الارشيف / ثقافة وأدب / ابداع

امانى عبد الرحيم نجع حمادى قنا قصيده نينا

مفتتح

 

Sponsored Links

جيتنى ياموت على غفله

 

ودقيت على بابي

 

ولا اخترتش من اللمه

 

غير اعز احبابى ..

 

نينا

 

نينا الخريف اللي وقع من

 

بدنها كل اوراق الحياة

 

فعرى فيها غنوة الفجر

 

الجميل

 

صبحت تميل من غير ورق

 

فى انتظار الشمس تطلع

 

فتحتوى جسمها الوردى

 

الضئيل .

 

كل يوم تفرد هدومها

 

وتقيسها على عرض السما

 

وتلم فيها كل تفاصيل اللي

 

فات

 

كل انات الوجع والذكريات

 

فتفتكر ليلة جوازها

 

لحظة مخاضها

 

فتسيل دموعها تحضن خدها

 

ومن تحتها النيل اليتيم

 

شاهد ويشهد على صدقها .

 

نينا الجنوب فى براءته ورقته

 

حيث الله لما يسكن فى

 

القلوب

 

نينا هنا ورده حلوة بتتقطف

 

بنوته حلوة بتتخطب

 

او قمر بيتكسف من وش بدر ..

 

ياغلب القصايد اللي طفح

 

فوق الكلين كيله

 

بايته تنادى ربها لا ملت ولا

 

ليله ولما نداها الكريم قوام للندا

 

لبت

 

وبعدها اتوضت ومبقاش فيه

 

لروحها حيله !!

 

شمس الشتا سهتانه

 

ويامين يدفينا

 

غيبة الحبايب والله

 

هسكت ليالينا

 

بقي للفراق تقاسيم

 

مقسومه على قدى

 

وبره النتيجه حنين

 

لا كاشش ولا مهدى.

 

لفيت ع الاطبه الكون

 

ولا دوا جامعين له

 

جانى الحكيم وقال

 

لكل داء دواء

 

الا الموت ياحكيم وربنا

 

العافى ..

 

سكنوا الاحبه الترايب

 

واختاروا مراقدهم

 

مابين حبيب وعزول الله

 

مرقدهم وللحياه عجله وتايه السواق

 

وقفت جداونها حتما اكيد

 

تتساق

 

بين سايق ومتساق ا

 

حسن يارب خواتمها ...

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا