ,,, 
 وكأن حقوق الانسان في مصر فقط أما حقوق الحيون فهي مخصصة لتركيااااااا  

وأسجلها هنا .. أنا لست مع الاعتقال بأي صوره ،،، لكني مع العدل بكل أشكاله

وهذه هي أسماء محفوظ

           

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا