الارشيف / ثقافة وأدب / ابداع

قصة قصيرة جدا دعاب السنين لياسمين غمري

 

ها قد ذهب الجميع وتركونا وحدنا أنا... وأنت ... والاحتراق.. تقابلنا نوافذ الأمس وتحاذينا مقاعد الهمس..
وجها لوجه أنا.. وأنت ..و الإرث الكبير من سنوات الخشوع..من مسلسل الغياب..وشريط العذاب.... اجلس قليلا على رصيف انتظاري سأعد شايينا الأخضر!!!! وأحضر...
في الباحة كرسيك الهزاز و قفص الكناريا..يبادلني الونس ...القي عليهما السلام أو انتظرني.... لا تبدأ الكلام...
الشاي كما تحبه في كوب من زجاج وأنا كما تعشقني امرأة عالية المزاج...
كبرت قليلا تقول عيناك....
ربما...وأنت أين شعرك الكثيف...؟؟ وجسدك النحيل كيف امتلأ..؟؟ من أين جاءك الصلع والبطن المنتفخ..؟؟
لم يعجبك الشاي؟؟؟؟ !!!!!!إنه بنفس الطعم القديم ...من دون سكر و ثقيل.. السائق بانتظارك تأخرت...آسفة تفضل بالعبور فوق جسرك المتين أمضي لا..تأبه إنها دعابة السنين..

Sponsored Links

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى