الارشيف / ثقافة وأدب / ابداع

لعبة العرايس قصة قصيرة لمحسن النوبى


أراه أمامي, يمتطى جواد شاهرا سيفه وملوحا به فى الهواء. كأنه راجعا للتو من الحرب منتصرا .كانت وجوههم يكتسبها التعب . عدت ببصري مرة أخرى للتأكد من الوجوه .دار فى ذهني صورة جدي. وهو يحكى لي عن الجاز وأبو زيد الهلالي سلامه . لمحت عروسة وقد نسخ منها الطاهي أكثر من نسخه .لكن الاختلاف فى تقاسيم الوجه .تحيرت فى داخلي وأنا أتسأل.
ـلماذا صنع الطاهي صنعته بتلك التقنية؟ 
لابد وأن اسأله.تراجعت سريعا حتى لا أحرم نفسي من الاستمتاع. في كشف ماهية الطاهي. وكشف عالم العرائس. شاهدت أول عروسة وتفاصيل وجهها .عيونها تنساب منها الدموع على وجنتيها.وهى تنظر لفارسها الذي انكسر سيفه وكبل فرسه بالهزيمة. نكس الفارس رأسه مثل فرسه المنهزم. قرر الفارس ان يتنحى عن حكم العرائس ,ليكون مثلهم لايتميز عنهم . 
ولكن كيف ؟ وهو الذى خلصهم من استعباد الطاهي .الذى جعل له رمزا على أرض الطاولة. ليكتب له التقارير .تغلب الفارس عليه فقطع رأسه بما تبقى له من سيف .هاجت العرائس وهى تهتف باسمه. 
ـ عاش . عاش حبيب العرائس.عاش حبيب الجميع.عاش المخلص عاش .
ظلت كلماتهم تدق فى أفق الطاولة . مما جعل الطاهى أسر.على أخراجه من الطاولة. بكت العرائس يومها عليه . لم يمكث الطاهى طويلا حتى اعد رمزا اخر له. لكن لم يكتفى بواحد. بل جعل له عدد من العرائس . تميزهم ذقونهم الطويلة.
لفت نظري العروسة الثانية . وهى تنظر لفارسها والفرحة رسمت بهجتها على وجنتيها, وظهرت الغمازتين لتزيد وجهها تألق, لعودت فارسها منتصرا. ذلك الفارس الذى حرر أغلب أرض الطاولة. أما باقى الارض عادت بمعاهده وقعها حتى يعيش الجميع فى سلام. لم يمكث طويلا تم اغتياله من قبل بعض العرائس المتمردة ,التى صنعها الطاهى من قبل. 
باغتني وجه العروسة الثالثة .وجهها متجهم تحمل فى داخلها حلم بان تكون ملكة فى عالم العرائس .لا يجرئ احد على زعزعتها من الحكم .كانت تنظر لفارسها الجديد الذى تولى حكم العرائس ولكن حامت حوله الشبهات فى قتل الفارس المنتصر. و اخذ قلادة النصر وانتسابها اليه .لم تثبت قبله التهمه فالفارس المنتصر كان يجلس بجواره والرصاص لايفرق بين المنتصر والسارق.
كيف تثبت قبله التهمة بقتل من نصبه خلفا له؟ نسيت الطاولة فارسها القتيل .ألتفت حول صاحبة القصر الذى لا يجرئ فارس على خلعها. همست فى أذن فارسها لكى يبيع ارض الطاولة. قطعة قطعة . لمن يدفع.تعلم الجميع على ارض الطاولة أن يأخذ مالا يستحق. من منصب او أرض طالما قادرا ان يدفع.
ملت العرائس .طفح الكيل على كاهلها. تذمرت ارض الطاولة وأزاد الصراخ . انتهز ت عيون الطاهى من العرائسذلك التذمر . وخروجها وانضمت لهم وخرجوا سويا ينادوا. 
-يسقط. يسقط حكم السارق .
سقطت أحلام العروسة أرضا. ساءت أوضاع الطاولة واخذ مالا يستحق من ما يستحق. رأى بعض العرائس ان من يخلصهم هو واحدا اخر لا ينتمي الى الفروسية. وان يكون من البصاصين فانه سوف يكون أمينا عليهم .لكن المفاجأة تنصل الجديد من العرائس ولم يكن ولاءه للعرائس. لكن ظل ولاءه للطاهي الذى نصبه. ظهر ذلك اثنا حديثه أول مرة.
ـ إلى أهلى وعشيرتي. ولى أهله مفاصل الطاولة . أزدادت الطاولة سوء مما جعل العرائس تبحث عن فارس جديد يحكم . أنقسمت الطاولة نصفين. نصف مع, ونصف ضد, أنخفض عدد الذين قالوا نعم للفارس الجديد من زيادة الهزال الذى أصاب العرائس. من الجوع. مما جعل الطاهى يعيد النظر فى أحجام العرائس وتصغير هياكلها. وإعادة طهيها من جديد .على ان تكون عرائس مستكينة لا تتحرك من مكانها على ارض الطاوله.ومن العجيب كانت مقطوعة الالسنه.

Sponsored Links

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى