الارشيف / أسرار عربية

تعرف على تفاصيل خطة الأكراد " للحكم الفدرالى " شمال سوريا

كتب _ أكمل النشار

 

Sponsored Links

فى ظل الحرب الدائرة الان شمال سوريا بين القوات التركية ضد المقاتلين الاكراد ، والتدخل التركى الاخير من اجل القضاء على النفوذ الكردى فى المنطقة ، صرحت ، هدية يوسف ، رئيسة المجلس التأسيسى للنظام الفدرالى لشمال سوريا ، ان الأحزاب والقوى  الكردية ستعلن النظام الجديد في شمال سوريا، خلال اجتماع المجلس المزمع عقده  بداية شهر أكتوبر القادم .

وقالت هدية  يوسف ،  من المتوقع الموافقة  على الدستور من قبل 151 عضوا في المجلس التأسيسي تحت رئاسة مشتركة من هدية يوسف ومنصور السلوم، وهما عضوان في "حزب الاتحاد الديمقراطي" الكردي، الذي يشكل قوة سياسية أساسية ضمن تحالف "قوات سوريا الديمقراطية". وأضافت يوسف أن من المخطط له، بعد إقرار الدستور، إطلاق العمل على وضع قوانين خاصة بإجراء الانتخابات على المستوى المحلي لتليها عملية التحضير للانتخابات الإقليمية.

وقالت ان  عاصمة المنطقة الفدرالية الكردية فستشكلها مدينة " القامشلي "  الواقعة بالقرب من الحدود مع .كما  أن الخطة الكردية تنص على انضمام مدينة منبج، الواقعة شمال محافظة حلب السورية والتي انتزع تحالف "قوات سوريا الديمقراطية" السيطرة عليها بالكامل من تنظيم "داعش" الإرهابي الشهر الماضي، للأراضي الخاضعة للنظام الفيدرالي الكردي.

وتشمل خطة الفدرالية الكردية ثلاث مناطق، وهي كوباني في ريف حلب الشمالي وعفرين في ريف حلب الغربي والجزيرة في الحسكة، بالإضافة إلى مناطق سيطرت عليها "قوات سوريا الديموقراطية" مؤخرا، خصوصا في محافظتي الحسكة وحلب.

 

وأثارت هذه التطورات انتقادات كبيرة  من قبل الولايات المتحدة، التي تؤيد بدورها الوحدات الكردية في مواجهة تنظيم "داعش" الإرهابي وتعد في الوقت ذاته حليفا لتركيا في إطار الناتو. وقالت واشنطن، في بيان صدر عن البنتاغون، إنها تشعر بالقلق من أن تكون المعركة من أجل انتزاع السيطرة على أراضي تقع في قبضة "داعش" تحولت عن مواجهة التنظيم .

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا