الارشيف / ثقافة وأدب / ابداع

شكوى المعلم .. الشاعر: أحمد مكاوى

أ تَرى المعلم في الحياة ذليلا
يتـجرع الآهات    والترحيلا؟!

ستون عاما في المرارة والأسى
وتبدلت       أحواله       تبديلا

Sponsored Links

حسب المعلم أن يموت بحسرة
ويعيش صوتا في الورى مقتولا

متسولا بيــــــــن المنازل حاملا
باسم الدروس لكي يعيش سبيلا

والعلم أصبح في الحضيض بوقتنا
ومرتب.   الأستاذ.          صار قليلا

ما عاد فينا من.      يقدر عالما
والجهل أصبح في البلاد دليلا

الطفل يُولد لا يقدر.      فضله
من قال "كاد بأن يكون رسولا"

وأرى المعلم في المدارس حائرا
لا يحســن   الإعراب والتفصيلا

أغرى التلاميذ الذين أمامه
من أجل درس ظنه معقولا

يا حسرة التعليم في زمن الخنا
صار الكلام   على النهى معسولا

فانظر تر الأستاذ في الناس انتهى
وتراه يمشي في     الطريق عليلا

يا أمة جهلوا     الفضائل والهدى
وترى الحماقة في القلوب جميلا

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى