أخبار عاجلة
حبس مسجل خطر قام بتعذيب إبنته حتي الموت -

إعادة حلقات غير حياتك مع رضوى إبراهيم - الموسم الأول - الحلقة السادسة : تفتكر الناس بتشوفك زي ما إنت بتشوف نفسك؟!

Sponsored Links

غير حياتك مع رضوى إبراهيم - الموسم الأول

 

الحلقة السادسة : تفتكر الناس بتشوفك زي ما إنت بتشوف نفسك؟!

Sponsored Links

مش عايزه أتكلم كلام كتير متطلعش منه بحاجه في الأخر ... عايزه أدخل في الموضوع بتاع النهارده علي طول ... لأنه فعلا أكتر أهميه من كل اللي فات ... ياتري الناس شيفاك زي ما أنت شايف نفسك؟!

مش فاهم ؟! هفهمك ...

يعني مثلا إنت شايف نفسك بتحب تساعد الناس ...لو شفت واحد زعلان لازم تعرف ماله وتساعده غصبن عنه ! حتي لو هو مش عايز حد يتدخل في حياته!

طيب لو شفت واحده صاحبتك أو صاحبك في مشاكل بينه وبين شريك حياته بتساعده حتى لو هما مطلبوش منك كدا !

طيب بدخل نفسك في اللي ملكش فيه ! وبتقول أنا إنسان خدوم بيحب يساعد الناس !

بتقعد علي الفيس بوك تشوف مين اللي عمل لأصحابك إعجاب أو تعليق ! بغرض إنك بتحافظ عليهم من الناس الوحشه وممكن تنصحهم فولان اللي عملك إعجاب دا إنسان مش كويس !

تفتكر الناس بتشوفك في الحاله دي إزاي ؟!

أكيد مش زي ما إنت شايف نفسك خالص ... الناس شايفينك إنسان متطفل مش خدوم أبدا!

طيب إنت شايف نفسك إنك قليل الحظ ... وغلبان ... فممكن تتصرف التصرفات اللي جايه:

تيجي تقول  يابختكم نجحتم! ... يابختكم سافرتم! ... يابختكم إشتغلتم! ... يابختكم أترقيتم!

الناس مش بتشوفك غلبان وقليل الحظ خالص ... الناس شايفينك حسودي وحقودي وبتبص على اللي في إيد غيرك !

طيب إنت شايف إنك بتحب الناس أوي  ومش بتكره حد ودايما الناس جايين عليك وبتحس إن في نظرية المؤامره ملازماك وإن زمايلك وأصحابك وجيرانك بيبعدوا عنك واحد ورا التاني ... وممكن تكون بتتصرف التصرفات دي:

صوتك عالي بيوصل للإهانه ... ولما اللي قدامك بياخد رد فعل إنت مش متوقعه بتزعل إزاي يتصرف معايا كدا دا أنا بحبه! مش بتاخد بالك أن فعلك كان سئ!

إنك بتكذب علي اللي حواليك كتير ... فلما يبطلوا يثقوا فيك ... تعيط وتقول شوفتوا بيعملوا إيه دا أنا طيب وياما وقفت جنبهم ... يقوموا يعملوا كدا فيا ...

عايز اللي يصاحبك يقطع علاقته بالناس كلها وإنك ممكن تتقمص لو صديقك ليه صديق تاني ... فتنكد علي صديقك ... وتخلي حياته سوده ... فلما يبعد ... تزعل وتسأل ليه هو عمل كدا دا أنا طيب وبحب الناس ... دا أنا غلبان

وأمثله كتير جدا إنت شايف نفسك ملاك والناس شايفنك ... متطفل ... مريض ... غيور... كذاب ... لباخ ... شرير

طيب يا تري نظرة الناس صح فيك ولا إنت اللي صح ؟!

في نوعيه من الناس ممكن تكون بتفتري عليك ... غيره ... أو طار بايت ... أو مش قبلاك لله في لله ... لكن دول قله قليله ممكن يكون واحد أو إتنين أو عشره في وسط ميه

لكن الفيصل في الموضوع ده إنت ... فاكر القاعده إياها اللي إحنا وقولنا عليها في أول حلقه ؟!

إنك تقعد مع نفسك بينك وبين نفسك ... وتسألها بكل صراحه أنا بعمل الأمثله اللي فوق دي؟! يعني أنا ممكن فعلا أكون مقيم نفسي غلط ... وتخيل لو المواقف اللي إنت بتعملها دي إتعملت معاك ؟! هتقبلها؟! ولا إيه هيكون رد فعلك؟!

دايما حاول تشيل الحاجز اللي بينك وبين نفسك علشان تشوف نفسك علي حقيقتها!

ممكن تتصدم بنفسك ... تشوفها وكأنها أول مره بتشوفها ... هتحسها إنها غريبه عنك ...

مين دي ؟!

أنا كدا؟!

حلو أوي كل اللي فات ده جميل ... بس أنا مش بتعب نفسي معاك علشان تتصدم ... لأ ... أنا عامل مساعد بيساعدك علي معرفة نفسك  ... علشان بعد ماتعرفها ... تظبطها وتخليها صح ... ترضى من خلالها عن نفسك ... وتعرف بسهوله إنت عايز إيه وإزاي تحقق هدفك ...

من الأخر تحس إنك راضي عن نفسك ... اللي من خلال الرضا دا ... هتحقق معايير سعادتك ...

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

معلومات الكاتب