الارشيف / ثقافة وأدب / ابداع

حين أعود .. للشاعر: برتولت بريخت / ألمانيا .. ترجمة: أحمد الحسان

حين أعود تحت قمر أقسى، يا أصدقائي
سأعود في دبابة
وأتحدث من خلال بندقية وأمحوكم

حيثما تمر دبابتي يكون شارع
ما تقول بندقيتي هو رأيي
ومن بين الجميع لن أبقي سوى على أخي
لكنني سألكمه على أنفه.
.

Sponsored Links

أعطوني مسدسًا
وقالوا اقتل عدونا
وحين أطلقت على عدوهم
كان المقصود أخي

هناك يقف أخي
الجوع يوحدّنا
وأنا أسير، أسير
مع عدوه وعدوي
هكذا يحتضر الآن أخي
وأنا من يذبحه
لكنني أعرف أنه لو هزم
فسوف أضيع أنا.
.

العمال يصيحون طلبًا للخبز
التجار يصيحون طلبًا للأسواق
كان العاطلون جوعى،
والعاملون الآن جوعى
الأيدي التي كانت مضمومة
صارت مشغولة مرة أخرى
إنها تصنع القذائف.
.

في الداخل الموت بالطاعون
وفي الخارج الموت من البرد
فأين نمضي؟
.

أيها الجنرال، دبابتك قوية
تسحق الغابات وتقتل مئة رجل
لكن بها عيباً واحدًا أنها تحتاج إلى سائق

أيها الجنرال قاذفتك قوية،
تطير أسرع من عاصفة وتحمل أكثر من فيل
لكن بها عيبًا واحدًا أنها تحتاج إلى ميكانيكي

أيها الجنرال، الإنسان مفيد جدًا،
يمكنه أن يطير ويمكنه أن يقتل
لكن به عيباً واحدًا: إذ يمكنه أن يُفكر .

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى