الارشيف / ثقافة وأدب / ابداع

شئ منى يموت في.ظهرى وليد همام

 


لي رأس مزروع بعناية
علي كتفي
وذراعان كأفرع الشجر
وجذع ينصبنى 
في وعورة الدنيا 
كصبارة في الصحراء
مثل غالب البشر
وساقان جذران
في ملح الحياة
إن جاء طوفان 
من الاحزان يقلعنى
وينبت في ظهرى 
نتوء يصاحبنى
في صحوى وفي نومى
احادثه ويفهمنى 
ونختلف ونتفق
عقود من السنوات
مرت علي صحبتنا
ولم اره يوما
ولم يرنى
ويعرف كل اسرارى
ويآبي ان يواجهنى
يعرف من يساندنى 
ومن يطعنى في ظهرى
المرة الاولي والاخيرة 
التى رأيته فيها
كان في يدى
حينما اجتثوه
بعدما مات في ظهرى

Sponsored Links

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا