ثقافة وأدب / ابداع

قصيدتان "طقوسُ العَنكَبُوتِ" والقمر العجوز ل "هبه أنور حزين

 

و فى رَحِمِ اللَيلِ المَسكُوبِ كَالدَمع ِفى صَدرى

Sponsored Links


يَتَوَكَأُ القَمَرُ العَجُوزُ على عُكَازِهِ بين الشَجَرِ 


يُراقبُ عِتَابَ المَوجِ لِمَرَاكِبِ الوَجَعِ على جَسَدِ الفَجرِ


يُربتُ على ظَهرِ النَخيلِ الرَاكِعِ كراهبٍ على ثَوبِ البَحرِ


يَعتِبُ على الأشواقِ المُتسَكِعَةِ بين الضُلوُع ِحَامِلَة ًحَقَائِب َ

السَفَرِ


يَهرَعُ وراء الحَقَائِبِ بِعَصَاهِ المُتَوَعِكَةِ بِسُعَالِ الحَنين ِو

عِنَادِ القَهرِ


و فى أَشلائى 


يَختَنِقُ كِبريائى


و الأحزَانُ كذئبٍ يُمَزِقُ بين يَدَىّ مِعطَفَ المَطَرِ 


أُصَلى على غيمةٍ مَاتَت فى جَيبى كنتُ أُعَانِقُها كَدُميتى 


كنا نَتَأَبَطُ بالسَهرِ 


أُصَلى على أُنثَى دُفِنَت فى الشَرَايينِ نَعشُها كَنُعُوشِ

الطُيورِ


لأنها حرةٌ فبِلا قَبرِ

 

 

"القمرُ العجوزُ"
 

و فى رَحِمِ اللَيلِ المَسكُوبِ كَالدَمع ِفى صَدرى


يَتَوَكَأُ القَمَرُ العَجُوزُ على عُكَازِهِ بين الشَجَرِ

 
يُراقبُ عِتَابَ المَوجِ لِمَرَاكِبِ الوَجَعِ على جَسَدِ الفَجرِ


يُربتُ على ظَهرِ النَخيلِ الرَاكِعِ كراهبٍ على ثَوبِ البَحرِ


يَعتِبُ على الأشواقِ المُتسَكِعَةِ بين الضُلوُع ِحَامِلَة ًحَقَائِب

َالسَفَرِ


يَهرَعُ وراء الحَقَائِبِ بِعَصَاهِ المُتَوَعِكَةِ بِسُعَالِ الحَنين ِو

عِنَادِ القَهرِ


و فى أَشلائى 


يَختَنِقُ كِبريائى


و الأحزَانُ كذئبٍ يُمَزِقُ بين يَدَىّ مِعطَفَ المَطَرِ 


أُصَلى على غيمةٍ مَاتَت فى جَيبى كنتُ أُعَانِقُها كَدُميتى 


كنا نَتَأَبَطُ بالسَهرِ 


أُصَلى على أُنثَى دُفِنَت فى الشَرَايينِ نَعشُها كَنُعُوشِ

الطُيورِ


لأنها حرةٌ فبِلا قَبرِ

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا