أسرار عربية

خبر هام ردود فعل إيجابية لزيارة أول رئيس ديني مسيحي إلى السعودية

اسرار الاسبوع • الكنيسة الإنجيلية: البطريرك الماروني له ثقل سياسي.. والزيارة تؤكد سعي السعودية لدور أكثر اعتدالًا في المنطقة
أعرب المتحدث الرسمي باسم الكنيسة الكاثوليكية في مصر الأب رفيق جريش، عن تهنئته للمملكة العربية السعودية بعد زيارة البطريرك اللبناني الماروني الكاردينال بشارة بطرس الراعي، بطريرك أنطاكيا وسائر المشرق للموارنة لها، معتبرًا أن الزيارة الأولى لرئيس ديني للمسيحيين تمثل حركة تخطوها المملكة لتكون أكثر انفتاحًا.

وأضاف "جريش"، في تصريحات لـ«الشروق»، أن "هناك جالية لبنانية في السعودية وتلك هى أول زيارة للبطريرك الماروني، وهو شخصية عالمية ودبلوماسية وتاريخية ومعروفة، وسمحت الزيارة بالاطمئنان على سعد الحريري هناك".

Sponsored Links

وأشار إلى أمله في أن تكون الزيارة الأولى للراعي الماروني، خطوة نحو زيادة الزيارات لباقي رؤساء الطوائف الدينية المسيحية الأخرى، مطالبًا بالسماح بوجود حرية دينية للمسيحيين في السعودية لممارستهم شعائرهم، خاصة وهناك عدد كبير من الكاثوليك مثلًا من دول الفلبين والهند وباكستان من العمال يخدمون في السعودية، ولابد من تخصيص مكان لهم للصلاة مع الحفاظ على التقاليد العربية الإسلامية.

وأوضح أن البطريرك الماروني صوت مهم في لبنان وهو في مرتبة مساعد بابا الفاتيكان البابا فرنسيس، وهو كاردلين، وهو البطريرك السابع والسبعون للكنيسة، وتعددت زياراته إلى مصر، ونسبة الموارنة تصل لـ35 % تقريبًا.

وقال رئيس الطائفة الإنجيلية في مصر، الدكتور القس أندريا زكي، إن زيارة البطريرك الراعي يؤكد مبدئي للانفتاح وبناء الجسور، فالقطيعة لا يمكن تبني أرضية لفهم الآخر، والزيارة جيدة، والنظام السياسي مؤسس على التعددية الدينية، وبالتالي بطريرك المارونية يبدي رأيًا سياسيًا في القضايا، والمسيحيين في لبنان يبلغ نسبتهم 40 إلى 45% من سكانها.

وأضاف "زكي"، لـ"الشروق"، أن: "بطريرك الموارنة شخصية مهمة وهو يمثل عدد ليس قليل من المسيحيين في لبنان الذي يأتي منهم رئيس الجمهورية في لبنان، وأهميته مثل أهمية البابا تواضروس الثاني، بطريرك الأرثوذكس في مصر، والزيارة ليست أول لقاء بين خادم الحرمين ورئيس ديني، فتمت قبل ذلك لقاء بين البابا تواضروس والملك سلمان في مصر منذ عام".

وتابع: "البطريرك الماروني له ثقل سياسي في لبنان، والعلاقة مع لبنان في ظل استقالة سعد الحريري، من السعودية يؤشر لتداعيات كثيرة وتوترات في المنطقة العربية، ويوضح أيضًا اتجاه السعودية لمرحلة جديدة من الانفتاح تؤكد رغبة جادة أن المملكة تريد أن تتبنى دورًا أكثر اعتدالًا فيه مساحة للآخر، ويجب تشجيع ذلك"، قائلًا: "أتصور أنه سوف يكون في السعودية انفتاحًا منضبطًا فربما تعطى مساحات لبعض الكنائس فهناك كثير من المسيحيين العرب والأوروبيين والآسيويين في السعودية، وإعطائهم مساحة للعبادة سيكون أمر محمود وإيجابي، ولكن نحترم السياسة التي تقرها السعودية".

وكان قد وصل أمس إلى الرياض البطريرك، وقال في تصريحات صحفية، إن علاقات الصداقة بين لبنان السعودية متجذرة بالتاريخ، وعلى الرغم من الأزمات تبقى علاقة الإخوة تجمع لبنان والسعودية التي كانت حاضرة دائمًا في أزمات لبنان الإقتصادية والسياسية، ولبنان لا يزول طالما أن التعايش الإسلامي- المسيحي قائم".

وذكرت وكالة الأنباء السعودية، أنه كان في استقباله في مطار قاعدة الملك سلمان الجوية بالقطاع الأوسط بالرياض، وزير الدولة السعودي لشؤون الخليج العربي ثامر السبهان، وقائد قاعدة الملك سلمان الجوية بالقطاع الأوسط، اللواء الطيار ركن صالح بن عبد الله بن طالب، وسفير لبنان لدى المملكة السعودية عبد الستار عيسى.

وكان قد استقبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، في مكتبه بقصر اليمامة بالرياض أمس البطريرك، وذكرت "واس"، أنه جرى، خلال اللقاء، استعراض العلاقات الأخوية بين السعودية ولبنان، كما تم التأكيد على أهمية دور مختلف الأديان والثقافات في تعزيز التسامح ونبذ العنف والتطرف والإرهاب وتحقيق الأمن والسلام لشعوب المنطقة والعالم.

كما استقبل رئيس الوزراء اللبناني المستقيل سعد الحريري، البطريرك الماروني في مقر إقامته بالرياض.

وكان مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان، في دورته الواحدة والخمسين قد أعرب في بيان ختامي عن أسفه لاستقالة سعد الحريري، وإعلانها من السعودية، ما يزج البلاد في جمود، ويقلقهم عدم عودته لبيروت إلى الآن، مضيفًا أن زيارة البطريرك الراعي للسعودية مناسبة للمطالبة بإبعاد لبنان عن الصراع الإقليمي.

------------------------
الخبر : خبر هام ردود فعل إيجابية لزيارة أول رئيس ديني مسيحي إلى السعودية .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : الشروق - اخبار

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا