الارشيف / بداية نجاح

إعادة حلقات - غير حياتك مع رضوى ابراهيم .. الموسم الأول ... الحلقة الرابعه عشر في غلطات في حياتك بتمنعك من رفاهيه الإختيار

Sponsored Links

الحلقة اللي فاتت إتكلمنا عن إن اليأس والإحباط عملنا الأسود في الحياة ... وماشاء الله عليه مش مقصر ... بينتهز أي فرصة إنت لسة هتبتدي تقع أو بتشاور عقلك إنك تقع... يقوم هو يلزق فيك زي الأتب ... ما هى دي رسالته ولازم يأديها .... ماهو شاطر وعارف مصلحته عايز ينجح في هدفه .... مش زيك يابرنس

 

    هو بيقدر يوهمك إن صوته هو صوت عقلك وإن مافيش حاجه إسمها يأس ولا إحباط وإنك إنسان مميز ومافيش زيك بس الدنيا هي اللي وحشه ومعكساك وإنت بتصدق وتمشي وراه وأي حد يقول عكس الكلام اللي إنت إقتنعت بيه ... يبقى مش حاسس بيك ولا بالدنيا اللي بقت ماشيه بضهرها... وإنت بتقتنع وتبتدي تنفذ أوامره كمان وبحزافيرها...  

Sponsored Links

الحلقه النهارده  ممكن يكون عنوانها بيميل للصحه ... أنا قولت بيميل مقولتش إنه صحيح بنسبه ميه في الميه ... هو فى الحقيقه ... صح وغلط في نفس الوقت

فضولك هيجننك  وتعرف أنا قصدى إيه ... هقولك ياسيدي بس متزوقش

بجد موضوع النهارده مهم جدا جدا جدا علشان تبدأ رحلتك علي نور....

عارفه إنك أكيد في رحلتك اللي فاتت غلطت غلطات في منها اللي سهل وفي منها اللي نص نص وفي منها اللي كان أو وداك في داهيه بس ربنا سترها عليك بأقل الخساير ... حسيت في وقت من الأوقات أن الحياة وقفت ... بس إكتشفت بعد شوية إنك إنت اللي وقفت ... لكن الحياة ماشية عادي جدا ... وإنت بس اللي إتأثرت ووقفت حياتك علي الفاضي ... بعدها يأست شويه ... علي أحبطت شويتين ودلوقتي فوقت وعايز تكمل رحلتك لكن بشكل صح ... من الأخر علي نضافه يعني

بس خد بالك وحط الكلمه دي حلقة في ودانك ... الانسان تاريخ مش جغرافيا...

يعني إيه يابرنس ... يعني شكلك (الجغرافيا) بيتغير عادي جدا من الزمن وعوامل التعريه ... لكن تاريخك ملازمك لبعد ما تموت ...هننسي اللي عدى ... لكن هنخلي بالنا من اللي جاي علشان مش كل مره ربنا هيسترها معانا ومش كل غلطه هتيجي فى العارضه وتخرج بره الشبكه ممكن غلطة تخش جون وتقطع الشبكه كمان ... وتخلي الإختيار عندك في أي حاجه بعد الغلطة دي مجرد رفاهيه إتحرمت منها...

أنا مش بخوفك أنا بنبهك بس علشان أنا عايزه مصلحتك ... هتقولي محدش يا أستاذه مبيغلطش ومحدش معصوم من الغلط

معاك يامعلم جدا بس في فرق بين إنك تغلط غلطة ... وإن حياتك كلها تكون عبارة عن غلطة ... من الأخرغلطة عن غلطة تفرق

عايزاك المرحله الجايه تشغل عقلك شويتين تلاته ... تفكر قبل أي تصرف ... تعمل خطة رئيسيه وخطة بديله 1 وخطة بديله 2 ... هتقولي ليه هو إحنا داخلين حرب؟!

ههههه طيب بذمتك حياتك متستهلش إنك تحارب علشانها !

يابرنس ركز معايا لازم قبل ما تدخل أي مشروع في حياتك سواء الشخصية أو العملية ... تفكر لو المشروع منفعش إيه البديل علشان متتصدمش وتكون جاهز طول الوقت

شوفت دخلتنا في موضوع تاني خالص ... بس فرصه أننا اتكلمنا في موضوع الفرص دا

طول ما أنت بتفكر وبتحط خطة لحياتك ...

مخلي سعادتك هدف لازم توصله ...

قرار لازم تأخده....

فرصة الغلط هتبقى قليله ... لإن العلاقه بين النجاح والغلط علاقه عكسيه....

 

كل ما فرص النجاح زادت ... قلت فرص الغلط

إنت عايز تكون سعيد ... ناجح في حياتك .... يبقى لازم تحجم حجم الغلطات في حياتك وإحمد ربنا إنك لحد دلوقتي حرية الاختيار لسه في إيدك ... وإنك لسة ما إتحرمتش من رفاهيه الاختيار (والعياذوا بالله) 

ادعمنا بالاعجاب بصفحتنا على الفيسبوك

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى