الارشيف / مقالات

لهذا اختار الرئيس 2017 عاما للمرأة.. بقلم: مش عادل حمودة

Sponsored Links

اسرار الاسبوع .. الأحد 01 يناير 2017 07:02 مساءً ... كنت أتوقع أن يكون عام 2017 هو عام المرأة قبل أن يعلنها الرئيس عبد الفتاح السيسي، فمن خلال مصادري السرية علمت أن النية متوفرة للرئيس وإدارته لأن يكون هذا العام هو عام المرأة بعد أن انتهى عام الشباب وهو عام 2016.
من خلال قراءة التاريخ أيضا ينبغى أن نفهم أسباب اختيار الرئيس لهذا العام بالتحديد وما هى الدلائل التى حدثت فى الأيام الماضية ليعرف منها المطلعون أمثالى أسرار الاختيار.
والحقيقة أن التاريخ هو المرآة التى يجب أن ننظر فيها دوما لكى يهدينا إلى طريق الحاضر والمستقبل، واستقراء المستقبل لا يكون إلا بنظرة ثاقبة ومتأنية، وبمصادر لا يرقى إليها الشك، ومن خلال مدرسة صحفية ممتدة منذ ما يزيد عن أربعين عاما.
فى خلال زياراتى المتعددة خارج البلاد، قابلت رئيس مخابرات إحدى الدول الأجنبية وأكد لى أن هناك توجها لكل دول العالم الكبرى لأن يكون عام 2017 هو عام المرأة، وستسن قوانين لمكافحة التحرش وسيستثنى من خرائط التحرش التى سيعاقب من يتحرش بها مناطق سينما مترو وكوبرى قصر النيل والحدائق المصرية فى الأعياد فهذه الأماكن لا يمكن لكل لقوات مكافحة الشغب والتحرش الدولية أن تقضى على بؤر التحرش بها.
كما أن هناك توجها أيضا لزيادة حالات الخلع للزوجات، فستكون الزوجة من حقها أن تخلع زوجها إذا سألها عن باسوورد الفيس بوك، أو طلب منها أن تحذف أصدقاءها الشباب بعد الخطوبة أو الزواج، كما سيسمح فى هذا العام لكل امرأة عاملة تنفق فى البيت مثلما ينفق زوجها أن تسأله عن خط سيره، وأن تعاقبه إذا تأخر خارج البيت بعد مواعيد العمل الرسمية، وأن تشترط أن تخرج معه كحماية بدلا من أن يمشى بمفرده.
إننى أتمنى أن يكون هذا العام عاما سعيدا للمرأة، كما كان 2016 عاما سعيدا للشباب.. وإنا لله وإنا إليه راجعون.

* مقال تخيلى ساخر

Sponsored Links

------------------------
الخبر : لهذا اختار الرئيس 2017 عاما للمرأة.. بقلم: مش عادل حمودة .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : الحكاية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى