خطفه محسن النوبى

0 تعليق 64 ارسل طباعة تبليغ
خطفه على محطة الدقى يترك يد أمه ليقذف بنفسه فى بطن عربة المترو ويزداد صراخ الأم وصخط الأب على الأم يلطم الأب وجهه وتضرب الأم على صدرها _يابنى استر يارب قالت سيده من الواقفين بلغى ياست الشرطه ذهبت معها لارشدها جاء اول مترو لمحة الأب يقذف بنفسه فيه بينما الأم مازالت تبحث عن أحد يرشدها عن ابنها ٢ إعلان المذيع بأن القطار المتجه إلى اسوان يصل على رصيف احداشرونهضت من جلوسى على صراخ طفل على القضبان يطلب الاستغاثة لطمته أمه الواقفه بجواره على صراخه .رفعته امه الى اعلى مددت له يدى وادخلته داخل العربه ثم مدت امه لى يدها وادخلتها وهى تبتسم لى ٣ فوجئت بسيده ه تجلس على الكرسى الذى كنت جالسا عليه نظرت لى وهى تعتذر بأن القطار سحب بها ولم تتمكن من النزول فى محطه الجيزة وهى فى عودتهاالى اهلها تذكرت الطفل الذى قذف فى داخل المترو وانا اسأل نفسى هل تقابل مع امه ام خطفته الحياه ليعيش وحيدامع نفسه

0 تعليق