أخبار عاجلة

غير حياتك مع رضوى إبراهيم ... الحلقة السادسة والعشرون - مصارحة حرة 2

غير حياتك مع رضوى إبراهيم ... الحلقة السادسة والعشرون - مصارحة حرة 2
غير حياتك مع رضوى إبراهيم ... الحلقة السادسة والعشرون - مصارحة حرة 2
Sponsored Links

أول مصارحة حرة عملناها كانت في الحلقة الـ 18 وإتفقنا إن كل فترة من رحلة غير حياتك هتكون فيها راحة إسمها مصارحة حرة هتسأل فيها كل الأسئلة اللي بتدور في دماغك ... والوقت الأنسب لتاني مصارحة حرة هو دلوقتي ... الحلقة الـ 26 هي أنسب حلقة للمصارحة الحرة ...
إتكلمنا في حلقات غير حياتك من الحلقة الـ 19 للحلقة الـ 25 عن : 
إنت إنسان سادي؟!
وياترى إنت أستاذ ورئيس قسم في إيه ... الطيبة ... الذكاء ... التخطيط ... السياسة ... النكد ...الشر ... إشعال الفتن ...الأنانية ... الغيرة ... حب التملك  , وإتكلمنا إن حب التملك شامل النكد والشر وإشعال الفتن والأنانية والغيرة
إتكلمنا كمان عن البرود والفرق بينه وبين هدوء الأعصاب 
إتكلمنا برضه عن القلق والفرق بينه وبين الخوف 
وقولنا ليه متعتبرش نفسك إتخلقت مرتين مرة كنت ضعيف وساذج ومسلم دقنك لغيرك ومرة ربنا عطاك فرصة جديدة وخلقك من جديد علشان تكون أقوى وأفضل 
وسألتلك خايف تعيش في الدنيا لوحدك؟
وكانت أخر حلقة قبل المصارحة الحرة بتاعت النهارده بعنوان حياتك إختياراتك ... وأن بناء علي إختياراتك بتتحدد شكل حياتك وخصوصا لو كان جوه دايرتها أشخاص ذات شخصية حدية أو معادية للمجتمع أو إنت نفسك كدا فلازم تراجع نفسك.

 

خلال الفترة من الحلقة الـ 19 للحلقة الـ 25 وصلتني منكم رسايل كتير كان لازم أجمعها في الوقت المناسب وأبتدي أجاوب عليها في المصارحة الحرة بتاعتنا :
* حلقات غير حياتك حلوة جدا وعقلانية ... لكن المشكلة فيا بخاف أتفاءل ليحصل عكس اللي أنا عايزه فأتصدم
ماهو إنت لو متفائلتش وفضلت محلك سر هتكتئب يبقى أنهو أحسن ليك!

إفتكر مقولة سيدنا علي بن أبي طالب ...كل متوقع أت ... منتظر الفرح سيحصل عليه ... صاحب يقين بفكرته ستتحقق ... مسئ الظن سيناله ... فتوقع ما تتمنى

Sponsored Links


*دايما كنتي بتقولي في حلقات غير حياتك إن الإنسان خلق أسير لظروفه إما أن يفك أسره أو يظل عبدا لظروفه مدى الحياه ... لكن حضرتك ساعات الظروف بتكون أقوى
في حاجه إسمها المحاولة مرة وإتنين وعشرة ومليون بدون يأس لإن الحياة متغيرة والظروف كمان مش دايمة 

*إتعلمت إني لما أكون في قمة الوجع أضحك وبلاش أبين للناس ... لكن بلاقي رد فعل الناس بيخوفني ... بيقولولي ياريت نبقي زيك مش شايلين هم 
الناس كدا كدا بتتكلم وكدا كدا بتفتي ... إنك تحاول تتغلب على ظروفك بإبتسامة علشان تقدر تعدي الأيام لحد ما تتحل مشاكلك دي حاجة حلوة ... لكن إنك تكون بتعمل كدا علشان متشيلش حد همك لكن من جواك كم رهيب من الوجع ... دا اللي مش صح لإنه هيأثر عليك نفسيا وصحيا حاول تساعد نفسك علشان محدش هيقدر يساعدك

*في ناس جوة دايرة حياتي مؤذيين لكن مش عارف أخرجهم من حياتي وحسيت بالموضوع دا أوى في الحلقه الـ 25 
إحنا قولنا في الحلقة  لو مقدرناش نخرج الناس المؤذية من حياتنا على الأقل ناخد حذرنا منهم بشكل كويس


* أنا بحب شريك حياتى لدرجه العبادة وهو بيستغل الحب دا بشكل غلط وإبتدا يسلب شخصيتى 
لو شريك حياتك سلبك أبسط حقوقك في الحياة وهو حق السعادة والاختيار ميبقاش شريك أبدا ... الشريك سند مش أتب 
ودايما نفتكر كلمة علي بن أبي طالب ... يأيها الإنسان لاتكن عبدا لإنسان فقد خلقك الله حرا


*حلقات غير حياتك من أكتر البرامج الممتعه والمفيده واللي بتتناول حياتنا بشكل جديد محدش فكر فيه قبل كدا وكل لما أقول خلاص مافيش جديد تفاجئينا بحاجات جديدة ... ياتري حلقات غير حياتك هتوصل معانا لحد فين
متشكرة على الكلام الجميل ده ... حلقات غير حياتك جاية من إسمها هتتناول كل صغيرة وكبيره في حياتنا المتوقع والغير متوقع ... المباشر والغير مباشر ... هتتناول حياتنا من كل الجوانب لحد ما رحلة غير حياتك تعدي بيكم لبر الأمان


* بزعل أوي لما بلاقى حد ظالم ومستمر بظلمه بحس إن الحياة ملهاش أي لازمة
قال علي بن أبي طالب ...إذا رأيت الظالم مستمرا في ظلمه فأعرف أن نهايته محتومة ... واذا رأيت المظلوم مستمر في مقاومته فأعرف أن إنتصاره محتوم


*في ناس كلامهم معايا بيدل على حبهم الشديد ليا لكن بتفاجئ بأذية منهم غير متوقعة وبتكون الأذية قوية وهما عاملين برضه إنهم أبرياء رغم إني عارفة إنهم سبب الأذية وبدلائل
الناس دي لازم تبعيدهم عن دايرة حياتك خالص أو تاخدي حذرك الشديد منهم 
قال تعالى ...وَمِنَ النَّاسِ مَن يُعْجِبُكَ قَوْلُهُ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيُشْهِدُ اللّهَ عَلَى مَا فِي قَلْبِهِ وَهُوَ أَلَدُّ الْخِصَامِ ... صدق الله العظيم

في أخر مصارحتنا النهاردة عايزاك تحط قدام عنينك حاجتين:
* لا تقلق من تدابير البشر فأقصى مايستطيعون فعله معك هو تنفيذ إرادة الله 
* لاتستخدم فمك إلا في شيئين :
الإبتسامة : لإنهاء مشكلة
والصمت : لعبور المشكلة

أشوفك الحلقة الجاية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

معلومات الكاتب