الارشيف / مقالات

جلسة صلح بين الشعب والحكومة.. بقلم: مش وائل الإبراشي

اسرار الاسبوع .. الجمعة 06 يناير 2017 06:22 مساءً ... فى البداية فإننى أؤكد أننى فى ضيق عظيم نظرا لحالة الخلاف بين الحكومة والشعب، فمن المعروف عنى أننى لا أحب الخصام ولا الخناق ولا الخلاف، وأسعى دائما للوفاق ولراحة البال، وبرنامجى الشهير مثال للبرامج الهادئة التى لا تثير صخبا ولا يوجد فيها من يتهجم على أحد أو يشتم أحدا، وهذا هو الإعلام الهادف الذى يفيد المجتمع.
ولا أدرى لماذا لا يحب الشعب الحكومة؟ إن الحكومة طوال الوقت تفعل كل ما بوسعها لتنكد على الشعب، فالأسعار نار، والشعب يستغيث، وقضايا الرشوة التى حدثت خلال الفترة الماضية خير دليل على الفساد الذى استشرى فى المجتمع، وتصريحات المسؤولين التى من الممكن أن تصيب أفراد الشعب بالبواسير، وسعر الدولار الذى لم يعد من الممكن السيطرة عليه، والبرلمان الذى من واجبه أن يحاسب الحكومة وكيف أنه أصبح داعما لها دون أن يكون له أى حول ولا قوة، وغيرها من الكوارث التى فعلتها الحكومة، ولا أدرى بعد هذه الأشياء البسيطة لماذا لا يحب الشعب حكومته العظيمة الموقرة؟
وعلى الجانب الآخر لا أعلم لماذا لا تحب الحكومة الشعب، هذا الشعب الطيب المسالم الذى يعشق العمل والإنتاج والنظام، فيكفى ان تذهب إلى أى مصلحة وستجد الموظفين والعمال فى غاية النشاط (ده إذا وجدتهم أساسا)، ويمكنك أن تلاحظ أيضا مدى التزام شباب هذا الشعب واحترامه للنساء والفتيات فى الشوارع وعدم التحرش بهن (الموضوع تجاوز التحرش من زمان) ويمكنك أيضا أن تلاحظ مدى الود والاحترام بين أفراد الشعب نفسه فى مواقف الميكروباصات، وكمية "القفا" التى يلطعها كل سائق ميكروباص لأخيه المواطن. هذا الشعب الذى تحول فى غفلة من الزمن إلى مجموعة من الزومبى يسيرون فى أرجاء المحروسة.. ولا أدرى لماذا بعد هذه الأخلاق الحميدة لا تحب الحكومة شعبها البار؟
إن الحكومة تشجع الفساد وسودت عيشة الناس بالأسعار والروتين ومتطلبات الحياة القاسية، والشعب سود عيشة الحكومة لأنه لا يعجبه العجب ويسمع لكلام السوشيال ميديا التى لوثت عقول المصريين، ولا أدرى لماذا لا يتفقان.
إن دورى كما هو العادة أن أصلح بين المتخاصمين وأن أبتعد عن أى خصومات أو مشادات، وأن أستمع لصوت العقل والهدوء، ولذا فإننى أطرح هذا الموضوع وأنتظر من قراء الحكاية إجابة وافية.

* مقال تخيلى ساخر

Sponsored Links

------------------------
الخبر : جلسة صلح بين الشعب والحكومة.. بقلم: مش وائل الإبراشي .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : الحكاية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا