الارشيف / ثقافة وأدب / ابداع

طيفين قصة قصيرة جدا ياسمين غمري


أسرعي سراب سيقتلنا أبي ... قالت أختي يقين وهي تحرس لهفتنا تحت جسر الحنين يومها كنا أنا وأنت نختصر الحصار ونتجاوز الممكن بحمى المجانين . تراك تذكرها أختي يقين وتذكر عينيها الكبيرتين تلك التي لازمت حكاية عشقنا قبل أن تتسرب مني عبر مسامات السنين كنت تحبها وتكره صوتها المنبه في لحظة الغفوة وهي كانت تحبك وتكره صمتك العاتي في دقائق الحسم . تزوجت أختي يقين وأصبحت أم لولدين في بضع سنين هجرتني وهجرت غرفتها الصغيرة وأسرارنا الكثيرة الى عنفوان أسمر ملأ أعوامها وأنساها شجاراتنا الطويلة وغبت أنت إلى ملا أعرفه ولا تريدني أن أعرفه ...لتعود هذا الصباح تحمل لي إكليل دمع وبطاقة إستئناف تسألي عن يقين وعن عينيها الكبرتين ..تسألني عن صوتها المنبه وخوفها الأمومي ولاتجد عندي غير الإستغراب لأنها أيضا تذكرتني هذا الصباح عبر رسالة نصية وسألتني عنك وعن الأماكن القصية!!!! ثم سألتني بسخرية كيف حالك يا غبية !!!!
ياسمين غمري

Sponsored Links

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى