أخبار عاجلة

إعادة حلقات - غير حياتك مع رضوى ابراهيم .. الموسم الأول ... الحلقة الثانية عشر... الإحباط آفة يجب عليك التخلص منها قبل ما تتخلص هي منك!

Sponsored Links

في الحلقه اللي فاتت إتكلمنا عن " هي الدنيا ضاقت عليك فعلاً ولا إنت اللي كبرت عليها؟! "

 

وإن ساعات كتير من كتر الخلافات والضغوط وخيبات الأمل ... بتحس إن الدنيا عماله تضيق من حواليك وتضيق وتضيق حاسس إنك هتتخنق ... مش عارف تعمل إيه ... وبتسأل نفسك أسئله كتير عناوينها كلها إحباط ويأس .. أنا عايش ليه ؟ أنا عايز إيه؟ الدنيا عماله تضيق من حواليه كدا ليه؟  حاسس إني بتخنق... الحياه مبقتش فارقه وملهاش أي تلاتين لازمه !

Sponsored Links

وإتكلمنا كمان .. أول ما بنتولد بنتعلم نتكلم ونخش مدارس وجامعات و ممكن نصلي .. بس محدش علمنا يعني إيه صبر... يعني إيه إراده ...يعني إيه حلم وتحقيق حلم... عمرك بيجري والدنيا حواليك عماله تجري وعقلك لسه مستوعبش كل اللي بيحصل لسه منضجش فالطبيعي إنك تحس إن الدنيا عماله تضيق عليك ... وإنك متعودتش تواجهها

وإتفقنا إنك هتبدأ وهتتعود تلحق اللي باقي من عمرك ... دا كان ملخص الحلقه اللي فاتت

الحلقه بتاعت النهارده بتتكلم عن إنك لازم تتخلص من الإحباط قبل ماهو يتخلص منك ... ماهو مش من الذوق إني أسيبك تبدأ وإنت محبط ومش عارف الإحباط بيعمل إيه ... الإحباط يا برنس مش كلمه سهله وحضرتك عاملها زي اللبانه في بوقك ... وإنك تقعد قالب وشك وحاسس إن مافيش أمل في بكره... منكد علي نفسك ومنكد علي اللي حواليك ... ومبتسعاش... وتسعي إزاي يا ريس وإنت مقتنع إنه مافيش أمل وإن الدنيا ماشيه بضهرها ...

تضحك ليه أصلا ؟!

هو إيه في حياتك بقى يضحك!

بقيت زاهد !

كسلان!

حتي ما بتحاولش تسعي... ده بقى كله بسبب مرض إنت مصاب بيه أسمه الإحباط بيقعد ينتشر جواك ويتوغل ويتملك منك و له هدف هو (تدميرك) بس إنت ملكش أى هدف (للأسف)

طيب إنت إزاي هتوفي بوعدك معايا وإنت لسه متخلصتش من المرض اللي جواك (الإحباط)

وشك إتغير ليه؟!

حاسس إن الإحباط محاوطك من كل ناحيه و متملك منك !

للدرجه دي هو أقوى منك!

طيب هتبدأ إزاي كده ؟!

مش عارف!

طيب إنت عايز تبدأ ؟ إنت وعدتني الحلقه اللي فاتت!

أه أكيد عايز إبدأ

يبقي لازم تتخلص من الإحباط قبل ماهو يتخلص منك ويقضي عليك !

علي فكره الإحباط أخطر من السرطان ... علي الأقل السرطان إبتلاء من عند الله لكن الإحباط إنت اللي زرعت بذرته فيك والحجه كانت الظروف

علي فكره هتتحاسب علي الإحباط وعلي عدم سعيك بحجه إنك محبط و إن الجو العام مش مساعدك!

في حكمه فلسفيه بحبها أوي ... بتقولك إيه ياسيدي ... بتقولك إن الإنسان خلق وحيدا محاصر بالظروف إما إن يفك الحصار أو يعيش عبدا للظروف مدى الحياه

الفلسفه مش كلام بس ، ولا اللي قالوا الكلام الفلسفي ده  ناس دماغها عاليه و ضاربين سجارتين ... الفلسفه حياة مش عيب ... المهم

حط الحكمه دي قدامك طول الوقت

لازم تسعي وتجرب مره واتنين وعشره ... ومتقاوحش هو إنت عملت إيه بالإحباط والخوف واللي عندك قاعد والوقت عمال يمر ويعدي ويجري وإنت قاعد في بيتكوا بتتحسر علي اللي سافر واللي لقى شغل في بلده واللي الفلوس جرت في إيده واللي وصل لأعلى المناصب ... وترمي إتهامات علي الظروف والوسايط

طيب هو إنت مؤهل ؟!

 بمعنى إنك بتتعلم لغه تساعدك في تحسين وضعك ... بتاخد كورسات تقوى مهاراتك

طيب هو إنت لو عملت مقابلة شغل دلوقتي في شركة مالتي ناشيونال هتعدي الإختبارات وهتكون قد الوظيفه؟!

شفت الإحباط أخدك لفين ؟!

قعدك مبتجريش ورى الفرصه !

مبتأهلش نفسك علشان لما الفرصه تتوجد تكون قدها !

ودي بقى يامعلم وظيفة الإحباط وطريقته في التخلص منك!

شيفاك إبتديت تقتنع إنك تتخلص من الإحباط قبل ماهو يتخلص منك !

الخوف والإحباط بيمنعوك من الحياة

وبيمنعوك كمان إنك تشوف الفرص اللي حواليك وإنك تكون عندك الإراده إنك تأهل نفسك وتزود مهاراتك

شيل الغشاوه اللي علي عينك ... إفرح علشان لسه في فرصه ... ساعد نفسك لإن نفسك هو الشخص الوحيد اللي هيقدر يساعدك بجد ... قدر قيمه الوقت والحياه ...فكر في كلامي وإبتدي لحد ما أشوفك الحلقه الجايه....

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

معلومات الكاتب