من أين يأتي الموت؟ .. وقصائد أخرى .. للشاعرة المغربية: علية الإدريسي البوزيدي

0 تعليق 83 ارسل طباعة تبليغ

من أين يأتي الموت؟

أنا من
في أواخر القرن الماضي
طاردتني مظلة
كانت تنتظر صحو السماء
لكن زورقا حملني
فيما البحر كان يأسرني
لسماع أصوات غرقى
تلك الشبيهة بانحراف حذاء
لا يساعده أحد.
كدفن الأمانة
كنت أستنسخ وقتا عالقا
في القبو
لأخون خريطة طقس
يجمد الحب
نيابة عني.
لم أعتذر لشوكة غرستها
أحلام الله
حين كنت مع فجر الماء
أبرق
ولم أختر فتحة لهذا القميص
أنا فقط
كنت أطيل أظافري اليتيمة
ولأنني لم أجد شيئا
صرت أعلق في القلادة
قلبا صغيرا
حتى إذا هزته ريح
أمسكت به..

Sponsored Links

____________________

أنا لم أمت

عندما ذهب أبي
تركني في حجر أمي أرضع
ولما بلغت سن السابعة
جلست على طاولة
لأقرا الموت
تعلمت كيف أسير على رصيف قديم
وبيدي قلبي
تعلمت كيف أمسك بالحزن
كطائرة ورقية
تعلمت كيف أتبع
صديقاتي الشجرات
تعلمت كيف أسابق النجوم
في عيون صغار العصافير
حتى أعادتني نخلة
نصف مقضومة
ولأنني عاودت التيه
عبأتُ من صبر الأرض عليَ
خطايا كثيرة
حتى انتشيت
كان قلبي ينظم ضرباته
متخفيا
ويوقفني
كلما ابتعدت
أو ضل عني الطريق
نعم
أحمل جثة
لكني اقايض منذ رايت الموت
يتطلع إليَ
حتى اني لا أفتج له الباب
من الطابق الخامس
أترك له رسالة
وأنتظر أن يأتي
من يسرقها
نيابة
عن هذا العالم

___________________

لأني أحب الفوضى
أبقي قوس قزح
وحيدا
ولا أعصر غيمة
ومثل سماء صالحة
أذوب صباح سبت
يخونني
وأسند كأس قهوة
باستنثاء أن الشياطين تتأخر
لا يحدث شيء مهم
كالعادة
أصفف شعري القصير
أرش بعض الحمرة على وجنتي
أطيل رموشي
المرآة لا تؤمن بفمي
الفارغ
كالأمل ,
ألمس أحمر الشفاه
وبالتساوي أوزع
هذا الطريق السريع
نعم أنا طفلة
غير أن ثيابي اجتازها
الحزن ..
_______________________

هذه الكف

ماذا لو صارت غابة
فيها تزرع الريح أشجار الصنوبر
لتأتي العصافير التي عبرت البحر
بجناح قديم.
بمحاذاة الطريق سيجلس
الكرسي
ليرتاح الخريف
من فوضى لونه الأصفر
سيحط النمل على ثقله
تماما كظل النجمة الهارب
ليغرق
الغراب الذي في عشه
صغيرا
من يعيده إلى التراب ؟
من يخيف الحزن الذي
مني لا يسافر ؟
هذه الكف
ماذا لو صارت مقبرة ؟
كل السماء
أريد أن أدفن...

يقولون
المشي على الماء يطيل الشعر
ويصفي البصر
بعد الأربعين
أصدقائي النوارس
أولئك الذين تركوا الأرض
أسهبوا في الطيران
حتى نبتت في عيونهم
مجرة مائلة
وأنا تركت الوقت ينزف
على جراحي
لتتوسع جرعات الصبر
ليس معي موت آخر
ما يخرج من صدري
ضوء قديم
لامرأة
عاشت
بعيدة
بعيدة
بعيدة
غن الموت

_______

أجلس إلى بائعة حظ
اسألها عن طفلي الذي لا يأتي
عن لون السماء
لماذا لا يخضر كشجرة تين
عن تجاعيدي التي تصلي خمس مرات
ولا تحيض
عن خط بحر لا يستقيم إلا والتراب في فمه
عن حجر ادمى خساراتي الوحيدة
عن انحناءة قلبي الذي ما عاد يزهر
عن شاهدة قبر
مسروقة
عن محبرة ايامي العاتية
عن بكائي الذي جف
عن تقوس خطواتي التي اتعبها
ولما اغرورقت عيناها
قالت
الحظ يا ابنتي بعيد
بعيد
كالسماء
ومدتني يدها...

أبي لم يعلمني الحب
لكن أمي أرضعتني
حتى صارت ابتسامني شجرة
في السماء.
والبحر لوحة
علقتها استاذة الفرنسبة
قبل ان ينقلها الحب
إلى مصحة عقلية.
في كفي
كنت أسطو على ظلالي الأشباح
لتستيقظ عارية
حين يشتد وجه المرآة
كوعي لا يسعفني
وعلى امتداد نصف نهر
تغمزني
حتى لا يفقد صوابه
حبي الصغير
وانا أغرقه في قراره المكين
عندما صار لي نهد جائع
بإذني زوجني أخي
فصرت أرتكب أخطاء الزوجات
لأصير امراة
في كامل نضجها
لكني لم اكن أعرف كيف انام
عند النظر إليَ.
غيرت ذلك الصوت القديم
وبدات افعل اشياء جميلة
حين عبرت النهر
أصابني حملان
شامة أسميت شجرة اللوز
نهار أسميت عصفور الدوري
والباقي أضعته
توجد صور كثيرة
في خزانتي
توجد ملابس كثيرة
لكنني أخاف من هذه المحن
ينبغي أن اتعلم من صفصافة الباحة
كيف أراقصها عند الواحدة تماما
كيف أطرز ساقها بالحناء
كلما طرق الخاتم يدها
يوجد نعاس يمد عنقه
وأنا كل يوم ارمي لك
قبلة
حتى اتوه
في داخلك
أيها الحب
الذي لم يعلمني ابي
ايها الحب
الذي لا ينتظرني...

------------------------------------

قبل ساعة

كانت الشمس طويلة
وكانت الريح في فمي
مطمئنة لجراحي .
قبل ساعة
طاردت الطريق الذي يختفي
رهنت سطح العمارة
صنعت كيكة .
قبل ساعة
خططت لنزع ملابس البحر
رميت بعيني على قبر مهجور
قشرت له حزنا
وأضأت له العتمة .
قبل ساعة
جربت مذاق المطر المعتق
داخل ريشة عصفور
كان الأنين يكفكفك كم الضجر
بعزف قديم
لكن لا أحد انتبه .
قبل ساعة
أفرغت زجاجة العطر
طاردت بقعة بنية
رسمت حانة جديدة
لكن الأضواء مزعجة .
قبل ساعة
أنا الآن هنا
و كالعادة لن أخترق صوت الصواب
في الوقت المناسب
كمن يغفر الخطايا أصلي
________________________

لا يفترض بي أن أكون نهراً

لكني أغرقت الطريق
حتى أزهر في دمعي
السلمون
ولما صار المجرى يانعًا
جرت أحجار
صقلتها إلهة قديمة
وأينعت.
حالما تمر غيمة
سأبيت في العراء
وليس لدي حزن
لكن دمي الأزرق
ملأته بالأسف
كمن يغفر الخطايا
ستسألني
كالعادة لن أجييك
الفرح لم يأت..

0 تعليق