لك الذبول" الهام عفيفى

0 تعليق 70 ارسل طباعة تبليغ


على مقعد كبريائك ..
ما زلت تجلس بترفع..
تشاهدني .. 
أصارع أيامي الضائعة
أسترد كرامتي المسلوبة..
على شاشة عقلك .. 
ترى مؤشر حبي يتراجع
يهبط إلى أدني مستوياته..
من وراء غرورك.. 
تتوالى التحذيرات.. 
ما عادت تخيفني
فوق غصن شجرتي..
طائري يمضغ غنائي
وأنا على تلك التلة..
أجلس..
أرقبك.. 
مازلت تشاهد...
تسمع وترى.. 
تُحذر..
لم تتغير.. 
حتى بعد أن خسرت ..
مازلت لم تر بعد.. 
أن حبك قد قتل في المعركة
لم تكتشف بعد ..
أن قلبي قد غادر ميدانك
وأطفأ شمعته ..
لم تعِ بعد... 
أنك فقدت روحي..
لم تسمع بعد.. 
ضجيج المهزلة ..!!!

Sponsored Links

0 تعليق